أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - أَفْضَلَ طَرِيقَةٍ لِتَرْبِيَةِ اَلْأَطْفَالِ هِيَ عَدَمُ إِنْجَابِهِمْ















المزيد.....

أَفْضَلَ طَرِيقَةٍ لِتَرْبِيَةِ اَلْأَطْفَالِ هِيَ عَدَمُ إِنْجَابِهِمْ


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7883 - 2024 / 2 / 10 - 20:48
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


1_ أَحْيَانًا مِنْ اَلْأَفْضَلِ أَنْ تَدَعَ اَلْأُمُورُ تَكُونُ كَمَا هِيَ، دَعْ اَلنَّاسَ يَذْهَبُونَ، لَا تَبْحَثُ عَنْ اَلْإِجَابَاتِ، لَا تَطْلُبُ تَفْسِيرًا وَلَا تَتَوَقَّعُ أَيَّ شَيْءِ مِنْ اَلنَّاسِ
2 _ كُنَّ طَيِّبًا بَيْنَكَ وَبَيْنَ نَفْسِكَ وَلَكِنْ أَحْرِصُ أَنَّ لَا يَكْتَشِفُ اَلْآخَرُونَ ذَلِكَ لِأَنَّهُمْ سَيُرَكَّبُونَكَ، فَالَطِيبُوبَة اَلزَّائِدَةَ رَأْسِمَالَ اَلضُّعَفَاءِ، وَاللُّطْفُ اَلْمُبَالَغُ فِيهِ هُوَ كُلُّ مَا يَمْتَلِكُهُ اَلْجُبَنَاءُ، كُنَّ قَوِيًّا وَجَرِيئًا وَلَمَّا لَا وَقِحًا إِذَا لَزِمَ اَلْأَمْرُ
3 _ إِذَا أَرَدْتَ اَلنَّجَاحُ فَتَجَنُّبُ اَلصَّرَاحَةِ وَالْوُضُوحِ، بَلْ أَخَفُّ نَوَايَاكَ بِدُخَّانٍ كَثِيفٍ مِنْ اَلْأَلْغَازِ وَالْأُحْجِيَّاتِ وَكُنَّ مُلْتَوِيًا كَالْأَفْعَى، وَ خُذْ اَلْعِبْرَةَ مِنْ اَلْأَشْجَارِ اَلْمُسْتَقِيمَةِ اَلَّتِي تَقْطَعُ بَيْنَمَا اَلْأَشْجَارُ اَلْمُلْتَوِيَةُ تَبْقَى، كُنَّ غَامِضًا
4 _ كُلَّمَا طَارَدتَ اَلنِّسَاءُ أَكْثَرَ كُلَّمَا هَرَبْنَ مِنْكَ، وَكُلَّمَا سَعَيْتُ لِتَحْقِيقِ أَهْدَافِكَ، كُلَّمَا رَكَضْنَ خَلَفُكَ، وَسَتَخْسَرُ أَمْوَالاً كَثِيرَةً جِدًّا بِمُطَارَدَتِكَ لِلنِّسَاءِ، لَكِنَّكَ لَنْ تَخْسَرَ اَلنِّسَاءُ أَبَدًا وَأَنْتَ تُطَارِدُ اَلْأَمْوَالُ
5 _ لَا أَحَد سَيُخْبِرُكَ بِالْأَسْرَارِ اَلْحَقِيقِيَّةِ لِنَجَاحِهِ، وَحَتَّى أَنْ أَخْبَرَكَ فَلَنْ تَسْتَطِيعَ اِسْتِنْسَاخَهَا، فَلِكُلِّ نَجَاحِ زَمَانِهِ وَمَكَانِهِ وَ ظُرُوفِهِ، وَغَالِبًا مَا تَكُونُ تِلْكَ اَلْأَسْرَارِ غَامِضَةً وَلَا تَخْضَعُ لِأَيِّ مَنْطِقٍ
6 _ لَا تَصرُّفَ اَلْمَالِ فِي شِرَاءِ إِعْجَابِ اَلْآخَرِينَ بَلْ اِصْرِفْهُ فِي تَأْسِيسِ نَجَاحِكَ وَتَشْيِيدُ تَمَيُّزِكَ وَبِنَاءِ تَفَوُّقِكَ
