أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - حوار مع وزيرة الثقافة الليبية














المزيد.....

حوار مع وزيرة الثقافة الليبية


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 7885 - 2024 / 2 / 12 - 00:14
المحور: الادب والفن
    


في حوار مع المربد
وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية الليبية مبروكة توغي عثمان:
*الثقافة العربية ثقافة إنسانية
*العراق بلد جميل والبصرة معروفة بإرثها الحضاري ومكانتها الأدبية

حاورتها بلقيس خالد
التقيت السيدة مبروكة توغي عثمان مساء الخميس/ 8/ 2/ 2024 وجدتها مرهقة، بعد عودتها من سفرة نهرية إلى بوابة أهوار البصرة ومع هذا لم تمانع في أن أجري معها حواراً خاصاً بجريدة المربد في بهو فندق كراند ميلينوم.
سألتها: سعادة الوزيرة كيف ترين الثقافة العربية بصورة عامة والنسوية بصورة خاصة؟

- الثقافة العربية ثقافه إنسانية تهتم بالتعبير عن هموم الإنسان ومعاناته وتطلعاته في الحياة، وهي حياة ثقافة تنفتح على ثقافات الأمم على اختلاف حضاراتها ولغاتها،
وذلك يجعل الثقافة العربية ثقافة عالمية غنية ومتطلعة، ذات أثر في غيرها من الثقافات.
أما عن الثقافة النسوية فهي بشكل عام ثقافة تهتم بالتعبير عن قضايا المرأة وموقعها في الحياة ودورها في بناء مجتمع صحي منسجم ومنفتح.

*أنت تزورين العراق الآن كيف تجدينه؟
- بلد جميل وعظيم رغم الظروف التي مرت به والعرب بشكل عام يعرفون العراق عبر تاريخه ولا يمكن أن ينسى تاريخ الخلافة العباسية وفتح السند والهند واليوم يواجه العراق ما تواجهه بلدان العالم العربي والعالم الثالث من الظروف التي خلفتها مرحلة الاستعمار والتحديات الراهنة، ونتمنى أن يتجاوز العراق كل الصعوبات وأن ينهض بمهامه الوطنية والعربية والإسلامية.
*وماذا عن البصرة؟
- البصرة مدينة جميلة والأجمل أهلها وحفاوتهم وكرمهم وهي مدينة معروفة منذ مئات السنين بإرثها الحضاري ومكانتها الأدبية
*ما الذي تعرفينه عن الثقافة العراقية؟
- بكل صراحة معرفة محدودة في الإطار العام كما أشرت في التاريخ القديم وفي التاريخ الحديث من خلال مقاومة الاستعمار ودور أدبائه وشعرائه وما يقوم به مهرجان المربد.
*الروائي إبراهيم الكوني يتسيد المشهد السردي لديكم، ما السبب، أين الأجيال الروائية الجديدة؟
- الأستاذ الروائي ابراهيم الكوني مثقف كبير على المستوى الوطني والقومي والعالمي ومعروف أن الموهبة فطرة إلهية، مع أن الظروف والبيئة أيضاً لهما تأثيرهما، ومن ذلك تربى الأستاذ الكوني في الصحراء لهذا اغتنت رواياته بعالمها الخاص وأجوائها وإنسانها بطباعه التي تميزه عن غيره من قاطني المدن في ليبيا وقد أجاد في إنجاز روايات مرموقة في الوسط الأدبي الليبي وخارجه.
*هل هناك شاعرات ليبيات مشاركات في مهرجان المربد هذا العام؟
- هذا العام وصلتنا الدعوة في وقت ضيق لم يسمح لنا بأن نضم عناصر أدبية نسوية بدرجة مناسبة، ونتعهد بمشاركة أوسع للأديبات الليبيات في دورات المربد القادمة.
*سعادتك كامرأة في منصب وزاري ما هي معوقات العمل، وكيف تروضينها، في مجتمع ذكوري؟
- لا شك في أن ليبيا تمر بظروف راهنة عصيبة انعكست على الشأن الثقافي الليبي ومع ذلك بحمد الله تسير الأمور بوتيرة معقولة، أما عن المجتمع الذكوري فهو ظاهرة عامة في معظم مجتمعاتنا العربية مع انتشار التعليم وتواصل التجارب والخبرات لم تعد هذه مشكلة تعوق العمل.
*هل تتوقعين تعاوناً على الأفق بين العراق وليبيا؟
- نأمل ذلك وهو شيء طبيعي ومطلوب بين بلدين عربيين،
وقد أتاحت هذه الزيارة لي وللوفد المرافق ما سوف يوفر الفرصة على تعاون أوثق.



#بلقيس_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مهرجان المربد الشعري(35) دورة الشاعر أحمد مطر
- لو كنا نرى/ قصة قصيرة
- الحسن البصري برؤية مستشرقين
- سوق نحيلة للحبال في العشار
- الشاعر خلف لفتة المناصير .. و(مزاج المفاتيح)
- نخيلها يصنع الحياة
- محمد صالح عبد الرضا : معنا دائما
- كيميا وغايات الرجال
- توهمها الرياح
- الها يكو من خلال تجربتي
- محاضرة في الهايكو
- قامتان متميزتان في الثقافة العراقية
- (هم لا يعلمون) : للشاعرة إيناس هشام
- ماري وأخواتها (ظلال ماري) للروائي زكي الديراوي
- (صباح كهرماني) للقاصة فوز حمزة
- الروائية نورهان القيس: بين روايتين
- دقيقتان ودقيقة واحدة للشاعرة بلقيس خالد/ الجزء الثاني
- منصات هايكو الشاعرة بلقيس خالد/ إسماعيل إبراهيم عبد
- الدكتورة خيال الجواهري : الشعر لا يورث / حاورتها بلقيس خالد
- (القميص الأبيض) : رسائل متبادلة


المزيد.....




- حلقة Kurulus Osman 149.. مسلسل قيامة عثمان الحلقة 149 مترجمة ...
- أنتقام تاج الدين نويان.. مسلسل قيامة عثمان الحلقة 149 مترجمة ...
- شجاعة السكران
- بعد صراع مع المرض.. رحيل الفنانة السورية ثناء دبسي
- رحيل الفنانة السورية ثناء دبسي.. مسيرتها الفنية قاربت الـ65 ...
- وفاة الفنانة السورية ثناء دبسي عن 83 عاما
- وفاة فنانة سورية شهيرة والنقابة تنعيها
- عقب زواجه وهو في عمر 69.. الفنان المصري محمود عامر ينهار من ...
- فن الكاريكاتير.. سلاحٌ يستخدمه الفلسطينيون في نضالهم
- مهرجان -الأرض- السينمائي الإيطالي يحتفي بأفلام فلسطينية ويعل ...


المزيد.....

- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي
- ستظل النجوم تهمس في قلبي إلى الأبد / الحسين سليم حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - حوار مع وزيرة الثقافة الليبية