أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - ما الفرق بين المُهرج والخَرف في حلب اوروبا والعالم !














المزيد.....

ما الفرق بين المُهرج والخَرف في حلب اوروبا والعالم !


نيسان سمو الهوزي

الحوار المتمدن-العدد: 7554 - 2023 / 3 / 18 - 15:38
المحور: كتابات ساخرة
    


مجرد ملاحظة : حسب ما تعلنه الفصائيات والصحف والتلفزة والمحللين العسكرين هناك اكثر من ربع مليون جندي امريكي في مختلف قواعدها والتي تتجاوز الثمانية مائة قاعدة في العالم ! وطبعاً هذه القواعد تحتوي على كل انواع الاسلحة من الطائرات والصواريخ وغيرها ،بالإضافة عشرات الحاملات للطائرات المتنقلة واكثر من ذلك من غواصات غاطسة تحت بيوتنا ( يمكن للإحتفال بالهالوين ) ! كل هذا بحجة محاربه الارهاب ! والارهاب ضرب بيتهم وضربهم في إفغانستان والسعودية وكينيا وليبيا والعراق وسوريا وضرب اغلب دول اوروبا فأين تلك الحرب ! ما اعرف هاي خلوها سكتة !
في اوروبا هناك اكثر من مائة وخمسون قاعدة امريكية ومائة ألف جندي جميعها منشترة حول حدود روسيا ! وروسيا الى الآن لم تُصدر لا ارهابيين ولا انتحاريين ! فماذا تفعل تلك القواعد حول اسوار روسيا ! هل هناك خطر على اوروبا ومن مَن ! هاي البلوة الاخيرة مالها علاقة لأن اغلب تلك القواعد تأسست بعد الحرب العالمية الثانية ! وعندما انتهت الحرب الباردة وإنهار الدب الروسي ( إذا چان دب إشلون ماراح ينهار ) توقع الاكثر المتشائمين بأن الشيطان سيقوم بتقليص وحتى إزالة اغلب تلك القواعد ! العكس هو الذي حصل تماماً ! فالشيطان دخل الى عمق اغلب دول الدب المنهارة وأنشأ فيها قواعد تحوي على كل انواع الاسلحة الفتاكة . من اجل ماذا ؟؟؟ فإذا نظرت الى خارطة تلك القواعد وكيف هي منتشرة ومحاصرة لروسيا ستتسائل كيف ينام ابو علي وكل هذه الصواريخ موجه نحو حدود بلده ! ولكن أي تحرك روسي و قاعدة هنا أو هناك يقوم الشيطان ولا ينام ! طيب ليش لكم حلال ولغيركم حرام ! ! يمكن لأنهم يغطونها بقماش الحرية والديمقراطية عكس العالم الذي لا يعي تغطية قواعده ، اقصد مؤخرته ! المهم !!!
عندما استلم المهرج ( ترامب ) مقاليد الحكم في البيت الشيطاني ونظر الى خارطة قواعد بلده وجنوده في العالم أصابه الزهايمر ! فقررالحديث علناً بأنه سوف لا يحمي تلك الدول إن لم تدفع ! يعني من مَن كان يحميها ! فالتريونات التي تُصرف على هذه القواعد اولى بها المواطن الامريكي! والله فكرة !
فقام بمطالبتهم عيني عينك بالدفع او الخروج من تلك القواعد ! عند حق .
ولكن الشياطين لم يسمحوا له بذلك ، لهذا قاموا بإسقاطه والمجيء بالخرف نيابه عنه ! الخرف ومَن معه ماذا فعلوا ! فَعّلوا اقوال الأشقر ولكن بطريقة اكثر دهائاً وشيطنة وهي إشعال حرب عوضاً عن المطالبة بالدفع او الخروج ! إي وصادقاً لا اكثر ولا اقل !
إذا لم تكن لهذه القواعد هدف في ضرب أي بلد يتحرك او يّرمش حواجبه فماذا تفعل هناك ولماذا كل هذه البلاوي الزرقة ! حماية اوروبا من الارهاب ! الارهاب ضرب اغلب تلك الدول فأين تلك الحماية ! أو يمكن يقصدون ارهاب روسيا ! هَم فكرة !
نعود الى صلب الموضوع : قالوا للخرف بدلاً من المطالبة بالدفع ، وبعدين عيب هذولة جماعتنا وعملائنا ولا يمكن ان نحرجهم بهذه الطريقةالعلنية ولكننا سنجعلهم يدفعون بطريقة اخرى وهي إشعال الحرب هناك ! وهذا الذي حصل تماماً . خططوا ودرسوا ولم يجدوا حبة السَم القاتلة اكبر من حبة العميل ضد روسيا ( تاريخ البلدين والشعبين والاراضي والجغرافيا واضحة لمن يرغب في معرفة ذلك ) .
فجائت الحرب كما خططوا لها وأرادوها وبدأ الدفع طواعية ! زيادة اعضاء الناتو ، زيادة ميزانية كل دولة عض في الناتو ، فتح قواعد جديدة وبرواتب إضافية ! عقد العشرات من الصفقات وبمليارات الدولارات ( لعد إشلون راح تنشط مصانعها للأسلحة ) ! السيطرة والهيمنة من جديد على كل القارة العجوز ، بيع الطاقة ( خاصة الغاز ) لهم بخمسة أضعاف مما كان يصلهم من روسيا ، تخويف وترعيب ذلك العجوز من طموحات ابو علي ، بالرغم من إنه لم يكن له طموحاً كبيراً ! قطعه ارض صغيرة في الدونباس صارت شوكة في زردومه ! ضرب حصار لم يشهد له مثيل في التاريخ على روسيا وقد يستمر ( إذا استمرت البشرية ) لعقود طويلة ! أي بدلاً من المطالبة بالدفع المباشر لكل تلك القواعد قاموا بالحصول على تلك المبالغ بطريقة غير مباشرة ! الحرب افضل وسيلة للكسب !
صفقة غواصات لإستراليا ستحلب تلك الدولة لعقود طويلة ( راح تلحقها صفقات عديدة ) . وطبعاً هذه الصفقة ستسحب صفقات اخرى ودول اخرى كما يحصل في اوروبا ! الكل يتسارع لشراء طائرات الجيل الخامس وأمريكا بدأت بإيستخدام الجيل السادس والشاطر مَن يسبق الثاني في الحصول عليها ! صادقاً كُلهم ( اقصد الاوروبيين ) إما مجرمين وعصابات عالمية أو اغبياء وتافهين اكثر من درجة التفاهه ( نتحدث عن رؤساء الاحزاب التافه وليس الشعوب ! الشعوب نائمة وسيقانها تتشمس ) !
هذا الذي حصل ويحصل بالضبط ، هذا اراد مص حليب اوروبا بطريقته المكشوفه والخرف حوّلها الى طريقه اخبث ! وفي النهاية لا فرق بين الاثنين في طريقة مص الحليب ! لا والله طريقة المُهرج كانت افضل وأسلم !
ملاحظة حقيرة :
! والآن دخلت المحكمة الجنائة ( الشمطاء ) هي الآُخرى على الخط ! صادقاً وبغض النظر عن عدالة الموقف الروسي في هذه العملية من عدمه فقرار المحكمة الجنائية لم تقم به أي مَومِسة في التاريخ ! حتى بدأنا نخجل من أنفسنا نيابة عنهم ! فعلاً كلاب مزعورة ( أكو فرق بين الكلاب العادية والكلاب المزعورة والعفنة ) !!
نيسان سمو 18/03/2023