7 _ اَلنَّاس تَحْتَرِمُ اَلْمُتَكَبِّرِينَ وَتَحْتَقِرُ اَلْمُتَوَاضِعِينَ، فَهُمْ يَعْتَبِرُونَ اَلتَّوَاضُعُ ضَعْفًا فِي اَلشَّخْصِيَّةِ وَنَقْصًا فِي تَقْدِيرِ اَلذَّاتِ، فَزَمَانُ اَلتَّوَاضُعِ قَدْ وَلَّى مَعَ اَلْأَنْبِيَاءِ، أَمَّا اَلْآنَ فَقَدْ صَارَ اَلْمُتَوَاضِعُ أَبْلَهًا فِي نَظَرِ اَلْعَامَّةِ
8 _ لَا تَمْنَحُ اِهْتِمَامَكَ لِلْآخَرِينَ بِالْمَجَّانِ، فَالنَّاسُ تَسْتَصْغِرُ اَلْبِضَاعَةُ اَلْمَجَّانِيَّةُ وَلَوْ كَانَتْ بِجَوْدَةٍ عَالِيَةٍ، وَتَتَسَابَقَ عَلَى اَلْبِضَاعَةِ اَلْبَاهِظَةِ وَلَوْ كَانَتْ رَدِيئَةً، وَآمْنَحْ اِهْتِمَامَكَ لِمَنْ يَسْتَحِقّ، وَ آمْنَحْهُ بِلَا إِفْرَاطٍ وَلَا تَفْرِيط، كُنَّ مُعْتَدِلاً
9 _ لَا تَبْحَثُ عَنْ مُحَامِي يَعْرِفُ اَلْقَانُونُ، اِبْحَثْ عَنْ مُحَامِي يَعْرِفُ اَلْقَاضِي
10 _ لَا تُخْبِرُ أَحَدًا بِأَسْرَارِكَ، لِأَنَّ بَعْضَهَا ذُنُوبٌ وَبَعْضَهَا أَخْطَاء وَ بَعْضَهَا زَلَّاتٌ، سَيَمُرُّ اَلْعُمْرُ وَتَنْسَاهَا وَلَكِنَّهَا سَتَظَلُّ حَيَّةً فِي عُقُولِ اَلْآخَرِينَ، سَيَتَذَكَّرُونَهَا وَيُذَكَّرُونَكَ بِهَا، بَعْضُهُمْ سَيَذْكُرُهَا لِيُغَطِّيَ بِهَا زَلَّاتُهُ، وَالْأَغْلَبَ لَا يَتَقَبَّلُ فِكْرَةً أَنَّ اَلْإِنْسَانَ يَتَغَيَّرُ لِلْأَفْضَلِ.
11 _ لَا تُخْبِرُ أَحَدًا عَنْ اَلْمَشَاكِلِ اَلَّتِي تَمُرُّ بِهَا، لِأَنَّ نِصْفَهُمْ لَنْ يَهْتَمَّ وَ النِّصْفُ اَلْآخَرُ سَيَكُونُ سَعِيدًا لِأَنَّكَ تَمْلِكُهَا.
12 _ لَا تُخْبِرُ أَحَدًا عَنْ يَدِكَ اَلَّتِي تُؤْلِمُكَ، لِأَنَّهُ سَيَأْتِي يَوْمًا وَ يَعْرِفُ كَيْفَ يَلْوِيهَا وَلَا عَنْ سِرِّ دَمْعَتِكَ لِأَنَّهُ سَيَعْرِفُ كَيْفَ يَبْكِيهَا.
13 _ لَا تُخْبِرُ أَحَدًا عَنْ قِيمَتِهِ اَلْحَقِيقِيَّةِ فِي قَلْبِكَ، وَلَا تُعْطِي كُلَّ اَلْحُبِّ دُفْعَةً وَاحِدَةً فَالْبَعْضَ إِنَّ اِمْتَلَكَكَ أَهْمَلَكَ.
14 _ لَا تُخْبِرُ أَحَدًا عَنْ أَحْلَامِكَ، لِأَنَّ اَلْأَحْلَامَ أَيْضًا تَتَعَرَّضُ لِلسَّرِقَةِ وَأَيْضًا لِكَيْ لَا تُصَابُ بِخَيْبَاتِ اَلْأَمَلِ عَلَنًا فَهِيَ أَكْثَرُ إِيلَامًا.
15 _ لَا تُخْبِرُ أَحَدًا بِمَا تُرِيدُ مِنْ هَذِهِ اَلْحَيَاةِ فَلَيْسَ اَلْجَمِيعُ يَتَمَنَّى لَكَ اَلْخَيْرُ.
