أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - رسائل من أمريكا - فيما وكيف يفكرون ؟؟ - ج 4















المزيد.....

رسائل من أمريكا - فيما وكيف يفكرون ؟؟ - ج 4


صلاح الدين محسن
كاتب مصري - كندي

(Salah El Din Mohssein‏)


الحوار المتمدن-العدد: 7885 - 2024 / 2 / 12 - 15:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



لدينا في هذه الحلقة 4 رسائل - تصلنا بالايميل -
( في البداية نود أن نشكر أصحابها علي ثقتهم , ونرجو أن يتقبلوا ما قد يكون في تعليقاتنا من اختلاف في الرأي مع توجهاتهم أو قناعاتهم .. )
لعلهم قد عرفوني من بعض ما هو منشور لي . مترجماً للانجليزية . في موقع " كُتُب جوجل " ,, أو بالمدونة , أو في موقع خاص بكتاباتي المترجمة للانجليزية - داخل موقع الحوار المتمدن - ويتضمن عدد من المقالات - وبعض كُتُبي . لينك الموقع :
https://www.ahewar.org/eng/search.asp?name=1&U=1&site=1&title=1&code=eng&Q=Salah+El+Din+Mohssein&submit1=Search

ولكن أغلب كتاباتي بالعربية - بحكم ما علموني اياه في بلدي الأم , منذ الصِغَر .. كلغة رسمية - حتي الآن - ..
ويهمني جداً التأكيد لحضرات الكرام , أصحاب الرسائل الأمريكية , علي انني كندي الجنسية - مصري الأصل . ولم يسبق لي زيارة أيٍ من مدن أمريكا - المُلاصقة و كندا - .. ولكنني اتفق مع تصريح سابق لرئيس الحكومة الكندية الحالي . مسيو " بيير ترودو " .. ان " أمريكا اذا عطست , فان كندا تصاب بالبرد " ) ...
وأنا كاتب بسيط , حر , لا أكتب لإرضاء أو لإغضاب أحد .. بل هي قناعاتي . والأرزاق علي الآلهة , الذين قد أنتقدهم أحياناً , وهم لا يغضبون , ولا يدبِّروا لي ثمة مكائد .. ولكن من البشر من يغضبون نيابة عن الآلهة . دونما تفويض وبلا توكيل ألوهي موثق ! .
وكيف يغضب إله أو آلهة من رأي لكاتب - أو قاريء , أو غير ذلك - , مهما كان ,, بينما الكرة الأرضية , التي نعيش فيها .. كلها , هي أقل من ذرة في الكون , ولا تساوي وزن جناح بعوضة .. ؟؟!! لا يوجد إله يهمه أو يفيده أن يُوّحِده انسان .. ولا يضره أن يُشرِك به ولو كل البشر ..
حقاً .. ان الآلهة حكماء عقلاء .. والعقل نعمة . العقل زينة .
---
الرسالة الأولي - من السيناتور " تيد كروز " / عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية تكساس
5-2-2024

الي : صلاح الدين,

لقد شاركت - أي السيناتور كروز - مؤخرًا في برنامج شون هانيتي لتحذير الشعب الأمريكي مما يخطط له " تشاك شومر " والديمقراطيون الاشتراكيون في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

في عام 2018، أمطر " شومر" والمؤسسة اليسارية في العاصمة "بيتو" أورورك بعشرات الملايين من الدولارات خلال محاولته الفاشلة لاستبدالي كسيناتور أمريكي عن ولاية تكساس.

ولحسن الحظ، اتحد سكان تكساس . لرفض أجندة الحدود المفتوحة المتطرفة التي حاول "بيتو" بيعها لهم في ذلك العام.
لكن شومر ونادي أصدقائه الليبراليين في العاصمة لم يتخلوا أبدًا عن هدفهم المتمثل في تحويل تكساس إلى ولاية زرقاء حتى يتمكن الديمقراطيون من الاحتفاظ بالسيطرة على الأغلبية في مجلس الشيوخ لعقود متواصلة.

على العكس من ذلك، فإن الديمقراطيين على استعداد لإنفاق 100 مليون دولار لمحاولة وضع يساري , للسيطرة على مقعد مجلس الشيوخ الأمريكي في ولاية تكساس في نوفمبر المقبل.

