أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام هاشم - لقد افسدت حباتي الفاسدة ! !














المزيد.....

لقد افسدت حباتي الفاسدة ! !


وسام هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 300 - 2002 / 11 / 7 - 02:51
المحور: الادب والفن
    




ليس نهرا ما يطل على كتفك

مطر هزيل

يباغت السنوات باللهاث الأصفر

مطر ناحل
يردد اغنيتك على شرفة العمر

انت ازدحام خيانات البحر على صخرة

زرقة من لا زرقة له

. وبريق اموات .

حقيبتك تابوت

أصابعك بقيا عنق

. ورماد سجائر ماضية .

بوردو صحراؤك

انت صحراؤها

يدي التي اينعت فوق مجد ضئيل

يدك الناحلة على الشبابيك وصباح الشتائم

اللغة ليست صديقتك

ولا فيروز ولا آنا

سعال كثير غطى فراشك ,

: ولهاث يقول لك

أنا قدمي ذاهبة ,بعيدا عن زرقة الكدمات في قلبك

وعن صهيلك المرّ

وعن مائك القليل

يا امرأة قليلة

ومقبرة كثيرة

* * * * * * *



أنا سعف

. لايليق بك تسعّفي. . .

ولا بنفسجة ياس( خضر) على نافذة بوردو

ولا رؤية الباص قادما من شمال الى شمال

لا الفسائل على قلبك

لا الطرقات اشطبها من الخرائط

لا جرس الهاتف يقطع الحب

لا رماد السنوات على طاولتك

لا صديقتك الخائفة

لا صمت ابنها الذي يخرسني بالعربية

لا ( عراقي ) يذوب في عراقك

لا بحر يأوي هروبي الى بحرك



النص مقبرتي ,اقولها ثانية ,

الخدعة بهاؤك

الخدعة الماكثة على أصابعك كالطلقات

النص مقبرتي

وربيعك فائت ,

حتى لو نهضت كل مساءاتك فجأة

حتى لو ركضت كل الايا م

. حتى لو مال العمر . .

وقد مال

كغصن

حتى لو انك نمت هذا اليوم متأخرة جدا

. لو انك اطلقت الريح وقلت تعال .

لو أن عصافيرك ,

: كل عصافيرك , صاحت

- يامجنون

- الخدعة ثانية ,

- والخطوة ثانية ,

- والريح تسيل على روحك

- والسعف كثير

يا مجنون

خمسة قتلى تحت الشرفة

ودخان حياة مازال ,

. وانت تقول .

هي . . او . . هي. . او . . هي

حتى لو ان كل عصافيرك نامت

وا! لنهر يفي ق ,

وبنفسجة العمر تقول: هي فقط



. سأقول .

للشارع ارجع خطواتي

لفرا شك رد ّ فحيحي

: ولعنقك سأقول

خذ روحي الإفريقية واتركني في صحرائي

. يا مجنون .

ستقول

وداعا للباص الكسلان

ولفجر بروكسيل

ووداعا للحادي والعشرين من تموز

يتناسل في اسنان خيانات قادمة

. بل . . . . . .

كل عراق أصيح عراقي

كل صباح ساقول لك وداعا

الأن اودع زرقة بوردو

لأنام فوق عراقي . . . . وحدي

. وسأغفو ممتلئا .

بك وحدك لكن وحدي

وعلى نافذتك المر ّة

: ستقولين

. هنا . . كا ن .

رجل آخر

ينزفني وبلادا اخرى

واقول لك : لقد افسدت حياتي الفاسدة






7 /8 / 2002 دنمارك






#وسام_هاشم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- تابع الحلقة 162 قيامة عثمان.. مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 162 ...
- شاهد.. الرئيس الايراني الشهيد بريشة فنان فلسطيني
- أقوى أفلام الكرتون.. تردد قناة توم وجيري عبر أقمار العرب سات ...
- بخطىً ثابتة.. -جائزة سليماني- تكرّس حضورها في قلب المشهد الأ ...
- 300 صالة سينما فرنسية تعيد عرض -إنقاذ الجندي رايان- في ذكرى ...
- تفاعل كبير مع ظهور الشيف بوراك في مهرجان -كان-: ماعلاقة الكب ...
- فيلم -بوب مارلي: حب واحد-.. محاولة متواضعة لتجسيد أيقونة موس ...
- -دانشمند- لأحمد فال الدين.. في حضرة وجوه أخرى للإمام الغزالي ...
- الجامعة العربية: دور محوري للجنة الفنية لمجلس وزراء الإعلام ...
- تَابع Salah Addin 26 مسلسل صلاح الدين الايوبي الحلقة 26 مترج ...


المزيد.....

- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وسام هاشم - لقد افسدت حباتي الفاسدة ! !