أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الخاتمة _ النظرية الجديدة














المزيد.....

الخاتمة _ النظرية الجديدة


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 7621 - 2023 / 5 / 24 - 01:11
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الخاتمة
( ما لا نعرفه هو الأهم دوما )

1
ما نعرفه مهم بالطبع ، ولكن بالرغم من أهميته وضرورته ، يبقى في الدرجة الثانية من الأهمية ، مقارنة بما نجهله أو بما لا نعرفه بعد .
....
أهمية ما نعرف واضحة ، ومباشرة .
تكفي مقارنة بسيطة بين أحد معارفنا الحاليين من المثقفين _ ات ، مع أفلاطون أو اينشتاين ، أو أي اسم علم آخر ، لتتضح الفكرة .
تتكشف الفكرة أكثر ، عبر المقارنة بين المعرفة الحالية والمعرفة قبل خمسمئة سنة ، حين كانت الأرض ثابتة ، ومسطحة ، وحولها تدور الشمس والقمر والنجوم .
( ولا يخطر في بال أحد ، أنها مجرد فكرة عقلية ، وقد تكون خطأ بالفعل )
واليوم ، يعرف طفل _ ة متوسط الذكاء بعد العاشرة خطأ ذلك الموقف ، ويعرف الموقف العلمي البديل ، أو الثقافي ، والذي يتناسب اكثر مع الملاحظة والتجربة والخبرة .
ربما الموقف الثقافي العالمي ، الحالي ، لا يختلف كثيرا في الجوهر :
الانفجار العظيم والتمدد الكوني ، نظريات قد تشبه سابقاتها أكثر مما نعتقد .
لم تتعرض للنقد الحقيقي ، والمتكامل .
....
تتكشف أهمية ما لانعرف اكثر ، عبر مقارنة معاكسة ، مثلا مع المعرفة بعد خمسمئة سنة ...سنة 2523 كمثال ؟!
كيف ستكون المعرفة ، أو موقف الثقافة العالمية ( العلم والفلسفة خاصة ) بعد سنة 2523 ؟!
....
توجد فكرة أخرى ، أسهل وأكثر قربا ، وأعمق كما أعتقد :
المقارنة بين ما نعرفه اليوم ، وبين معرفتنا قبل عشرين سنة وأكثر مثلا ؟!
بالنسبة لي شخصيا ، قبل عشرين سنة وأقل ، معظم ماكنت أعرفه أعتبره اليوم خطأ بالفعل .
وادعو القارئ _ة الجديد _ة خاصة ، لمقارنة ذاتية شبيهة أو مقاربة عبر التأمل والتفكير .
2
القوى الإنسانية الثلاثة الكبرى قدرنا ، ومسؤوليتنا المشتركة أيضا .
1 _ قوة العادة . ( روح الماضي ) .
2 _ قوة الهدف . ( روح المستقبل ) .
3 _ قوة الآن . ( الحلقة المشتركة بين القوى الثلاثة ) .
....
عتبة النصر الذاتي ، وشرطه الثابت والمشترك كما اعتقد ، تعلم مهارة تحويل ( قوة العادة ) إلى عادة جديدة إيجابية بالطبع ( واعية وشعورية وإرادية ) .
المثال الأبرز على قوة العادة الإدمان ، وجميع العادات الإدمانية .
بالمقابل ، المثال الأبرز على العادة الجديدة ( الإيجابية بالطبع ) الهوايات .
قوة الآن لا يجهلها أحد ، وأعتقد أن من أهم ما كتب حولها هو كتاب بنفس العنوان بالعربية " قوة الآن " إيكارت تول ، له اكثر من ترجمة ، وقرأت بعضها خاصة ترجمة الأستاذ الصديق حسين محمد ..له تحيتي وامتناني .
....
القوى النفسية الثلاثة ذاتية ، وموضوعية بنفس الوقت .
يوجد مثال نموذجي كما أعتقد ، لوحدة القوى الثلاث : حيوانات السيرك .
تتكشف قوة العادة الجديدة خاصة ، أو قوة الهدف ، بنجاح عملية تدجين أشد الحيوانات المفترسة ضراوة مثل الأسود والدببة وغيرها .
قوة الآن تتكشف ، بوضوح ، عندما يخطئ المدرب لمرة واحدة غالبا .
وأما قوة الهدف فهي الأوضح ، والأكثر أهمية ، وقد كانت المحور الأساسي للمدرسة السلوكية ( التي اشتهرت خلال القرن العشرين بالتنافس مع التحليل النفسي ) وميزتها الأبرز .
( تميزت السلوكية على التحليل النفسي ، بالتركيز على الحاضر والمستقبل بدل التركيز المفرط على الماضي . وتخلفت عن التحليل النفسي ، بإهمالها للفلسفة والفنون والآداب ، والشعر والمسرح خاصة ) .
3
احد هواجس هايدغر المزمنة ، كان يتمحور حول سؤال " الأهم " ...
ما هو الأهم ، والذي لا تتغير أهميته بتقادم الزمن ، ولا بالإشباع وغيرها ؟
بعض هواجس هايدغر المزمنة ، وربما أكثرها أهمية سؤاله الشهير : ما الذي تقيسه الساعة ، وكان لها الفضل الكبير على النظرية الجديدة ، كل الشكر للمترجمين _ ات .
....
الخاتمة
تذكير مختصر بالحركات الموضوعية للواقع
1 _ اتجاه حركة الحياة من الأزل إلى الأبد ، من الماضي إلى المستقبل وعبر الحاضر .
2 _ اتجاه حركة الزمن أو الوقت بالعكس دوما ( لكن لا نعرف لماذا يحدث ذلك ) وهي من الأبد إلى الأزل ، من المستقبل إلى الماضي عبر الحاضر .
3 _ المكان يمثل ، ويجسد ، عامل التوازن والاستقرار الكوني .
....
بدلالة اليوم الحالي ، ويوم الأمس ( خلال 24 ساعة السابقة ) ويوم الغد ( خلال 24 ساعة اللاحقة ) تتكشف الحركة الموضوعية للواقع :
الماضي يتحرك في اتجاهين متعاكسين :
1 _ بدلالة الحياة يتجه الماضي إلى المستقبل والأبد ( الخارج _ هناك ) .
2 _ بدلالة الزمن ، يتجه الماضي إلى الأزل ( هناك _ في الداخل ) .
والمستقبل بدوره يتحرك في اتجاهين متعاكسين :
1 _ بدلالة الزمن يتجه المستقبل إلى الماضي ، عبر الحاضر ، دوما .
2 _ بدلالة الحياة يتجه المستقبل إلى الأبد ( هناك _ بالخارج المجهول ) .
حركة الحاضر ثنائية ، وتعددية بالتزامن :
الحركة الثنائية للحاضر بين الزمن والحياة _ وبالعكس _ بين الحياة والزمن ، محصلتها تساوي الصفر دوما ، وتتمثل بحركتي الفعل والفاعل :
1 _ اتجاه مرور الحياة ، أو الفاعل أو الحدث الحي ، من الحاضر إلى المستقبل دوما .
2 _ اتجاه مرور الزمن والوقت ، أو الفعل أو الحدث الزمني ، من الحاضر إلى الماضي دوما .
....
لنتخيل
بعد مرور مئة سنة ...
سوف تكون هذه النظرية ( الجديدة ) من الماضي ، ومليئة بالنواقص والأخطاء والمتناقضات .
ربما تكون قد أخذت حقها في القراءة والنقد ؟!
وربما ، تموت بموت كاتبها بلا حس أو حركة ؟!
....
أهلا بكم في المستقبل
حسين 1 / 6 / 2060 .
....



