أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - بإنتظار لحظة إنقضاض الشعب الايراني على نظام الملالي














المزيد.....

بإنتظار لحظة إنقضاض الشعب الايراني على نظام الملالي


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 7737 - 2023 / 9 / 17 - 14:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد 44 عاما من حکم نظام الملالي القرووسطائي في إيران، فإن أهم نتيجة ملفتة للنظر وتستوجب التوقف عندها مليا، هي إن کل مواطن إيراني صار يعرف مليا بأن هذا النظام قد قام وطوال الاعوام المنصرمة تلك من حکمه الفاشل بنهب وسرقة ثروات الشعب الايراني وأدخل البلاد في کومة من المشاکل والمآزق التي کان في غنى عنها تماما ولذلك فإنه لايوجد أي خير يمکن أن يرتجى من وراء بقاء وإستمرار هذا النظام والافضل أن يرحل، ولهذا السبب وبعد إنتفاضة 16 سبتمبر2022، فإن النظام يشعر بخوف لم يعهده في أية مرحلة أخرى قد مرت به، ومن هنا فإن ماتٶکده التقارير الواردة من طهران بشأن تصعيد الممارسات القمعية للنظام وإيصالها الى الذروة إنما هو في الحقيقة إنعکاس وتجسيد لحالة القلق والخوف التي يعيشيها النظام.
الکذب والدجل والخداع الذي مارسته طغمة الملالي الفاسدين بحق أبناء الشعب الايراني والذي تجاوز کل الحدود خصوصا وإن توظيف العامل الديني قد تم لإستغلاله في إتجاهين؛ الاول قمع وقتل وتصفية أبناء الشعب عموما والمناضلون منهم من أجل الحرية خصوصا والزعم بأنهم أعداء لله والسماء ويجب قتلهم، أما الثاني فکان في تجويع وإفقار الشعب الايراني ومطالبته بالصبر والتحمل في وقت کان الملالي وعوائلهم والحلقة الفاسدة المقربة منهم يعيشون في ترف ونعيم، وهذه الحقيقة صارت واضحة للشعب الايراني الذي لم يعد ينخدع بکذبه وخداعه.
من مفارقات الدهر ومآثره التي يجب الانتباه لها جيدا وملاحظاتها جيدا، هو إن کل الذي قام نظام من ممارسات إجرامية وخصوصا النشاطات الارهابية، بإلصاقه کذبا وزيفا بمنظمة مجاهدي خلق والمقاومة الايرانية وهذا ماقد کان واضحا من خلال مطالبة هذا النظام للبلدان الغربية بتسليمه 104 من أعضاء مجاهدي خلق لمحاکمتهم في طهران بتهم تتعلق بالارهاب!! مع إن الارهاب هو من صناعته وتصديره وحتى تنفيذ المخططات والعمليات الخاصة به، فهو عريق وليس له من مثيل في الکذب والنفاق، کما إنه بٶرة صناعة وتصدير ونشر التطرف والارهاب الى جانب إنه مدرسة للجريمة والقتل، والذي يلفت النظر أکثر إنه وفي الوقت الذي العالم کله يزداد إحتراما وتقديرا لمنظمة مجاهدي خلق وللمقاومة الايرانية وللدور الذي تقوم به على مختلف الاصعدة وخصوصا من حيث کونها حرکة تحررية تناضل من أجل تخليص الشعب الايراني من ربقة الظلم والطغيان، فإن بلدان العالم صارت تسعى من أجل النأي بنفسها بعيدا عن نظام الملالي بعد أن لم يعد هناك مايستر به عوراته وظهر على حقيقته البشعة.
نظام الملالي اليوم، وبعد أن أوصله نضال الشعب الايراني ومنظمة مجاهدي خلق ولاسيما بعد إنتفاضة سبتمبر2022، الى المرحلة الحالية التي صار في حالة يرثى لها، فإنه ومن خلال ماکنة الکذب والدجل التابعة له يسعى للإيحاء بأنه أقوى من السابق وإنه جاهز لخوض المواجهة ضد أعدائه لکن الحقيقة غير ذلك تماما فهو يشعر بالخوف والهلع من اللحظة التي ستنقض عليه جحافل الشعب الايراني لترميه في نفس المزبلة التي يقبع فيها سلفه نظام الشاه.



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 1000 شخصية قيادية نسوية عالمية يقفن الى جانب نضال الشعب الاي ...
- عن نظام الملالي المراهن على الممارسات القمعية والاعدامات
- لن يتوقف الصراع والمواجهة حتى إسقاط نظام الملالي
- قدر الشعوب والقوى الوطنية الثورية هو الانتصار دائما
- التهديد الذي يواجهه نظام الملالي من الشعب تحديدا
- ماذا وراء ترکيز نظام الملالي على التزلف والتملق لواشنطن؟
- الحديث عن إنتفاضة کبرى ضد نظام الملالي أمر وارد
- نار الانتفاضة الشعبية في إيران ستندلع من جديد
- ماسر کل هذا الخوف والاحباط داخل نظام الملالي؟
- آخر مافي جعبة نظام الدجل في إيران
- عودة دوريات الارشاد يجسد خوف نظام الملالي من دور المرأة الاي ...
- التغيير في إيران المطلب الذي لامناص منه
- قتلة الشعب الايراني وناهبي ثرواته الوطنية
- المفاوضات مع نظام الملالي مجرد دوران في حلقة مفرغة
- مسعى مشبوه يجب عدم السماح به
- لايمکن الاطمئنان الى أية علاقات مع نظام الملالي
- نظام الملالي غير قابل للتغيير ولايمکن الثقة به
- الصراع والمواجهة ضد نظام الملالي مستمرة ببقاء أسبابها ومقوما ...
- لابديل أبدا عن إسقاط نظام الملالي
- مرحلة حساسة تتطلب موقفا إقليميا ودوليا حاسما من نظام الملالي


المزيد.....




- فيديو يظهر لحظة إطلاق توماس ماثيو كروكس النار على ترامب وتدخ ...
- نجيب ساويرس يعلق على صورة تجمعه برئيس وزراء إثيوبيا وعلاقته ...
- سوريا تشهد انتخابات مجلس الشعب
- جيل بايدن تتصل بميلانيا.. وترامب يرفض تغيير موعد مؤتمر الجمه ...
- -لولاه لاخترقت الرصاصة رأسي-.. ترامب يتحدث عن سببب بسيط أنقد ...
- شاهد: الجيش الإسرائيلي يواصل عملياته في رفح ويزعم تدمير بنية ...
- رجل أعمال ألماني يكشف لمن يجب توجيه الشكر على -العيش بدون حر ...
- هل التلك مادة مسرطنة؟
- روسيا تطور قطارات صديقة للبيئة
- اكتشاف علاقة بين الهباء الجوي واحتمال الإصابة بالشلل الدماغي ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - بإنتظار لحظة إنقضاض الشعب الايراني على نظام الملالي