>
يتم دفع ثمنها من قبل NRSC.
غير مصرح بها من قبل أي مرشح أو لجنة المرشحين.
www.NRSC.org
20130 ليكفيو سنتر بلازا
جناح 300
أشبورن، فيرجينيا 20147
min :
tid kuruz
5-2-2024
-------

الرسالة الثانية :
من :
دينيش ديسوزا :
ملاحظة شخصية عن صِهري ( مداخلة من صلاح الدين محسن : يقصد " نسيبي " و " أبو النسب / كتعبير المصريين , بينما باقي شعوب دول المنطقة يستخدمون تعبير " صِهرِي "- ) .

23-1-2024
الى : صلاح الدين

لدي إعلان عائلي كبير وأنا متحمس لمشاركته معكم اليوم
أعلن صهري، براندون جيل، ترشحه لعضوية الكونجرس عن الدائرة السادسة والعشرين في تكساس.

تأييد " براندون "
وليس فقط أنه يحظى بتأييدى..
وقد حصل أيضًا على تأييد الرئيس ترامب . ( مرفق صورة له مع الرئيس الأمريكي السابق " ترامب " ) وتم اعتماده من قبل صندوق الحرية . في مجلس النواب , الذي يمثل تجمع الحرية.

كل من أيد " براندون " يعرف نفس الشيء الذي أعرفه؛ إنه بالضبط نوع المقاتل المحافظ . الذي نحتاجه في واشنطن . إلى جانب الرئيس ترامب . في ولايته الثانية.
لقد تعرفت على " براندون " عندما كان يتودد لابنتي وينضم إلى عائلتي، ويمكنني أن أخبركم بكل يقين بنسبة 100٪ أنه يشاركني تصميمي . الذي لا يتزعزع على إنقاذ هذا البلد . من قوى الشر التي ترغب في رؤية أمريكا , تنحدر إلى الطغيان.

يشكل " براندون " تهديدًا وجوديًا لمؤسسة واشنطن وحلفائهم في الدولة العميقة.
ولهذا السبب فهو بحاجة ماسة إلى الدعم من القاعدة الشعبية الوطنية لمواجهة جهودهم لوقفه.
هل ستقف معي ومع " براندون " وعائلتي اليوم من خلال المساهمة بمبلغ 10 دولارات أو 25 دولارًا - أو أي شيء يمكنك تحمله؟

تبرع الآن
في سبيل الحرية،
توقيع : دينيش ديسوزا

يتم دفع ثمنها من قبل NRSC.
غير مصرح بها من قبل أي مرشح أو لجنة المرشحين.
www.NRSC.org
20130 ليكفيو سنتر بلازا
جناح 300
أشبورن، فيرجينيا 20147
--------

الرسالة الثالثة :
من: كيسي جيفن
6-2-2024
مشروع منشق
وضع الشيوعيون الصينيون مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن الناشط الأمريكي

الي / صلاح الدين,

وضع الحزب الشيوعي الصيني مكافأة قدرها مليون دولار . لمن يأتي برأس أحد المتحدثين باسم مشروع المنشق . هل تريد أن تعرف كيف اكتشفت ذلك؟

استيقظت فرانسيس هوي في السابعة صباحًا .. واكتشفت عشرات الرسائل النصية والمكالمات تسألها عما إذا كانت بخير بعد الإعلان.

وهذا عمليا حكم بالإعدام إذا عادت إلى هونغ كونغ.

لقد توقع الكثير منا حدوث ذلك، لكنه كان بالتأكيد خبرًا صادمًا.

إن نشاطها في الولايات المتحدة من أجل " هونغ كونغ " والديمقراطية والحرية .. أصبح الآن مُجرَّمًا في هونغ كونغ. ومع ذلك، فإن هذا لم يوقف دعوة فرانسيس. " فرانسيس هوي " , هي أول ناشطة في هونج كونج . تحصل على اللجوء السياسي في أمريكا ومتحدثة في مشروع المنشق.

يوفر مشروع المنشق للمدارس الثانوية إمكانية الوصول إلى وجهات نظر مستنيرة وذكية من المتحدثين الذين عاشوا في ظل الدول الاشتراكية الحالية والسابقة في جميع أنحاء العالم.

