أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - *البوكر : -لعبة الحظ - و -تغريب- الأعمال الجديرة !














المزيد.....

*البوكر : -لعبة الحظ - و -تغريب- الأعمال الجديرة !


لخضر خلفاوي
(Lakhdar Khelfaoui)


الحوار المتمدن-العدد: 7621 - 2023 / 5 / 24 - 07:13
المحور: الادب والفن
    


——

…لستُ بمجنون أو بمعقد أو بمتطرف -لما - مذ زمن و أنا أقول مرددا أن الرداءة و الانحطاط و الخراب مسّ الساحة الأدبية و الثقافية.. و لست من المغالين في موقفي من مصداقية ( الجوائز و المسابقات العالمية و العربية).. و كنتُ أقول أن أغلب الأعمال التي تمّ تكريمها في العشريتين الأخيرتين هي أعمال ليست بالضرورة أحسن منتوج إبداعي أدبي سواء ما يتعلق بجائزة نوبل أو بتلك الجوائز العربية المستحدثة ك ( كتارا ) و (البوكر ) و غيرها من المسابقات لتزكية أحسن المنجزات الفكرية الأدبية الروائية ..
-و لا يحرجني إذا قلت لكم لما اصطدم بهذه العبارة اكاد أن أنفجر بالضحك و السخرية من هوية المسابقة التسويقية ( الجائزة العالمية للرواية العربية )… و هو محاولة تسويقية منافساتية واضحة التوهّم لجعل المتلقي يعتقد أنها جائزة ( نوبل ) العربية !..
-احترازاتي و موقفي و تحفظاتي من هكذا جوائز سببه ضياع المصداقية ؛ من حيث هوية اللجان أولا ، من حيث الغموض و الكواليس التي تتم فيها هكذا تصفيات و انتقاءات و اختيارات و لن أطيل في سرد نقاط عدة متعلقة بالتحكيم و انتفاء قرائن مقنعة تفضي بمدى مصداقية التحكيم ..
-الرواية (تغريبة القافر) الفائزة بهكذا جائزة ( البوكر) لعام 2023 لصاحبها العُماني ( زهران القاسمي) استفزت بشكل محسوس الرأي العام و المتابعين للمشهد من الكتاب و المبدعين و الملاحظين .. لكن الاستفزاز لهذه المرة كان أكثر حدة من نتائج الطبعات السابقة معتبرين أن الرواية الأخيرة بعيدة كل البعد بمستواها كي تحظى بالتتويج و تنال لقب أحسن عمل روائي عربي ( عالمي بمنطق الموهومين لأنفسهم !)..و هناك من أثار قضية المحاباة و تشويه أصحاب المال ل ( نُبل) و قدر الجائزة نظريا و النّيل من شرف الأدب العربي -واقعيا - بعد هكذا تلاعب بالتقييم الحقيقي لأفضل عصارات الطرح الروائي المتوزعة من المحيط إلى الخليج !…
-نوبل أولى الجوائز مذ تأسيسها التي فقدت بريقها شيئا فشيئا نظرا لتخبطها في العشريتين الأخيرتين في كثير من القضايا الأخلاقية ناهيكم عن ضبابية آليات اختيار الأعمال الفائزة و تفرّد دول معينة في انتزاعها للجائزة !.في نوبل كمؤسسة فساد عظيم لا يعلمه العامة !..
- إذا تحدثنا عن الفساد في وطننا العربي فالأمر يبدو قدراً محتوما و لا يمكن لهكذا قطاع و مجال ( الأدب و جوائزه ) أن يسلم و ينأى عن ( جو و فضاء و سياقات متعفنة بالفساد ) التي تجثم على المشهد العام …
*هكذا وضع و هكذا مشهد مأساوي يخطئ باستمرار في اختيار -اختيارا فعليا و نزيها - للأعمال الجديرة باعتمادها كأحسن عصارات السرد الروائي العربي يدلّ للأسف على احتضار أخلاقي قبل الاحتضار الإبداعي أمام تفشي البدائل السردية المعتمدة على العبث و إثارة فتن فكرية و ايديولوجية داخل مجتمعاتنا بسبب صعود جيل من الكتاب ( ماسخ ) حتى لا أقول ممسوخ متنصّل تماما عن الأصالة و التراث و القيم و للطروحات الفلسفية العميقة لتنشئة وعي جماعي مجتمعي حقيقي صلب من شأنه رد و ردع فكريا كل ثقافة هدّامة لمجتمعاتنا !.
*و كأن الصدفة الللفظية التي جمعت بين هذه الجائزة الإماراتية العربية ( البوكر) Booker Prize و لعبة الأوراق القِمارية ( البوكر Poker ) ليست بريئة و أن ثمة علاقة ما -بضربات الحظ - أثناء المجازفة بعمل روائي أدبي و الزج به بين أيدي جهات لا نعرف عنها شيئا ، لا أصلها و لا فصلها و لا اتجاهاتها و لا شيء ما عدا أولئك الذين تربطهم ( حميميات و صداقات و وساطات و مصالح لا يعلمها إلا أصحاب ( اللعبة و التلاعب ) بقيمة الرواية العربية الحقيقية ..
-على كل فإن لعبة الحظ نجحت مع "زهران القاسمي ".. و الله أعلم إذا كان الأمر متعلق بمجرّد ( الزهر =الحظ ) أو هناك تفاصيل كواليسية مُرتّبة مسبقا يجهلها الرأي العام و الوسط الأدبي!…
*كم هو قبيح وجه عالمنا اليوم حتى في المجالات التي كنا نتوقع أن نرى فيها جمال أنفسنا و أرواحنا صار عالم الأدب بكل تفاصيله متعفنا هو الآخر و القبح و الفساد عنوانه !!.
—-
*)كاتب، مترجم، مفكر، إعلامي، مصوّر فوتوغرافي ، تشكيلي ، و مدير نشر-تحرير صحيفة ( الفيصل)، باريس .
-باريس الكبرى جنوبا
23/5/23



