أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الدين محسن - كلام فك مجالس















المزيد.....

كلام فك مجالس


صلاح الدين محسن
كاتب متنوع الاهتمامات

(Salah El Din Mohssein‏)


الحوار المتمدن-العدد: 7623 - 2023 / 5 / 26 - 09:57
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


من مدونتي 25-5-2023

هناك قول شعبي : كلام فَك مجالس ..
يقال لمن يجلس محكماً في خصومة بين اثنين , فيتكلم كلاماً جميلاً يخدر كلا الطرفين - المظلوم والظالم .. ويخدر الحضور .. بالكلام اللطيف الجميل . ويختم الجلسة كما لو كانت المشكلة قد تم حلها حلاً ناجحاً ناجعاً ..!
وبعدما يعود صاحب الحق الضائع لبيته , ويتأمل ما حدث وما قيل .. يكتشف أن حقه لم ولن يرجع له هكذا ,, ! وان ما قاله المحكم ذاك كان مجرد : كلام فك مجالس .. ! وانفك المجلس بما يشبه حل الاشكال , ولكن دون حل حقيقي .. وما تلبث المناوشات بين طرفي النزاع أن تعود من جديد وتنذر بخطر وشر يمكن وقوعه بينهما في أي وقت .. قد يصل لاشتباك بين عائلتين ووقوع قتلي ومصابين .. - ولاسيما في الصعيد - جنوب مصر .. والسبب : كلام فك المجالس ..
هناك أدباء - ونوع من الأدب - يتوخون نفس تلك الطريقة الشائنة .. عند وقوع أزمة وطنية ولاسيما الازمات او المحن ذوات الطابع الطائفي .. فاذا بأدباء واديبات " فك المجالس " , يفعلون نفس الشي ..

قد تتعالي شكاوي الناس من شجرة الحنظل المقدسة .. وكيف يوجد من يدسون للناس مُرّ الحنظل في كل شيء يأكلونه او يشربونه .. مما مرمر حياتهم بثمار شجرة الحنظل المقدسة ..
هنا يطفو علي سطح الرأي والكلمة , أدب وأدباء وأديبات " فك المجالس " ..
فنجدهم يتكلمون كلاماً جميلاً يخدر الكثيرين ..
القضية والمشكلة عن مرارة الحنظل التي مرمرت حياة الناس .... فيتكلم أدباء فك المجالس , عن الكلام الحلو .. والتعامل الحلو .. والعمل الحلو .. وأطيب انواع الحلو . وكيف ان الانسان الحلو هو من يكون جميلاً فيري الوجود جميلاً .. وان فضيلة التعايش في مجتمع متنوع العقائد شيء حلو .. والتنوع أصلاً هو حلو , كل الحلاوة ..
ولا يقترب الأديب او الأديبة من شجرة الحنظل التي ثمارها سبب المشكلة . ولا يمسون لها ساقاً أو جذور.. ! بينما هي القط الذي يحب تعليق الجرس برقبته , بل يسعي أدباء وأديبات " فَكّ المجالس " , لارضاء من يقددسون شجرة الحنظل .. بالثناء علي فوائد ثمارها , وأنواع العلاجات والأدوية التي يدخل ثمارالحنظل في تركيباتها .. وأن في ذلك حكمة ونعمة علوية , تجعل من المر دواء وشفاء ! .. فيطرب أغلب الناس للكلام الجميل , ويثنون كثيراً علي أدب وأدباء " فَكّ المجالس " ,, ويمتدحون جهودهم التنويرية.. !
ثم يعود الناس للصراخ مرة اخري من المرار الذي يشمل مأكلهم ومشربهم وكل حياتهم بسبب دس الحنظل في كل شيء ..
ويعود أدباء " فك المجالس " لترديد كلامهم الجميل , وينوِّعوا الأنغام والمقامات في فن " فك مجالس " الصراخ والاحتجاج علي عدم وضع حد لدسّ مرار الحنظل في حياتهم ,,
وفي كل مرة يحصلون علي اعجاب ودعوات لهم بالخير وبطول العمر .. مع كثير الثناء علي جهودهم التنويرية .. !
.... .... .... ....
كنا قد نشرنا مقالاً بتاريخ 24-5-2023 . نتعجب فيه من مغالاة المصريين في الصلاة علي محمد . بشكل لا مثل له في بلد آخر . بما في ذلك , بلد مسقط رأس محمد , ومهد الاسلام " السعودية ". وكان عنوان المقال :
" قضايا بلا حلول والجدل حولها لا ينتهي - 3 "
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=790688

