أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هادي لطيف - وحيدًا، وعاريًا في براري الْمدنِ الْخرْساءِ!














المزيد.....

وحيدًا، وعاريًا في براري الْمدنِ الْخرْساءِ!


محمد هادي لطيف

الحوار المتمدن-العدد: 7883 - 2024 / 2 / 10 - 16:07
المحور: الادب والفن
    


في شارعٍ جانبيّ
تدُسّ امْرأةٌ أزهارَها
في سرّة طفلٍ
يخبّئ أيامَه
بين قذيفةٍ، وبابٍ
ويلتقيانِ صدفةً
في أقْصى الْحربِ
دونما عطرٍ، أو جسدٍ!
**
أمشي إلى جانبي طويلا
في الممرّ الوحيدِ
إلى كرسيٍ وحيدٍ
وبقايا مساء صاخبٍ
في زوايا الحديقةِ
مفْردًا كنتُ
ومفْردًا أصيرُ
أتكاثرُ في الوحدةِ
مثل ذرةِ ثلجٍ
تدفع البردَ
بصدرٍ عارٍ!



#محمد_هادي_لطيف (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أخر الضَوْء
- نحنُ -العجائزُ-، في أرذلِ العمر هذا..
- -لستَ وحيدًا أنتَ.. أنتَ لا أحدْ-
- -حبيبتي من يناير-
- اسْتهلال
- بين غُصّةٍ، وأخْرى
- مقام القلق
- حواسّ معطّلةٌ 2
- أحْوالُ آدمَ
- يا اللهُ كم كنتُ كثيرًا ..
- أمْحو خطأً بأخطاء جمّةٍ وابتسامةٍ صغيرةٍ ..
- حواسّ معطّلةٌ
- تعالي أخبركِ ..
- نحن اليابسين.. مثل أوراق الخريف
- تلكَ النُّقطة اَلسَّوْدَاء ..
- مثل صرخةٍ تائهةٍ ..
- مثل صرخةٍ تائهةٍ..
- يا ساحرةَ اللذّات
- - الدَمَّ الأوّل -..
- أنتِ يا بهائمَ الرّبّ الْعرْجاءَ


المزيد.....




- فنان روسي: فيلم -يفغيني أونيغين- السينمائي يحفز المشاهد على ...
- العنف والإبادة في رحلة الاستيطان الأوروبي منذ غزو الأميركتين ...
- في نهاية أسبوعه الافتتاحي.. بينالي -دوحة التصميم- يعلن الفائ ...
- أول مصرية تقيم معرضا داخل قصر تاريخي في أوروبا
- “أخيرا على قناة النهار“ حقيقة عرض مسلسل رمضان كريم الموسم ال ...
- مسلسل طائر الرفراف الحلقة 60 مترجمة بجودة hd قصة عشق
- اعتبروه -مشاركة في الإبادة-.. آلاف الفنانين يطالبون بمنع إسر ...
- السيسي يعلق على كلام الفنان حسين الجسمي ويوجه رسالة للإمارات ...
- بالصور.. كاريكاتيرات عالمية بخصوص إحراق جندي إسرائيلي نفسه! ...
- آلاف الفنانين يطالبون باستبعاد إسرائيل من معرض بينالي البندق ...


المزيد.....

- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هادي لطيف - وحيدًا، وعاريًا في براري الْمدنِ الْخرْساءِ!