أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سنان سامي الجادر - الويكيبيديا وتحريف التاريخ المندائي














المزيد.....

الويكيبيديا وتحريف التاريخ المندائي


سنان سامي الجادر
(Sinan Al Jader)


الحوار المتمدن-العدد: 7621 - 2023 / 5 / 24 - 07:12
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


منذ أنطلاقها عام 2001 قدّمت الويكيبيديا Wikipedia نفسها على إنها موسوعة حرّة تُكتب من قبل الأفراد في مختلف دول العالم لتكون المرجع العالمي عن الحضارة الإنسانيّة وتاريخها وكل ما يشمل العلوم والآداب. وبرغم وجود فائدة لهذه الموسوعة فيما يخص أعطاء تعاريف سريعة للعلوم الحديثة وتفاصيلها. ولكن القصّة المحبوكة حول كونها موسوعة حرّة غير مسيّسة فهي أبعد ماتكون عن الحقيقة, التي هي بكون تلك الموسوعة لاتختلف عن أي من أدوات تكنولوجيا المعلومات التي بنتها المُخابرات الأميركيّة. والتي تُشرف عليها الصهيونيّة العالميّة لغرض تزوير التاريخ الإنساني وخاصّة فيما يتعلّق بالمواضيع السياسيّة والأديان والفلسفة. ومن ثمّ تقوم بتقديم تلك المعلومات المحرّفة للناس بمصداقيّة كاذبة. فيتم الادعاء على أنها نتاج جميع الشعوب والأمم. وخاصّة بأنهم يشنون حملة كبيرة لطمس وإعادة كتابة المراجع التاريخيّة المكتوبة قبل القرن العشرين, لكونها كُتبت قبل عصر الهيمنة. الذي سيطروا خلاله على العالم الغربي مُعتمدين على تقديم أنفسهم كمنبع الحضارة وأصل الأديان. ولو بقي الحال على ماهو عليه فسوف تُصبح تلك الموسوعة المُحرّفة بديلاً للمصادر جميعها وخاصّة بكون محركات البحث الحاليّة ومنها كوكل Google فهي تأخذ معلوماتها من الويكيبيديا مباشرة لأنها الرابط الأسرع للمعلومة, ولكنهم لايهتمون لمصداقية تلك المعلومات.

بعد مطالعة المقالات الكبيرة والمنمّقة التي كتبوها عن الدين والتاريخ المندائي والتفاعل معها. فقد وجدنا بأنها تحمل تزويراً كبيراً وهي أساساً تُمثل وجهة نظر معادية للطعن بتاريخ وأديان بلاد الرافدين وتهويد جميع تاريخ المنطقة العربيّة. وأنّ المصادر التي يرفقونها جميعها تعود للباحثين الصهاينة أيضاً. كما وأنّ محاولات تنقيح تلك المقالات أو تغييرها لن تجدي نفعاً لأن لامصداقية لديهم. وحتى لو تم جلب جميع المصادر الصحيحة والأدلّة لأي موضوع, فسوف يقومون بإلغاء الصفحات أوتحريفها بوقت لاحق أو بناء صفحات موازية مُحرّفة وخاصّة النسخة الإنكليزيّة. حيث أنهم يغيرون تلك المقالات عند تسليط الضغط الشعبي والتفاعل من كثير من الناس لموضوع معين, ولكنهم سرعان ما يبدأون بتحريفها مجدداً بعد فترة من الزمن ولأن مفاتيح تلك المنظومة المعلوماتيّة والإشراف عليها هو بأيديهم. وهنالك جيش منظّم من المحترفين يعملون بتنظيم عالي على مدار الساعة لتزوير التاريخ والفلسفة والأديان ويُشرف عليهم أكاديميون من نفس تلك المنظمات. ولكنهم يحرصون على أن يضيفوا لهم بعض الأفراد المُغرر بهم من دول عديدة حول العالم من الذين لايعرفون شيئاً, سوى أنهم يقومون بعمل نبيل لكتابة تاريخهم وحضارتهم, وهؤلاء يُستخدمون لذر الرماد في العيون حول مصداقيتهم الكاذبة.

ولهذا فنعلن للجميع بأن كل ما تمّ كتابته عن الدين والتاريخ المندائي في تلك الموسوعة الصهيونيّة, فهو لايعني الصابئة المندائيين ولايمثلهم ولاعلاقة لنا به. ومن جانب آخر فندعو جميع العرب والناس الغيورين على تاريخهم وأديانهم بأن يتخذوا بديلاً وطنياً عن تلك الأداة الشريرة, التي هي أخطر ما سيبقى للأجيال القادمة إن بقي تاريخنا العظيم مرهوناً بهم.



#سنان_سامي_الجادر (هاشتاغ)       Sinan_Al_Jader#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحِقد على الحضارات الأصيلة
- شيوخ السُلالة الناصورائيّة المندويّة
- اللّغة الرافدينيّة المندائيّة والترجمة
- أين آثارنا الرافدينيّة المنهوبة؟
- المندائيّة الأخلاقيّة والغنوصيّة الإباحيّة
- حقيقة التصميم الذكي للحياة وإنهيار فكرة التطور والإنتخاب الط ...
- الحِبر المَندائي السرّي
- المطرقة والسندان إسرائيل وإيران
- الحَذر من الإسرائيليين والمدسوسين
- يهانا يَقول: لستُ يهوديّاً ولا أشربُ الخَمرة.
- يحيى بهرام ..والقصّة المُحرّفة!
- تطابق مخطوطات نجع حمادي المصريّة مع الفلسفة المندائيّة
- نقد وتحليل// كتاب جديد صَدَرَ عن الصابئة “الصّابئة في الثّقا ...
- صابئة القرآن, الحرانيين, تسمية الصابئة, المانويّة
- الضّعيف.. أمانة الأقوياء والمُتّقين
- هولاكو الجديد مدمّر الحضارة
- البساطة أقرب للحياة
- سِر الحَياة المُلوّث.. بالمَجّان
- الزدقا
- العزوبيّة ليست من المندائيّة


المزيد.....




- ما هي أجمل الأماكن السياحية في البحرين؟
- بالأبيض والأسود..مصورة تكشف عن الجمال الخفي لتراث الإمارات
- أول تعليقين من أبو مازن و-حماس- على عزم أيرلندا والنرويج وإس ...
- فيديو: أحد الركاب يروي تفاصيل مرعبة لهبوط الطائرة السنغافوري ...
- فتاة غامضة وساحرة -تخطف- قلب مبابي في رمشة عين!
- تفاعل كبير مع مقتنيات مكتب ولي العهد السعودي ظهرت خلال اتصال ...
- -بوليتيكو-: جمهوريون يتهمون البيت الأبيض بإرسال الأسلحة إلى ...
- إنجاز رائد.. إنشاء أول دماغ صغير في العالم مزود بحاجز دموي د ...
- أموال محشوة في أحذية.. نشر صور لما عثر عليه بمنزل سيناتور أم ...
- ما هي دول الاتحاد الأوروبي التي اعترفت بدولة فلسطين ومتى قام ...


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سنان سامي الجادر - الويكيبيديا وتحريف التاريخ المندائي