أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد الطيب - وحدة














المزيد.....

وحدة


عماد الطيب
كاتب


الحوار المتمدن-العدد: 7737 - 2023 / 9 / 17 - 16:13
المحور: الادب والفن
    


أمتطي صهوة غرفتي ..كفرس اشهب .. تعدو بي نحو اراضي العزلة .. وغابات الغربة .. وحشائش الوحشة .. انصب خيامي على جراحاتي الملتهبة .. ابتعد هربا من ضجيج مدن الحب .. واخشى اشباح الاشتياق والهوى ليلا ..اناجي احلامي في ظلمة ايامي .. لارفيق مؤنس وكأني اسير نحو خلاصي .. لا اريد دلالات ترشدني الى قلبك القاسي .. فأنت الماضي الذي مات وانتهى .. من سنين عجاف تملؤها الغربة ..ماعادت سطور تكتب وتدون تاريخ مجحف .. لم يبق مني سوى ذاكرة مثقوبة ومسحوقة .. اعتاش على خبز الوحدة وادام النسيان .. وانام لعلي في منامي انسى ماكان .. ان عدت فعودتك مرة وصعبة وهزيلة .. لا اريد الماضي فهو يذكرني بغفلتي .. وزماني الشاحب من كل البطولات . متخم بالهزائم والاحباط المزمن . سأروي حكاية للزمان .. انه ليس كل حب يجد له مكان.. فالقلوب متقلبة الالوان فيها الاسود وفيها شواحب بلا الوان .. وفيها الاخضر ينمو بالعطف والحنان . ومنه اليابس لاورق اوشجر ولاحتى امان .. لم تكن تلك الايام .. فأصبحت مجرد ارقام على مذكرة اكل عليها الدهر ونام . صحوتي المفزوعة من ضياع الامال .. جعلت من قلبي مجروح الوجدان هائم متعثر الخطوات.. ارحلي بحفظ الله .. وتذكري ان كلمة قاسية خسرت فيه رجل احبك بصدق ..ولكن اقول لك نصيحة احذري اهانة شخص يحبك .. سوف تفتشين عنه في زحمة الايام وتقولين اين ذلك المجنون الذي كان صادقا بحبه ؟ . بالله عليكم لاتجرحون من احبكم .



#عماد_الطيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- امرأة ولكن من نوع آخر
- هلوسة ثقافية
- واقعية الخيال
- عالم مجنون
- غفلة على مدار الزمن
- أمرأة واحدة تكفي
- مسارات متقاطعة
- مجنون مع سبق الاصرار
- شلل عاطفي
- حادث تصادم افكار
- لاتنظر الى الخلف عندما ترحل
- مصدات الالم
- خيبات امل
- نصوص خارج التغطية
- انكسار
- حذائيون
- محنة الفهم والتفاهم
- ضعف تكتيكي
- رنين الذاكرة
- رمزية العشق


المزيد.....




- -لأول مرة-.. مصر تقرر تعليم أعضاء النيابة اللغة الروسية
- مغردون: كمين النابلسي فيلم هوليودي من إنتاج القسام
- طلاب من المغرب يزورون مقر RT العربية في موسكو (صور)
- لولو في العيد.. تردد قناة وناسة الجديد 2024 وتابع أفضل الأفل ...
- فيلم -قلباً وقالباً 2- يحطّم الأرقام القياسية في شباك التذاك ...
- أول تعليق من مصر على مشاركة ممثل مصري في مسلسل إسرائيلي
- مستقبل السعودية..فنانة تتخيل بصور الذكاء الاصطناعي شكل الممل ...
- عمرو دياب في ضيافة ميقاتي.. ما كواليس اللقاء؟
- في عيد الأضحى.. شريف منير -يذبح بطيخة- ليذكر بألوان علم فلسط ...
- ممثل مصري يشارك في مسلسل مع إسرائيليين.. وتعليق من نقيب المم ...


المزيد.....

- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد الطيب - وحدة