يساعد دعمكم السخي المتحدثين لدينا على مشاركة قصصهم دون أي تكلفة على المدارس. يرجى النظر في التبرع لمشروع المنشق بالضغط هنا >>>
يتبرع

ليست هذه هي المرة الأولى التي يهدد فيها الحزب الشيوعي الصيني " فرانسيس هوي " بسبب دفاعها عن الديمقراطية.
وفي عام 2019، تلقت تهديدات بالقتل لتنظيمها مسيرات تضامنية في بوسطن لدعم حركة هونغ كونغ , المؤيدة للديمقراطية. تمت مشاركة معلوماتها وصورها الشخصية على نطاق واسع في جميع أنحاء المجتمع الصيني. وهدد البعض بالاحتجاج على أنشطتها أمام كنيستها ومنزلها.

وفي اجتماع حاشد نظمته في أغسطس من ذلك العام، حشدت القنصلية الصينية مئات من الصينيين للحضور. وتبادلوا الرسائل حول إحضار الأسلحة النارية إلى التجمع والتهديد بإطلاق النار عليها!

وتحولت المواجهة الشديدة بين الجانبين فيما بعد إلى جسدية . عندما حاول رجل بدء قتال مع أفراد من المجتمع. ثم تبع " فرانسيس " إلى مسكنها في محاولة لترهيبها. وحضرت الشرطة المحلية ورافقته بعيدًا، لكنه لم يواجه أي عواقب.

يرجى التبرع بمبلغ ... أو ... أو ... أو أي مبلغ يمكنك تحمله بسخاء لعرض هذه القصة أمام طلاب المدارس الثانوية في جميع أنحاء البلاد >>

أمضت " فرانسيس " بقية سنتها الجامعية الأخيرة في خوف دائم من المراقبة والمتابعة.
وبعد أربع سنوات، على الرغم من أن وزارة العدل وجهت الاتهام إلى أحد العملاء المتورطين في التجسس على أنشطتها بالعمل كعميل صيني في الولايات المتحدة، إلا أن العديد من الآخرين لم يواجهوا أي عواقب.

ومن المخيف أن نتخيل أن بعض هؤلاء الأشخاص يواصلون التجول بحرية ومضايقة المنشقين في وضح النهار على الأراضي الأمريكية.
لكن أعمال الترهيب هذه لن تمنع " فرانسيس " من الدفاع عن الحرية والديمقراطية.

وهي تعمل مع مشروع المنشق لمشاركة تجربتها مع طلاب المدارس الثانوية. إنهم بحاجة إلى أن يسمعوا أن الحكومات الاستبدادية الشريرة ليست شيئاً من الماضي.

تبرعك السخي يمنح الطلاب فرصة لسماع قصتها.

ثم يواصل مخاطبة الكاتب بالقول :
صلاح الدين،
الرجاء الضغط على أي زر أدناه لإظهار دعمك.
يتمتع المتحدثون المنشقون في مشروع المنشقين بالقدرة على إظهار قيمة الحرية للطلاب في جميع أنحاء البلاد، وما يمكن أن يحدث عندما يتم أخذها منك، وما يجب عليك المخاطرة به لاستعادتها.

لقد شاركوا حتى الآن قصصهم مع ما يقرب من 15000 طالب أمريكي، وبدعمكم، يمكننا الوصول إلى المزيد هذا العام.

تبرعك أمر بالغ الأهمية لنجاحنا. الرجاء الضغط على أي زر أدناه لإظهار دعمكم.

شكرًا لك على إظهار دعمك،
كيسي جيفن

مشروع المنشق هو برنامج من أصوات الشباب، وهي منظمة غير ربحية 501c3. جميع التبرعات معفاة من الضرائب وسيتم الاعتراف بها عبر إيصال البريد الإلكتروني. سيتم إنفاق التبرعات المقدمة لمشروع المنشق حصريًا على هذا البرنامج.
20130 ليكفيو سنتر بلازا
جناح 300
أشبورن، فيرجينيا 20147
--

