أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق الجلبي - كلكامشيات














المزيد.....

كلكامشيات


واثق الجلبي

الحوار المتمدن-العدد: 7883 - 2024 / 2 / 10 - 16:21
المحور: الادب والفن
    


حكمة أحيقار
1
في عين الظلمة
يتربص الضوء
وتعدو أيائل النجوم
نحو أعشاش العصافير
كأنها عينٌ حمئة
تصطادُ الظنون
فتتلاشى الأبواب المستديرة
لتضع خاتمها فوق منسأة الرعاة
الركض إلى الوراء
أحجية بلا أقدام
ربما يحتاج القلب إلى إضمامة شوق
وكأن العالم كرِه وجود الإنسان
فسافر إلى سطور الماضي
ليلتحف جسد سرجون
وينام في حكمة أحيقار
.....................................
نقطة
2
سقط الحرف من النقطة
فسارع نحو اللحاء
بلا جدوى
كان نداءُ الملائكة
مبحوح الفؤاد
لم ينجُ أحد
وصار الطين طُعمة الليل
عندها امتلأتْ الأهوار
بأنواع الحصى
غادرنا بلا وداع
وسنعود غرثى
لكل شيء باب
ولكن النقطة
ما زالتْ حزينة
تبحث عن حرف
يحتويها
يُركِبُها فوقه
وإلى الآن
نحن نعيش
بلا نقط
................................
كلكامش
3
العالم السفلي
غامض جدا
حتى انكيدو
لم يسمع كلام كلكامش
كلكامش الذي عاش في العالم العلوي
لم يجرؤ على النزول
وكانت فتحة صغيرة
تربط العالمين
بصوتٍ ضعيف
ما زلتُ أبحثُ عن العشبة
حتى أرميها في عين الحياة
وأطوي قصة الخلود
وأوصد الباب
الخلود قصة مضحكة
وربما
كان كلكامش يتسلى
ليزرعها في أوروك
عاش كلكامش إلى الآن
وهو لم يأكل العشبة
ماذا سيحدث لو أكلها ؟
عينٌ في العالم العلوي
وأخرى في العالم السفلي
والعشبة أكلتها الحية
ونحنُ نبحثُ عن الحقيقة
وها هو الصباح
يهزُ بأردافه
منتظرا عشبة أخرى
فرائحة عشبة الموت
هي ذاتها الرائحة ونفس مذاق
عشبة الخلود
ماتت العشبة
وعاش كلكامش
.........................
الدنيا أكبر من الدوران
4
لا تصوف لا تفلسف
فالدنيا أكبر من خرقة
وكلام ممل
هكذا أخبرتني
قطعة صغيرة من قلبي
تاخمتْ مديات الروح
فلا أملٌ في نجاة
ولا نجاة بلا عمل
الصمت من ذهب
هذا قول الحكماء
أما هذيان الفلسفة
ونوم الصوفي
فليس لهما مكان
في عين الحقيقة
القوم يكذبون على أنفسهم
فيرقصون خدرا
ويتكلمون هذرا
من أنصتَ للريح
فلغتها تقع في ثلاثة حروف
أما الشمس فلها حرفان
ولغة القمر ذات الأحرف المتعددة
صمتتْ حزنا على النبي الأخير
انتهكوا الحكمة
وغرقوا في الدوران
وأضاعوا الدفة
ولكني رأيت
نعم
رأيت
رأيتُ كل شيء
فغني بذكري يا بلادي
............................
عجوز الجماجم
5
كل المعاني ميتة
والمدينة أكلت ما يكفي من الجماجم
حتى شوارعها
تحملُ أسماء الموتى
غيمها بات وجه عجوزٍ
لا تلوك إلا لسانا أزرق
في كل زاوية معركة
وعلى كل نخلة
عشُ موتْ
تلك الأوراقُ ولدتْ ميتة
والأشياء التي لا تحملُ حقيبة
بيوت النوافذ
والخزف المنتشي بالألوان الباهتة
ومسيرةُ بابل
كل شيء بطعم واحد
الموتُ مستريح
والأشياء تسيرُ إليه
فلا داعي للعجلة أيتها الشمس
فطعمك في النهاية
هو الرحيل



#واثق_الجلبي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جماليات التشكيل اللغوي والتنغيم الموسيقي في قصيدة (لا أبالي) ...
- واثقيات 28 ( نتوءات على وجه الحب للأديب واثق الجلبي )
- أسئلة مثيرة في المجموعة القصصية ( قشرة الملح ) للأديب واثق ا ...
- واثقيات 25 للشاعر واثق الجلبي .. منمنة العشق وقارورة الشهد
- كتاب : ( أربع شخصيات عراقية من التاريخ) للكاتب واثق الجلبي . ...
- واثق الجلبي .. بين استجلاء الذات وشعرية النص المسترسل
- المجموعة القصصية (جني الأكفان) للكاتب العراقي واثق الجلبي .. ...
- الأوجاع الإنسانية وعبثية الحياة في المجموعة القصصية ( جنيً ا ...
- اللعبة التدوينية بين الثوب الشعري والجسد السردي في (جنّي الأ ...
- قراءة نقدية في قصيدة (لاء) للشاعر واثق الجلبي
- تعاطف الذات مع الزمن في قصيدة ( واثقيات ) للشاعر واثق الجلبي
- قراءة / جبو بهنام بابا
- أحكام البناء الهندسي في ( يوسفيات واثقية 46 ) للشاعرواثق الج ...
- حين يكون الانسان ربّ الشعر ويوهبه لمن يريد .. التناص الأدبي ...
- يوسفيات واثق الجلبى .. نهر جارٍ لا ينضب من الابداع
- رؤيويات دراماتيكية في ( يوسفيات 30 ) للشاعر واثق الجلبي
- واثق الجلبي .. المسالك والمهالك
- الخطاب الفلسفي وبنية الحكاية الرمزية في رواية( منطق الطير وا ...
- المجموعة القصصية ( لحاء الطباشير) للقاص واثق الجلبي .. معالج ...
- سحر الرؤيا وتحولاتها في قصص ( قشرة الملح ) للقاص واثق الجلبي


المزيد.....




- محمد مصطفى.. هل يمثل -المخرج- لحماس وفتح من الأزمة؟
- لمحبي اغنية لولو الشطورة..استقبال تردد قناة وناسة لولو كيدز ...
- “فرح اولادك”  الان ثبت تردد قناة وناسه بيبي الجديد 2024 لمتا ...
- EgyBest رابط موقع ايجي بيست … إيجي بيست للاستمتاع بمشاهدة أح ...
- مشهد تجاهله فيلم -أوبنهايمر-.. أميركيون متضررون من تجربة الق ...
- توفيت بعد يومين من رحيل نجلها.. تشييع جنازة الفنان اللبناني ...
- ترجمة الأدب الصيني للعربية.. يارا المصري تشكو قلة عدد المترج ...
- لماذا أغضب الفيلم الفلسطيني -لا أرض أخرى- السياسيين ووسائل ا ...
- رئيس الحكومة اليمنية يزور مسرح البولشوي في موسكو
- 200 من كبار صناع السينما بالعالم يشاركون في ورشة -قمرة 2024- ...


المزيد.....

- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق الجلبي - كلكامشيات