أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صوت الانتفاضة - عندما تحكم القوى الدينية المجتمع














المزيد.....

عندما تحكم القوى الدينية المجتمع


صوت الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 7622 - 2023 / 5 / 25 - 20:43
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


"جماعة القربان"

بين الحين والأخر تخرج مجموعة دينية توصف بأنها متطرفة، وقد بات ظهور هذه المجاميع شيئا مألوفا، فمنذ أيام مجزرة "الزرگه" 2005 وضياء الگرعاوي، والذي كانوا اتباعه يقولون عنه انه "الامام المهدي"، وقد قتل في تلك الحملة العسكرية مع الكثيرين من اتباعه، نقول منذ تلك المجموعة الدينية المتطرفة "جند السماء" والى أيامنا هذه ونحن ما نزال نسمع بولادة مثل تلك المجاميع، بل يكاد لا يمر عام دون سماع خبر ولادة مجموعة دينية.

هو بالحقيقة شيء طبيعي جدا ظهور هذه المجاميع، فمن يحكم البلد هي قوى دينية-طائفية قبيحة، والمجتمع منقاد تماما خلف هذه القوى، فقد اجرت عليه عملية اسلمة مقيتة، هاجمة عليه من الجوانب والاتجاهات، وقد اخضعته لأراداتها ورغباتها، مدمرة ومحطمة كل حالة تمدن او تحضر كان قد اكتسبها عبر تاريخه.

قبل ايام أعلنت القوى الأمنية في محافظة الناصرية، قضاء سوق الشيوخ، القاءها القبض على مجموعة دينية متطرفة تسمي نفسها "جماعة القربان"، وهؤلاء حسب الاخبار يقولون انهم "يعبدون الامام علي"، ويمارس افرادها الانتحار الجماعي عبر القرعة، أي ان افرادها يجرون من حين لأخر قرعة يقوم من يقع عليه الاختيار فيها بالانتحار "قربانا للإمام علي"، وحسب الاخبار فانه قد انتحر من هذه المجموعة ثلاث من افرادها؛ الناصرية تشهد اكبر معدل لحالات الانتحار، فقد تم تسجيل 24 حالة انتحار منذ مطلع هذا العام، غير العشرات من المحاولات الفاشلة.

صار التطرف سمة عادية داخل المجتمع، ففي أشهر الطقوس الدينية ترى مشاهد مؤلمة جدا، مجموعة شباب بعمر الورد "يزحفون بالتراب او يمرغون أنفسهم بالطين او يجلدون ظهورهم بالسلاسل ويشقون رؤوسهم بالسيوف" بل ان البعض منهم يمثلون أنفسهم على انهم "كلاب"، فتشاهدهم وهم مربوطين بالسلاسل بضريح ديني، هؤلاء هم المادة الأساسية للسلطة الدينية، والتي تفرح بتواجدهم.

بالأمس "جند السماء"، وقبل أيام "أصحاب القضية" واليوم "جماعة القربان"، ترى ما الذي سيظهر بعد ذلك؟ كل التوقعات واردة جدا، فنحن نعيش القرون الوسطى بكل تفاصيلها، ولن تنتهي هذه المأساة الا بنهاية السلطة الدينية.
#طارق_فتحي



#صوت_الانتفاضة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مسرح الدمى
- زيلنسكي في قمة جدة او دمية وسط الدمى
- حول سٌلم الرواتب
- رأي شخصي في ممارسة الأول من آيار
- سيناريو السودان. الى اين؟
- -قبل الورقة الأخيرة-
- هيكلة شركات وزارة الصناعة
- التاسع من نيسان الديموقراطية المشؤومة
- رأي في السياسة- شبح الحرب النووية يتصاعد
- -مؤتمر من اجل الديموقراطية- حوار مفترض
- 19-3 معزوفة الموت والخراب
- هل هناك ترتيبات جديدة للسياسة الامريكية في العراق؟
- سلطة الاسلاميين سلطة (المگادية)
- وراء الاكمة ما وراءها
- بين ابريل غلاسبي وآلينا رومانسكي
- ما الذي يعنيه الدفاع عن حرية التعبير؟
- أضواء على لائحة المحتوى الرقمي - القاضي عامر حسن نموذجا
- أضواء على لائحة المحتوى الرقمي- قضية عدنان الطائي وباسم الكر ...
- أضواء على لائحة هيئة الاتصالات
- بصدد تقييد حرية التعبير


المزيد.....




- الصهيونية الدينية على -تيك توك-.. هكذا شُرّعت الإبادة في غزّ ...
- مستوطنون إسرائيليون يقتحمون المسجد الأقصى
- المقاومة الإسلامية بالعراق تعلن قصف هدفا حيويا في إيلات
- سلى أطفالك ونزلها.. تردد قناة طيور الجنة الجديد 2024 بأعلى ج ...
- الجماعة الإسلامية في لبنان تنعى قياديا في صفوفها ومرافقه قتل ...
- رئيس الوزراء الفلسطيني يرد على سموتريتش: يريد دولة يهودية من ...
- رئيس الوزراء الفلسطيني يرد على سموتريتش: يريد دولة يهودية من ...
- الجيش الإسرائيلي ينشر لقطات لاغتيال قيادي بـ-الجماعة الإسلام ...
- -الجماعة الإسلامية- في لبنان تنعى قياديا في صفوفها ومرافقه إ ...
- ديفيد هيرست: تحالف قادة إسرائيل مع الفاشيين في أوروبا أكبر ت ...


المزيد.....

- المرحومة نهى محمود سالم: لماذا خلعت الحجاب؟ لأنه لا يوجد جبر ... / سامي الذيب
- مقالة الفكر السياسي الإسلامي من عصر النهضة إلى ثورات الربيع ... / فارس إيغو
- الكراس كتاب ما بعد القرآن / محمد علي صاحبُ الكراس
- المسيحية بين الرومان والعرب / عيسى بن ضيف الله حداد
- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صوت الانتفاضة - عندما تحكم القوى الدينية المجتمع