16 _ لَمْ نُخْلَقْ لِمُرَاعَاةِ عُقُولِ اَلنَّاسِ وَلَكِنْ بِإسْتِطَاعَتِنَا مُرَاعَاةَ تَخَلُّفِهِمْ وَإضْطِرَابَاتِهِمْ اَلْعَقْلِيَّةِ
17 _ رَكَّزَ عَلَى نَفْسِكَ فَالْبَعْضُ فِي فَرِيقِكَ لَكِنْ يَلْعَبُ ضِدَّكَ
18 _ اَلْإِنْسَان اَلْعَاقِلِ يَجِبُ أَنْ يَكُونَ لَيِّنٌ وَغَيْرُ عَنِيدٍ أَمَامَ أُمُورِ ثَلَاثٍ: أَمَامَ نَفْسِهِ وَأَمَامَ اَلْإِنْسَانِ وَأَمَامَ اَلْحَقِيقَةِ وَإِلَّا أَصَابَ وُجُودُهُ اَلْيَباسُ اَلْمُزْمِنُ وَأَضْحَى كَمَخْزَنٍ قَدِيمٍ، مُزْدَحِم، لَا يَحْتَوِي سِوَى نُفَايَاتِ اَلْأَفْكَارِ اَلْمَيِّتَةِ، وَغُبَارَ اَلْمُعْتَقَدَاتِ اَلْمَغْلُوطَةِ
19 _ رُبَّمَا اَلنِّفَاقُ يُطِيلُ اَلْعُمْرُ، وَالصَّرَاحَةُ تُعَجِّلُ بِهَلَاكِ صَاحِبِهَا، أَلَيْسَ كَذَلِكَ، مِثَالُ ذَلِكَ مُؤْمِنٌ يَعِيشُ فِي اَلصِّينِ، وَمُلْحِدٌ يَعِيشُ بَيْنَ اَلدَّوَاعِشْ
20 _ إِنَّهُ لَأَمْرٌ مُخِيفٌ أَنْ يَكُونَ اَلْمَرْءُ ضِدَّ اَلْجَمِيعِ، حَتَّى لَوْ كَانَ عَلَى حَقٍّ
21 _ أَفْضَلَ طَرِيقَةٍ لِتَرْبِيَةِ اَلْأَطْفَالِ هِيَ عَدَمُ إِنْجَابِهِمْ
22 _ عِنْدَمَا تُكَوِّنُ مِمَّنْ يَنْخَدِعُونَ بِالْمَظَاهِرِ فَإِنَّكَ سَتَقَعُ فَرِيسَةً لَمِنْ يَأْخُذُونَ صُورَةُ اَلْحَبِيبِ وَلَيْسَ اَلْحَبِيبُ. سَتَحْصُلُ عَلَى حَبِيبٍ مُزَيَّفٍ وَصَدِيقٍ مُزَيَّفٍ إِخْوَةٌ مُزَيَّفَةٌ عَمَل مُزَيَّفٍ وَ عَلَاقَاتِ مُزَيَّفَةٍ. مِنْ لا يرُونْ اَلْجَوْهَرِ عُمْيَانُ
23 _ لِلَّذِي يَقُولُ لَا يُوجَدُ اِمْرَأَةً صَالِحَةً فِي وَقْتِنَا، اُخْرُجْ مِنْ اَلْمُسْتَنْقَعِ اَلَّذِي أَنْتَ فِيهِ، فَالصَّالِحَاتُ لَا وُجُودَ لَهُنَّ فِي حَاوِيَةِ اَلْقُمَامَةِ اَلَّتِي غَرَسَتْ رَأْسَكَ فِيهَا
24 _ اَلْأَخْلَاق اَلْحَقِيقِيَّةِ لِلْمَرْءِ تَنْكَشِفُ فِي اَلْكَلَامِ وَالْأَفْعَالِ وَ الْأَحْوَالِ وَتُظْهِرُ جَلِيَّةً بِكُلِّ وُضُوحٍ فِي اَلْعَيْنَيْنِ، وَلَا بُدَّ مِنْ اَلِإعْتِمَادِ عَلَى إِيحَاءَاتِ اَلْحَدْسِ وَكُلِّ مَا يُمْلِيهُ عَنَّا اَلْقَلْبُ اِتِّجَاهَ اَلْأَشْخَاصِ وَالْأَحْدَاثِ
25 _ تَزَوَّجُوا اَلْمَاكِثَاتُ فِي اَلْبُيُوتِ فَإِنَّ أَغْلِبَهُنَّ أَشَدَّ حِرْصًا، وَ طَاعَةُ وَأَطْيَبَ قُلُوبًا، وَأَكْثَرَهُنَّ أُنُوثَةً وَعَفَافًا وَحَيَاءٌ