الرسالة الرابعة من السيدة هارميت ( مُؤسِسة ومديرة " مركز الحرية الأمريكي " ) , رسالة - فيها أشياء مكررة - قضايا سبق لنا نشرها في مقال من قبل - وأخري جديدة . قد نعود اليها مرة أخري - تتكلم في الأخيرة .. عن حق من تم فصلهم من العمل في أمريكا لرفضهم تلقي لقاح كورونا - باعتبار ان رفضهم للقاح هو حق لهم .. -
وأعلق بالقول : عن نفسي .. أنا احترمت وامتثلت لأوامر السلطات والحكومة الكندية - كمواطن كندي - وتعاطيت لقاح كورونا 6 مرات .. آخرها كان في آخر العام الماضي 2023 / المرة الأخيرة كانت إختيارية .
قبل التعاطي لو كنت قد شعرت بخطورة اللقاح ولدي ما يثبت , لرفعت شكوي مستعجلة للقضاء , وهو يفصل ..
ولو كنت قد تعرضت لأية متاعب جانبية بسبب اللقاح , لرفعت قضية وطالبت بتعويض . لكن.. لا كانت لدي شكوك في سلامة اللقاح .. تستدعي اللجؤ للقضاء , ولا تعرضت لمتاعب صحية نتيجة تعاطيه .. وحسب علمي اللقاح استوردته كندا من أمريكا ..
وطالما ان جائحة كورونا قد توقفت , فانني أؤيد اعادة العاملين - وجنود الجيش - الأمريكيين المفصولين من أشغالهم لسبق رفضهم اللقاح . ولا حق لهم في طلب تعويض من جهات أعمالهم . ولا داعي لتحميلهم غرامات من تلك الجهات , التي ربما خسرت من اضطرارها لفصلهم من العمل . ويكفي عقوبة الفصل التي وُقِعَت عليهم من قبل .
------
كانت تلك الرسائل التي اخترنا نشرها اليوم ..
قد نكتفي بتلك الحلقة الرابعة ..
أما ما لدينا من رسائل أخري .. فربما ننشر ما قد نجد فيها جديداً هاماً ..
----
https://salah48freedom.blogspot.com/2024/02/four-mrssages-ftom-usa-to-author-salah.html

https://salah48freedom.blogspot.com/2024/02/4.html
-------



#صلاح_الدين_محسن (هاشتاغ)       Salah_El_Din_Mohssein‏#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رسائل من أمريكا - فيما وكيف يفكرون ؟؟ - ج 3
- رسائل من أمريكا - فيما وكيف يفكرون ؟؟ - ج 2
- رسائل من أمريكا - فيما وكيف يفكرون ؟؟ - ج 1
- تأملات وخواطر
- فقط جيران أعزاء - لا اخوة ولا أشقاء ج - 1
- طعنة شرعية في القلب
- ظواهر مثيرة للقلق - الادمان الثقافي غير الحميد - كلاكيت
- من تبعات زلزال طوفان الأقصي
- سلامُ اللهِ علي الأغنام
- بل هي حروب أديان وليست نزاع علي أرض أو وطن
- ما بين نبوءة اشعيا ونبوءة محمد / خطر علي السلام العالمي كما ...
- منوعات - مع نهايات الشيخوخة
- منوعات من هنا وهناك - و شباب الدول المدمرة والمستقبل
- قراءات وآراء - الدول الدينية هل ستشعلها حربا عالمية ؟
- دفاعا عن أهل غزة - أم عن حماس وايران ؟!؟
- كتابات أعجبتنا - 9
- أكتوبريات عمرها نصف قرن
- برافووو إيران .. تفرجي ، وإفرحي
- 75 عاما .. صداع برأس العالم , من الصراع العبري العربي
- ماذا يقول القراء - عن غزوات حماس واسرائيل - المتبادلة ؟


المزيد.....




- مصر تستلم من الإمارات كامل الدفعة الأولى بصفقة -رأس الحكمة-. ...
- مديرة مركز كارنيغي للشرق الأوسط تحلل احتمالات توسع الصراع بي ...
- شاهد مذيع CNN يضغط على المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي لاستخلا ...
- وفدان سوري ولبناني يصلان إلى سوتشي للمشاركة في -مهرجان الشبا ...
- تركيا.. هزة أرضية في أنطاليا تزامنا مع منتدى دبلوماسي يشارك ...
- -نواجه جدارا من مطالب وهمية-.. نتنياهو متشائم من إمكانية ال ...
- القوات المسلحة الأردنية تنفذ 3 انزالات جوية لمساعدات على شما ...
- تمثيل الجريمة بالصوت والصورة.. تطورات قضية مقتل قائد عسكري ي ...
- منطاد إسرائيل يواصل التجسس في أجواء لبنان
- ردود فعل روسية على التسجيل الصوتي لضباط الجيش الألماني


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد
- تحرير المرأة من منظور علم الثورة البروليتاريّة العالميّة : ا ... / شادي الشماوي
- الابحات الحديثة تحرج السردية والموروث الاسلاميين التقليديين / جبريل
- محادثات مع الله للمراهقين / نيل دونالد والش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - رسائل من أمريكا - فيما وكيف يفكرون ؟؟ - ج 4