أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - التيتي الحبيب - من وحي الأحداث: فلسطين من النهر إلى البحر














المزيد.....

من وحي الأحداث: فلسطين من النهر إلى البحر


التيتي الحبيب
كاتب ومناضل سياسي

(El Titi El Habib)


الحوار المتمدن-العدد: 7622 - 2023 / 5 / 25 - 00:30
المحور: القضية الفلسطينية
    



في يوم 14 ماي 1948 صدرت وثيقة إعلان قيام دولة الكيان الصهيوني في فلسطين بعد أن وافقت الأمم المتحدة على تقسيم فلسطين في سنة 1947 وفي 15 ماي 1948 بدأت اكبر عملية تهجير لشعب عرفها التاريخ المعاصر. لقد استولت عصابات وافدة من كل أصقاع الدنيا على ارض شعب يعيش في وطنه وأرضه.

عملت البرجوازية الأوروبية على حل المشكل اليهودية التي عاشتها منذ انتصار الديانة المسيحية وانتشارها في القارة الاوروبية على حساب الشعب الفلسطيني. كانت هذه الطبقات السائدة في صراع عدائي مع معتنقي الديانة اليهودية وهوفي العمق والجوهر صراع على المصالح المادية والمنافع الدنيوية، وتم تلبيسه الطابع الديني الفكري والعقائدي. انه صراع فئات ومكونات نفس هذه الشعوب وبغطاء الطوائف الدينية.

مع الانتقال نمط الإنتاج الإقطاعي إلى نمط الإنتاج الرأسمالي وتحول المجتمعات من مجتمعات إقطاعية تحت سلطة الأسياد النبلاء إلى مجتمع رأسمالي تحت سيادة البرجوازية، تطور الصراع أيضا بين فئات الطبقات السائدة واكتسى طابعه الديني الذي يبرر ويعطي المصداقية الأخلاقية والروحية للمصالح التي يملكها ويدافع عنها كل فريق من هذه الطبقات البرجوازية السائدة. وفي هذا الإطار احتلت المسالة اليهودية موقعا كان يشكل عقبة كبيرة أمام فرض الهيمنة والسيطرة المطلقة للفئات البرجوازية المسيحية بمختلف تفرعاتها. وكلما انفجرت دورة من دورات الأزمة الاقتصادية للرأسمالية، كلما تفاقمت التناقضات بين مكونات الطبقة السائدة. ولم يكن من الغريب أو المستغرب أن تحل البرجوازية الغربية المهيمنة المسالة اليهودية بالعنف والتقتيل كما فعلت مع الدولتين النازية بألمانيا والفاشية في ايطاليا واسبانيا حيث تمت الإبادة الجماعية لمواطنيها اليهود؛ وعملت الدولة الامبريالية البريطانية على تهجير يهود العالم إلى فلسطين والتخلص النهائي من القضية اليهودية في المركز الامبريالي الغربي.

لقد شكل الاستعمار الجديد وبمواصفات جديدة الحل التاريخي للقضية اليهودية فكان ترحيل مواطنين من جميع بلدان اوروبا الى موقع واحد وهو فلسطين، وتشكيل كيان مصطنع برعاية الأمم المتحدة. لقد شكل هذا الاستعمار القاعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية لزرع رأس الجسر الامبريالي في المنطقة ورعايته ليصبح اكبر قاعدة عسكرية للاعتداء على شعب فلسطين وباقي شعوب المنطقة وضمان التواجد العسكري للامبريالية بشكل دائم.

إن استعمار فلسطين، كان مخططا امبرياليا سعت من ورائه البرجوازية الأوروبية لحل القضية اليهودية في مجتمعاتها حلا عنصريا وتمييزيا تجاه مواطنين ومواطنات يتصارعون معهم على السلطة والحق في الوجود في تلك البلدان. لكن الصراع العدائي التاريخي بين المعتقدات لم تستطع الديمقراطية البرجوازية استيعابه أو حله، ولذلك صدرته إلى الخارج وعلى حساب الشعب الفلسطيني المسالم.

لكن الشعب الفلسطيني لم يستسلم ولن يخضع لهذا الظلم التاريخي وسيتحرر ويسترد أرضه كل أرضه من النهر إلى البحر.



#التيتي_الحبيب (هاشتاغ)       El_Titi_El_Habib#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من وحي الأحداث: هل استيقظ ضمير المخزن لمحاربة الفساد؟
- من وحي الأحداث: ماذا حدث في تازة يوم فاتح ماي 2023؟
- المجلس الوطني للصحافة تلك الشجرة التي تخفي الغابة
- الشعب الذي يفرط في سيادته الغذائية سيقتات من صندوق القمامة
- ستار من الدخان لحجب أسباب الغلاء
- فرنسا التي نحب تلك التي يذهب فيها الصراع الطبقي الى مداه
- لا للتفريط في سبتة ومليلية والجزر الشمالية
- مالعمل من اجل القضاء على شأفة العنف الطلابي؟
- في موضوع رفض التطبيع يجب أن نكون فلسطينين أكثر من بعض الفلسط ...
- متى تتحول الأزمة البنيوية إلى أزمة ثورية؟
- الذكرى 12 لحركة فبراير، كشف حساب
- راهنية البيان الشيوعي 2
- درس حركة 20 فبراير حول التعبيرات السياسية الطبقية
- راهنية البيان الشيوعي 1
- حول الرق والعبودية بالمغرب
- ن وحي الأحداث: عندما يدافع البرلمان المغربي على الاستبداد
- حتى أرقامكم تفضحكم
- شيء من الإرادة لهزم اليأس والإحباط
- حذار من زرع فتيل التطاحن النقابي
- نخب المخزن الجديدة


المزيد.....




- بوتين يزور كوريا الشمالية في رحلة نادرة وسط تعزز التحالف الم ...
- صدمته سيارة وحلق في الهواء.. شاهد ما حدث لطفل بعمر 4 سنوات ب ...
- سفن البحرية الروسية تغادر ميناء هافانا
- رغم ظروف النزوح الصعبة، لا تزال تعزف لإيصال المعاناة
- قوة الحقيقة ـ الإعلام في زمن التضليل والذكاء الاصطناعي التول ...
- إنشاء محتوى بالذكاء الاصطناعي يثير مخاوف في قطاعات الإعلام
- منتدى DW الإعلامي: محاربة الذكاء الاصطناعي والضغوط على الإعل ...
- الشركات الألمانية في الصين تشكو ارتفاع الفائض وتدني الأسعار ...
- خارجية سويسرا: بالخطأ تمت إضافة العراق والأردن إلى قائمة الم ...
- -الأشهر الخمسة القادمة حاسمة-.. خبراء مصريون يعلقون على مباد ...


المزيد.....

- القضية الفلسطينية بين المسألة اليهودية والحركة الصهيونية ال ... / موقع 30 عشت
- معركة الذاكرة الفلسطينية: تحولات المكان وتأصيل الهويات بمحو ... / محمود الصباغ
- القضية الفلسطينية بين المسألة اليهودية والحركة الصهيونية ال ... / موقع 30 عشت
- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - التيتي الحبيب - من وحي الأحداث: فلسطين من النهر إلى البحر