وهذه - معاندة ومكايدة :
بقرار من وزارة الاوقاف .. بما لم يعهده الناس من قبل طوال حياتهم .. !
القرار :
الصلاة علي النبي بعد صلاة العشاء لمدة 5 دقائق
الرئيسية أخبار عاجلة - صحيفة اليوم السابع - الجمعة، 19 مايو 2023 :
الأوقاف توجه المساجد بالصلاة على النبى لمدة خمس دقائق عقب صلاة الجمعة المقبلة
https://www.youm7.com
وزارة الأوقاف
كتب لؤى على :
قررت وزارة الأوقاف أن يكون موضوع خطبة الجمعة القادمة: "فضائل الصلاة والسلام على خير الأنام سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)".
وتطبيقًا عمليًّا لمضمون الخطبة تقرر أن تصدح وتلهج جميع المساجد عقب صلاة الجمعة في هذا اليوم بالصلاة والسلام على سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لمدة ثلاث إلى خمس دقائق بالصيغة التالية : اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد كما صليت على سيدنا إبراهيم وعلى آل سيدنا إبراهيم , وبارك على سيدنا محمد , وعلى آل سيدنا محمد , كما باركت على سيدنا إبراهيم , وعلى آل سيدنا إبراهيم . في العالمين . إنك حميد مجيد .
-----
الرد القاطع على الدعوة للاجتماع يوم الجمعة للصلاة على النبي لمدة (٥) دقائق | الشيخ مصطفى العدوي :
ان هذا بدعة , لم ترد في عهد الرسول . ولا في عهد الصحابة انها بدعة مستحدثة . ارجعوا الي صحابة رسول الله , هل كانوا هكذا يفعلون ؟؟ ولا في مسجد الحرم النبوي , ولا في مساجد مصر من قبل . انها فتنة ..
( استمع الحديث للآخر ) واقرأ التعليقات علي الفيديو , يعتبرونه بدعة مستحدثة وفتنة :
https://www.youtube.com/watch?v=su9jfAs4VZQ
----
فتري : هل هي بدعة مستحدثة وفتنة ؟ أم هي معاندة ومكايدة ؟

التغيير لن يحققه كتابات الكتاب وحدها .. كلا .. وانما عزم وحزم وحسم السلطان ..
ولو كان الشاعر " أبو تمام " حياً , لأعاد اهداء قصيدته لمحمد ابن سلمان , التي قال فيها :
السَيفُ أَصدَقُ أَنباءً مِنَ الكُتُبِ. *** في حَدِّهِ الحَدُّ بَينَ الجِدِّ وَاللَعِبِ
-- ـ أو ما قاله الشاعر صلاح عبد الصبور , في إحدي مسرحياته الشعرية . عن يوميات نبي مهزوم يحمل قلماً ينتظر نبياً يحمل سيفاً :
ياتي من بعدي من لا يتحدث بالامثال
اذ تتأبي أجنحة الأقوال
يأتي من بعد من يبري فاصلة الجملة
يأتي من بعدي من يغمس أحرف الكلمات في النار
يا أيها القادم من بعدي
انا اصغر من ينتظرونك
نرجو ان تأتى وبأقصى سرعة
فالصبر تبـدد واليأس تـمدد
اما ان تدركنا الان أو لن تـدركنا بعد”
---------------------------
تعليق علي مقالنا السابق " قضايا بلا حلول , والجدل حولها لا ينتهي - 5 "
وصلنا من الاستاذ عدلي جندي :
تحية أستاذ صلاح
لا إكراه ف الدين , الدكتور محمود شعبان
https://youtu.be/gjfJxAbpocY
القرآن سوبر ماركت نجد به ما يطيب المؤمن
جهاد نكاح إغتصاب.. رحمة ..جكمة وما انت عليهم بمسيطر. خليط عجيب من الهلاوس والجنون والشبق الجنسي وحواديت الرعب مما يؤثر ع عقل المؤمن
شكرا لك
تحياتي "