#حسين_عجيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النظرية الجديدة _ الصيغة الأخيرة
- مشكلة العلاقة بين الحاضر والماضي والمستقبل
- الظاهرة العاشرة _ الصيغة الكاملة
- الظاهرة العاشرة
- النظرية الجديدة _ الفصل 1 مع المقدمة
- القارئ _ة الحقيقي ، أو الزائف ، للنظرية الجديدة وغيرها ...
- لغز اختفاء الواقع بدأ يتكشف بالفعل ، ...لحسن الحظ
- رسالة مفتوحة ...إلى الأستاذ أكثم علي ديب
- كيف يختفي الواقع ولماذا ....
- عتبة اينشتاين
- من أين يأتي الجديد ؟!
- النظرية الجديدة
- القانون الثاني أو العكسي _ مشكلتنا المشتركة
- العيش على مستوى العادة
- حياتنا المشتركة
- المخطوط الرابع _ الكامل جديد
- المخطوط الرابع _ الكامل
- المخطوط الرابع _ الفصل السابع والأخير
- هل الزمن ، والوقت أيضا ، فكرة أم طاقة أم يوجد احتمال ثالث ؟!
- الانسان بين الحياة والزمن


المزيد.....




- أطول رحلة طيران بالعالم تأجّلت لعام 2026.. وعلى ركاب هذه الر ...
- ريبورتاج: بعد عامين من الحرب.. أوكرانيون يعيدون الحياة لأعما ...
- ليبيا.. كشف ملابسات مقتل 10 أشخاص في -مجزرة أبو سليم-
- نتنياهو يقدم خطة اليوم التالي للحرب
- الدفاع الروسية: إسقاط طائرتين أوكرانيتين و92 مسيرة خلال يوم ...
- تأجيل افتتاح معرض زراعي ضخم في باريس بسبب الاحتجاجات
- بالفيديو.. الزعيم الكوري الشمالي يحضر حفل انطلاق مشروع بناء ...
- مراسلنا: 7 قتلى وإصابات باستهداف الطيران إسرائيلي منزلا وسط ...
- سياسي ومفكر أردني يقترح إلغاء الحج والعمرة هذا العام ويطرح ب ...
- استطلاع يظهر نسبة الروس الذين يعتبرون العملية العسكرية الخاص ...


المزيد.....

- النتائج الايتيقية والجمالية لما بعد الحداثة أو نزيف الخطاب ف ... / زهير الخويلدي
- قضايا جيوستراتيجية / مرزوق الحلالي
- ثلاثة صيغ للنظرية الجديدة ( مخطوطات ) ....تنتظر دار النشر ال ... / حسين عجيب
- الكتاب السادس _ المخطوط الكامل ( جاهز للنشر ) / حسين عجيب
- التآكل الخفي لهيمنة الدولار: عوامل التنويع النشطة وصعود احتي ... / محمود الصباغ
- هل الانسان الحالي ذكي أم غبي ؟ _ النص الكامل / حسين عجيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المثقف السياسي بين تصفية السلطة و حاجة الواقع / عادل عبدالله
- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الخاتمة _ النظرية الجديدة