أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - طاهر مسلم البكاء - ولادة النور من النور -زينب الحوراء -














المزيد.....

ولادة النور من النور -زينب الحوراء -


طاهر مسلم البكاء

الحوار المتمدن-العدد: 7802 - 2023 / 11 / 21 - 00:50
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


في غضون السنة السادسة من الهجرة ،وفي الخامس من جمادى الأولى استقبل البيت العلوي الفاطمي الطاهر بكل فرح وسرور الطفل الثالث من أطفالهم ، وهي البنت الأولى للإمام أمير المؤمنين والسيدة فاطمة الزهراء "ع" .
ولدت السيدة زينب ، في دار يعيش فيها ثلاثة هم أطهر من خلق الله تعالى : محمد رسول الله ، وعلي أمير المؤمنين ، وفاطمة سيدة نساء العالمين ، صلى الله عليهم أجمعين .
ولما ولدت السيدة زينب "ع" أخبر النبي الكريم بذلك ، فأتى منزل إبنته فاطمة فرحا ً بولادتها وحملها وضمها إلى صدره الشريف ، ووضع خده على خدها وبكى بكاءً شديداً عالياً حتى سالت دموعه على خديه .
فقالت فاطمة : مم بكاؤك ، لا أبكاك يا أبي ؟
فقال : يا أبنتي إن بنتك هذه ستبلى ببلايا ومصائب ، و إن من بكى عليها ، وعلى مصائبها يكون ثوابه كثواب من بكى على أخويها، وبهذا يكون رسول الله "ص" أول من بكى على مصائب آل بيته الشريف التي ستحصل من بعده .
لا ننسى أن علي بن أبي طالب "ع" قد أعطى المناهج التربوية للأجيال ، وأضاء طرق التربية الصحيحة للقرون ،فما بالك في تربية عائلته والذين هم بيت النبوة الذي اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا .
إذن ، فمن الصحيح أن نقول : إن السيدة زينب تلقت دروس التربية الراقية العليا في ذلك البيت الطاهر ، بما في ذلك الفصاحة والبلاغة ، والإخبار عن المستقبل ومعرفة الحياة ، وقوة النفس وعزتها ، والشجاعة والعقل الوافر ، والحكمة الصحيحة في تدبير الأمور .
وقد كان رسول الله "ص" يغمر أطفال السيدة فاطمة الزهراء وأولادها بعواطفه ويشملهم بحنانه بما اسهبت فيه كتب السيرة الخالدة .
تُعتبر السيدة زينب، إحدى الشخصيات المهمة عند المسلمين كافة ، كما أن لها قُدسيَّة خاصة عند الشيعة، بسبب دورها في ملحمة كربلاء الخالدة ،ويعتقد الشيعة بعصمتها بالعصمة الصغرى، قال لها السجاد "ع" :
" يا عمة، أنتِ بحمد الله عالِمة غير معلّمة وفهمة غير مفهمة ".
تزوجت زينب من ابن عمها عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وانجبت منه عون وعباس وعلي وأم كلثوم .
العقيلة :
يقول أبو الفرج الأصفهاني: ”العقيلة هي التي روى ابن عباس عنها كلام الزهراء "ع" في فدك، فقال: "حدثتنا عقيلتنا زينب بنت علي " ،ولذا فقد كنيت بعقيلة الطالبيين .
وللعقيلة معاني عديدة في اللغة، فمنها: المرأة الكريمة، والنفيسة، والمُخَدَّرة ، ويقول ابن منظور في لسان العرب: ”عقيلة القوم: سيدهم، وعقيلة كل شيء: أكرمه“. كما يقول الفيروزآبادي في القاموس المحيط: ”العَقِيلَةُ: الكريمة من النساء .
القابها :
زينب الكبرى .
الحوراء .
أم المصائب .
جبل الصبر .
الغريبة .
العالمة غير المعلمة .
الطاهرة .
السيدة ... وخاصة في مصر ،إذا قلت السيدة تبادر الى الذهن السيدة زينب "ع" .



#طاهر_مسلم_البكاء (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفلسطينيون يثبتون انهم شعب الجبارين حقا ً
- امريكا وحلفها الغربي بعين واحدة - الأعور الدجال -
- امبراطورية العجائز وسور الصين الجديد
- القنابل العنقودية والضفدع
- سلاح نازي استخدمه الأمريكان ضد العراقيين
- هل بات انهيار الدولار وشيكا ً ؟
- زلزال تركيا هل كان بفعل الطبيعة فقط ؟
- الدولار والأخطاء الأستراتيجية
- قرار الأمم المتحدة .. عالم بوجهين !
- أمريكا والعراق .. الكابوس المتبادل :
- قمة العرب مضحكة مبكية
- شعبية بوتين متأتية من السلوك الأمريكي الغربي
- النفاق الأمريكي الغربي بين الحرب الأوكرانية وحرب غزة
- اتفاقات ابراهام والعراق
- اذا لم تكن ذئبا ً أكلتك الذئاب
- ما الذي أضطر أمريكا لمواجهة روسيا ؟
- الأنتخابات العراقية واللبنانية ونتائج الأحزاب الحاكمة
- خطيئة العراق وليبيا وروسيا واحدة ..الدولار !
- ماحقيقة المختبرات البيولوجية في أوكرانيا ؟
- بوتين مجرم حرب ورؤساء أمريكا حمامات سلام وديعة !


المزيد.....




- الشرطة الأمريكية تقتل امرأة في منزلها بعد أن حملت قدرا من ال ...
- الحريات الشخصية والجنسانية.. بين أبوية القانون ومخالب التحري ...
-  سجلي هنا فورا.. خطوات التسجيل في منحة المرأة الماكثة في الب ...
- السعودية تسلم الكويت جثمان المرأة التي -تركها- زوجها في الصح ...
- -حلم ربما يصبح حقيقة-.. عقار رخيص قد يزيد فترة خصوبة النساء! ...
- ” سجل الآن بسهولة “.. التسجيل في منحة المرأة الماكثة في البي ...
- وزارة المالية الجزائرية توضح سن التقاعد الجديد للنساء في الج ...
- شروط التسجيل في منحة المرأة الماكثة بالبيت والاوراق المطلوبة ...
- اغاني وكرتون متواصل لجميع اعمار الاطفال.. عند استقبال تردد ق ...
- الإنترنت من مساحة نسوية إلى مصيدة أبوية


المزيد.....

- المرأة الإفريقية والآسيوية وتحديات العصر الرقمي / ابراهيم محمد جبريل
- بعد عقدين من التغيير.. المرأة أسيرة السلطة ألذكورية / حنان سالم
- قرنٌ على ميلاد النسوية في العراق: وكأننا في أول الطريق / بلسم مصطفى
- مشاركة النساء والفتيات في الشأن العام دراسة إستطلاعية / رابطة المرأة العراقية
- اضطهاد النساء مقاربة نقدية / رضا الظاهر
- تأثير جائحة كورونا في الواقع الاقتصادي والاجتماعي والنفسي لل ... / رابطة المرأة العراقية
- وضع النساء في منطقتنا وآفاق التحرر، المنظور الماركسي ضد المن ... / أنس رحيمي
- الطريق الطويل نحو التحرّر: الأرشفة وصناعة التاريخ ومكانة الم ... / سلمى وجيران
- المخيال النسوي المعادي للاستعمار: نضالات الماضي ومآلات المست ... / ألينا ساجد
- اوضاع النساء والحراك النسوي العراقي من 2003-2019 / طيبة علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - طاهر مسلم البكاء - ولادة النور من النور -زينب الحوراء -