#لخضر_خلفاوي (هاشتاغ)       Lakhdar_Khelfaoui#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- *أفكار: الكلمة ، الخيمياء و الفلسفة النقيضة !
- * الصبّار .. و حياة سعيدة *1! (مقاطع ملحمة سردية …)
- *أفكار: /وُجُوهٌ Faces يومئذ … ‏ Ce jour-là, il y aura des v ...
- *أفكار: أصدقاؤكَ هم أنتَ و أنتَ هُم؛ إمّا باقة ورد جميلة أو ...
- *حول تجربة الكتابة و النشر في الوطن العربي( المتحوّلون) : ال ...
- ملف/ فكريات و سرديات : رؤى مختلفة من مفكّرتي الخاصة
- *من الأمثال الشعبية الجزائرية، كلب السلوڨي و الذّيب!
- *فاكهة الملوك!
- موج البحر هدّته أملاح سباخي
- * الكيان يسلبنا نصف الهوية ، بل كل الهوية!
- *من قلبِ الصّخرة
- أفكار: متشرّدون، ضائعون بلا سكن!
- *من الحياة: القدر؛ أو الليلة التي أحييتُ فيها النساء جميعاً!
- *هل تدرون … أبي هو من أهلي ! ؟
- *أُمي عن ظهر و عن قلب*!
- *أفكار: اغتراب الروح و الفكر
- * -الأفيون- البديل - أو خشخاش الأصدقاء- الأزرق!
- من تجربة الكِتابة ، أفكار عدة حول كُتّاب الحياة البديلة:أسوا ...
- من مفكرة الإلكترونية: مجموعة خواطر و سرديات تعبيرية
- *أفكار : تشخيص الأزرق الآسر !


المزيد.....




- الغاوون ،قصيدة مهداة الى النقاومة الفلسطينية ،بعنوان(صديقى ا ...
- الفنانة كندة علوش تكشف عن مبادرة إنسانية من النجم محمد صلاح ...
- الفنانة كندة علوش تكشف عن مبادرة إنسانية من النجم محمد صلاح ...
- حاول الاستعمار طمسها.. هل تستعيد اللغة العربية مكانتها في غر ...
- “المؤسس عثمان Kurulus Osman الموسم 6” موعد عرض مسلسل قيامة ع ...
- إذاعة أولى حلقات مسلسل محمد الفاتح الموسم الثاني مترجمة للعر ...
- شاومينج بيغشش.. تسريب امتحان اللغة الأجنبية الثانية ثانوية ع ...
- تابع HD.. أحداث مسلسل قيامة عثمان الحلقة 165 مترجمة للعربية ...
- إسحق موسى الحسيني.. الناقد المقدسي رائد الدراسات الأدبية في ...
- شيرين عبد الوهاب تعلق على قضية تسريبات حسام حبيب عن أسرتها


المزيد.....

- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - *البوكر : -لعبة الحظ - و -تغريب- الأعمال الجديرة !