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تَوَقَّع دَائِمًا أَيَّ شَيْءِ مِنْ أَيِّ شَخْصٍ
- لَا تُتْعِبُ نَفْسَكَ بِمُطَارَدَةِ فَرَاشَةٍ وَحِيدَةٍ
- حَتَّى تَتَحَرَّرَ مِنْ لَعْنَةِ اَلْقَاعِ وَتَعَانَقَ لَذَّ ...
- اَلْأَحْلَام وَ قِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ اَلْجُزْءَ اَلْعِشْر ...
- اَلْأَحْلَام وَ قِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلتَّاس ...
- اَلْأَحْلَام وَقِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلثَّامِ ...
- اَلْأَحْلَام وَقِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلسَّابِ ...
- اَلْأَحْلَام وَقِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلسَّادِ ...
- اَلْأَحْلَام وَقِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلْخَامِ ...
- اَلْأَحْلَام وَقِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ - اَلْجُزْءَ اَلرَّاب ...
- اَلْأَحْلَام وَقِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلثَّالِ ...
- اَلْأَحْلَام وَقِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلثَّانِ ...
- اَلْأَحْلَام وَقِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ اَلْجُزْءَ -اَلْحَادِ ...
- اَلْأَحْلَام وَ قِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ - اَلْجُزْءَ اَلْعَا ...
- اَلْأَحْلَام وَ قِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلتَّاس ...
- اَلْأَحْلَام وَقِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلثَّامِ ...
- اَلْأَحْلَام وَ قِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ - اَلْجُزْءَ اَلسَّا ...
- اَلْأَحْلَام وَ قِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ - اَلْجُزْءَ اَلسَّا ...
- اَلْأَحْلَام وَ قِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ -اَلْجُزْءَ اَلْخَام ...
- اَلْأَحْلَام وَ قِوَّاهَا اَلْخَارِقَةَ - اَلْجُزْءَ اَلرَّا ...


المزيد.....




- وزارة العدل الأمريكية تتهم رجلا إيرانيا بقرصنة وكالات اتحادي ...
- -رأس الحكمة-.. مصر تكشف عن حجم أول دفعة مالية تلقتها من الإم ...
- ضحيتها أب وابنتيه.. جريمة قتل غامضة في ريف دمشق
- -لضيق المساحة-.. إسرائيل تفرج عن عشرات الفلسطينيين المحتجزين ...
- فيديوهات متداولة تثير المخاوف وتحذيرات من الأحوال الجوية في ...
- 45 عاما على أبرز رمز للكويت (صور+ فيديو)
- الأمن الروسي يعتقل عميلين لكييف خططا لأعمال إرهابية في القرم ...
- الصين.. نجاح عملية استنساخ اثنين من الماعز من السلالة التبتي ...
- فنلندا تعلن عن أول خطوة عسكرية مشتركة مع الولايات المتحدة من ...
- نائب أمين عام -الناتو-: مصممون على تفادي التصعيد مع روسيا


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - أَفْضَلَ طَرِيقَةٍ لِتَرْبِيَةِ اَلْأَطْفَالِ هِيَ عَدَمُ إِنْجَابِهِمْ