#نيسان_سمو_الهوزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا تَبَوَل الطيار الروسي بوجه الطائرة الامريكية !
- ولادة الثالوث المقدس !
- في حلمي الشيطان هو الذي إنتصر في العملية الاوكرانية !
- هل ستُعجل المصالحة الإيرانية السعودية الضربة الامريكية !
- افضل قرار في تاريخ العراق : منع المشوربات الكحولية !
- هل وقع بوتن في فخ الغرب ! هل هو في ورطة حقيقية !
- كيف تُسيطر الإستخبارات الامريكية على العالم العربي والإسلامي ...
- خطاب بوتن الاخير ! لقد نسيتَ زيارة بايدن لكييف !
- رأي في موضوع رياضي !
- هل الدين ظاهرة حقيقية أم مجموعات سياسية متنافرة !
- كيف ستنتهي هذه الحرب المريعه ! رأسي بدأ يشل !
- بعد الزلزال المدمر ، هل صَحّت مقولتي عن هذا العالم ؟
- العالم يهرع لمساعدة تركيا ويترك سوريا تنزف اكثر !
- الموز البرازيلي صار شوكولاته بلجيكية ! كيف ولماذا ! ما أعرف ...
- قطط بلا أسنان في الحرب الاوروبية ضد روسيا !
- ماذا لَو اضحى بوتن مجرم حرب حقيقي ! مجرد سؤال !
- الحجاب الايراني او البرقع الافغاني !
- أين ستخفون العَلم الروسي ! والله ما أعرف !
- على روسيا أن تحترس من الخُبث والذكاء الغربي !
- لماذا لم يحضر الرئيس العراقي الكُردي إفتتاح خليجي 25 !


المزيد.....




- خبراء: مقابر غزة الجماعية ترجمة لحرب إبادة وسياسة رسمية إسرا ...
- نقابة المهن التمثيلية المصرية تمنع الإعلام من تغطية عزاء الر ...
- مصر.. فنان روسي يطلب تعويضا ضخما من شركة بيبسي بسبب سرقة لوح ...
- حفل موسيقى لأوركسترا الشباب الروسية
- بريطانيا تعيد إلى غانا مؤقتا كنوزا أثرية منهوبة أثناء الاستع ...
- -جائزة محمود كحيل- في دورتها التاسعة لفائزين من 4 دول عربية ...
- تقفي أثر الملوك والغزاة.. حياة المستشرقة والجاسوسة الإنجليزي ...
- في فيلم -الحرب الأهلية-.. مقتل الرئيس الأميركي وانفصال تكساس ...
- العربية والتعريب.. مرونة واعيّة واستقلالية راسخة!
- أمريكي يفوز بنصف مليون دولار في اليانصيب بفضل نجم سينمائي يش ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نيسان سمو الهوزي - ما الفرق بين المُهرج والخَرف في حلب اوروبا والعالم !