#صلاح_الدين_محسن (هاشتاغ)       Salah_El_Din_Mohssein‏#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة الفلسطينية د. عدوية السوالمة حول دور الاعلام والسوشيال ميديا وتأثيره على وضع المرأة، اجرت
بانوراما فنية بمناسبة الثامن من اذار - مارس يوم المرأة العالمي من اعمال وتصميم الفنانة نسرين شابا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قضايا بلا حلول , والجدل حولها لا ينتهي - 5
- جميع أمراض الشعوب قابلة للعلاج – حتي المزمنة، والتاريخية / ك ...
- من هنا وهناك - 4
- كلنا : أهل الذمة ! .. جميعنا أهل الذمة
- قضايا بلا حلول , والجدل حولها لا ينتهي - 4
- الهنود الحمر وغيرهم في الشرق
- ظواهر ومفارقات كتابات و قراء
- قراء وكُتّاب 2-3
- وداعاً بروليتاريا , مرحبا آلة- تاريا 2-2
- السياسة تسيِّر حياتنا كلها
- قضايا بلا حلول والجدل حولها لا ينتهي - 3
- عسكر السودان انقلبوا علي بعضهم بعدما انقلبوا علي الشعب والوط ...
- يوسف و يوسف
- قضايا بلا حلول والجدل حولها لا ينتهي - 2
- مندوب الجيناتك
- تهيئة الشعوب للحرب العالمية الثالثة
- من شهداء الغرام - تسالي صيام !
- ذكري العبور المعبور , و العاشر من رمضان
- قضايا لا تُحلّ والجدل حولها لا ينتهي - 1
- كتابات أعجبتنا - 8


المزيد.....




- شاهد: لنغادر البلدان معا.. لماذا يفر آلاف اليهود من إسرائيل؟ ...
- القوات المسلحة الإيرانية: مستعدون لمواجهة أي اعتداء على مباد ...
- من أنصار الرفق بالحيوان.. رجل دين إيراني ينقذ كلابا ضالة في ...
- يُقتلون ويحتجزون في معسكرات ويستهدفون بمخططات سرية لمنظمة هن ...
- حرس الثورة الإسلامية: الجمهورية الإسلامية ساهمت في بلورة هند ...
- بعد هدم المساجد.. مواجهات بين المسلمين والشرطة في اثيوبيا
- نقيب المحامين المصريين السابق يكشف مفاجأة عن علاقة الإخوان ب ...
- القانوع: شعبنا يقظ لمحاولات تهويد المسجد الأقصى
- شجع أتباعه على -تجويع أنفسهم حتى الموت-.. رجل دين كيني يمثل ...
- استقبال زوار المسجد الحرام بالبخور (فيديو)


المزيد.....

- التجليات الأخلاقية في الفلسفة الكانطية: الواجب بوصفه قانونا ... / علي أسعد وطفة
- ظاهرة الهوس الديني في مصر - مقال تحليلي / عادل العمري
- فرويد والدين / الحسن علاج
- كيف دخل مصطلح العلمانية في الثقافة العربية المعاصرة والحديثة ... / فارس إيغو
- تكوين وبنية الحقل الديني حسب بيير بورديو / زهير الخويلدي
- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صلاح الدين محسن - كلام فك مجالس