أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نبيلة الوزاني - وتَسْتَمِرُّ الحِكَايةُ














المزيد.....

وتَسْتَمِرُّ الحِكَايةُ


نبيلة الوزاني

الحوار المتمدن-العدد: 7800 - 2023 / 11 / 19 - 16:44
المحور: الادب والفن
    


أنَا وَهِيَ
والقَصيدَةُ ثَالِثتُنا
مِنْ قَلبِي إلَى وَجعِها
جِسْرٌ أَخْضَرُ
يَسأَلُني :
هلْ سَتمُرُّ الحَربُ
مِن مَزارِيبِ الوَقتِ
وتَنطَفِئُ فِي مَجارِي التَّارِيخْ ؟
هَلْ تَدوُرُ السَّاعةُ بِعَقاربِها
كَامِلةً
دُونَ أَنْ تُحجِّمَ دَوْرَ الدَّقِيقةِ
وَتَنْتهِي؟
أَقْرأُ علَى اللَّيلِ خَوْفي
عَلَّ النَّهارَ يَسمَعُني ..
أَنا فِي قِمّةِ العَجْزِ
القَصيدَةُ وَحدَها تَأخُذُني
إلَى الْ هُناكَ / الْ هُنا
حَيثُ لا خُطوطَ حَمراءَ
إلَى تِلكَ الضِّفَّةِ أَوْ تِلكَ
حَيثُ لا حُدُودَ تُصادِرُ
المَعنَى
إلَى الفَاءِ
الَّتي يَقتُلونَ فِيها الحَياةَ
إلَى النُّونِ
الّذي يُحْدِثُونَ فيهِ الزِّلْزالَ
ويَرُجُّ أَلْوانَ مِحبَرتِي ..
أَرْقامُ المَوتَى حَاسِبةٌ ذَكِيّةٌ
سَيّاراتُ الإِسْعافِ
أَجْراسٌ مَوْقُوتةٌ
والْأَجْسادُ تَتكوَّرُ في عِظامِها
تُدَخّنُها الأَرضُ
وتَبكِي ..
دُمىً بْلاسْتيكِيَّةٌ
نَحْنُ ..
وَالعَالَمُ حِذاءٌ مُنافِقٌ
يَستَغِلُّ أَقْدَامَنا
كُلّما حَاولْنا السَّيرَ
الَتقَطَ مَعنَا سِيلْفِي
بِالأَبْيَضِ والأَسْوَدْ ..
الحَافّةُ ثَقُلتْ ونَحْنُ فَوقَها
نَتدَحْرَجُ
وَنُغنِّي :
" سَقطَ القِناعُ "
يَقُولُونَ :
الحَربُ لا يُوقِفُها الشِّعرُ
أَقُولُ :
الحَربُ آلةٌ شَيطَانِيَّةٌ
فِي يَدِ عِفْريتٍ ..
القَذيفةُ التِي تَضرِبُ الأَحياءَ
لا تَعرِفُ مَعنَى الجُدُرانِ
لا تَفْصِلُ بَينَ الإسْفَلتِ والطِّينِ
وأَنا بَعدُ لَمْ أُكمِلْ قَصيدَتي ..
قَصِيدَتي مُراسِلَةٌ خَاصّةٌ
مِنْ مُخيَّمٍ إلَى مُسْتَشْفًى
إلَى مَدرَسَةٍ ..
أَخافُ أنْ يَجِفَّ الحِبرُ
والحَربُ قَصْفٌ ..
وَجْهي عَالِقٌ في الدُّخانِ
لَكنَّ عَيِنيَّ كَامِيرا ..
الجَميعُ رَحلَ
السُّقُوفُ
الجُدْرانُ
النَّوافِذُ
إلَّا بَابٌ مُعَلَّقٌ علَى زَورَقٍ
يَنتَظِرُ عَوْدةَ أبَويْنِ وَاِبْنٍ ..
هَلْ تَعلَمُ
أَقْسَى مَا يُؤْلِمُ يا غَسَّانُ* ؟
أَنَّ الزَّوْرَقَ شَرِبَ مِلحَهُ
فَلا وَجدَ الإبْنَ
وَلا الأَبَوَانِ يُمْكِنُهُما الإِنَجابُ
مِن جَدِيدٍ
وَلا البَابُ رَمَى المِفتاحَ
وقَصِيدَتي تَستَمِرُّ
رَغْمَ لِسَانِ الحَربْ ...

..............
من مجموعتي الشعرية ( مُجرَّدُ صَوتْ)

.....................................
* غسّان كنفاني : روائي وقاص وصحفي فلسطيني، وهو قائل المقولة التالية:
( كل دموع الأرض لا تستطيع أن تحمل زورقا صغيرا يتّسع لأبوين يبحثان عن طفلهما المفقود )
* " سقط القناع " عنوان قصيدة للشاعر محمود درويش



#نبيلة_الوزاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ظلٌّ عارٍ
- سَيِّدَةُ الزَّيْتُون
- عِندَ غَزّةَ الخَبرُ اليَقينُ
- تَقاسيمُ طِفلٍ عَجوزْ
- بُرجُ الشِّعرِ
- إلى ... نَصٍّ ... ما
- هَزّاتٌ اِرْتِدَادِيَّةٌ
- قَتْلٌ اِرْتِدَادِيٌّ
- ذَلِكَ الصَّوْتُ
- خطٌّ مُستَقِيمٌ
- طَوقٌ
- أَخْضرُ في خَبرِ كانَ
- أَوْقِفُوهَا
- كَرنَفَالُ الوَهْمِ
- ذَاكِرةُ الصَّدَى
- تَدَاعِيات
- تِلْكَ المَدِينَةُ
- هَواجِس
- وَتقُولُ القُبَّعَةُ
- أَبْناءُ الظّلامْ


المزيد.....




- طلاب من المغرب يزورون مقر RT العربية في موسكو (صور)
- لولو في العيد.. تردد قناة وناسة الجديد 2024 وتابع أفضل الأفل ...
- فيلم -قلباً وقالباً 2- يحطّم الأرقام القياسية في شباك التذاك ...
- أول تعليق من مصر على مشاركة ممثل مصري في مسلسل إسرائيلي
- مستقبل السعودية..فنانة تتخيل بصور الذكاء الاصطناعي شكل الممل ...
- عمرو دياب في ضيافة ميقاتي.. ما كواليس اللقاء؟
- في عيد الأضحى.. شريف منير -يذبح بطيخة- ليذكر بألوان علم فلسط ...
- ممثل مصري يشارك في مسلسل مع إسرائيليين.. وتعليق من نقيب المم ...
- فنانة مصرية تبكي على الهواء في أول لقاء يجمعها بشقيقتها
- فيلم -Inside Out 2- يتصدر شباك التذاكر في أمريكا الشمالية مح ...


المزيد.....

- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نبيلة الوزاني - وتَسْتَمِرُّ الحِكَايةُ