أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله عطوي الطوالبة - نكشة مخ (3)














المزيد.....

نكشة مخ (3)


عبدالله عطوي الطوالبة
كاتب وباحث


الحوار المتمدن-العدد: 7885 - 2024 / 2 / 12 - 17:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


نقرأ في الأخبار أحيانًا، ويطرق مسامعنا، أن الآثاريين أو حتى الناس العاديين، يعثرون على قبور تعود إلى أزمنة غبرت، تحتوي أواني أغذية وبقايا أكسية وفخاريات وربما قطع ذهبية. فما أصل ذلك، وعلى أية أسس تشكَّل هذا التقليد؟
انتبه الإنسان البدائي، في مرحلة طفولة البشرية وأميتها على صعيد أنماط التفكير بشكل خاص، إلى أن الموتى لا يتنفسون. فتوهم أن النَّفَسَ هو النَّفْس، أي الروح. بناءً على هذا الاعتقاد، خُيِّل إليه أن النائم ينقطع نَفَسُه، وأن روحه تفارقه بعض الوقت، ولا تلبث أن تؤوب إليه. لذا، يجب عدم ايقاظ النائم نومًا عميقًا فجأة، لئلا تستصعب الروح الأوبة إليه. تأسيسًا على ذلك، قال الإنسان البدائي في نفسه: إذا كانت الروح تعود إلى النائم، فإنها حَرِيَّة أن ترتد إلى الميت أيضًا. وهكذا لاحت في ذهنه فكرة البَعث، أي الحياة بعد الموت. من هنا، جعل الإنسان البدائي، يدفن موتاه ويودع في قبورهم ما يحتاجون إليه من أغذية وأكسية وآنية. وأكد علم الآثار، أن بعض البدائيين الأثرياء قد اشتط في ذلك، فجعلوا يقتلون نساء من يمُت من أقربائهم وخيلهم وحتى كلابهم، ويدفنونها معهم، لاعتقادهم بأن الموتى سيفتقدونها بعد قيامتهم من الموت!



#عبدالله_عطوي_الطوالبة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إلى متى السكوت على هذا الإختراق الثقافي؟!
- نكشة مخ (2) التوريث السياسي في تاريخنا !
- من تجليات ثقافة العبودية !
- نكشة مُخ (1)
- هذا ما تريده أميركا بالضبط !
- هذا ما تريده أميركا بالضبط!
- رسالة إلى أبناء جلدتنا الإسلامويين*
- هل كان العرب قبل الإسلام في جاهلية ؟!
- العودة المستحيلة !
- توراتهم تؤكد سفالتهم تاريخياً
- لماذا هذا الارتباك والتلعثم والخوف؟!
- 7 أكتوبر...لماذا القلق الصهيوني؟!
- كذبة تاريخية !
- عبودية العقل !
- إضاءات على أساطيرهم(7)
- إضاءات على أساطيرهم(6)
- إضاءات على أساطيرهم(5)
- إضاءات على أساطيرهم (4)
- حرب تكسير الأساطير !
- إضاءات على أساطيرهم (3)


المزيد.....




- فرحهم اليوم بأغاني البيبي..تردد قناة طيور الجنة بيبي للأطفال ...
- قائد الثورة الاسلامية: اعين شعوب العالم تترقب الوضع في ايران ...
- هل يستفيد الإسلاميون من تجربة -حماس- ويصلحون أخطاء العشرية ا ...
- قائد الثورة الإسلامية سيدلي بصوته في الانتخابات صباح اليوم ا ...
- قوات الاحتلال تقتحم -سلفيت- و-جبع- واستشهاد شابين بالخليل
- قائد الثورة الاسلامية يدلى بصوته في الانتخابات
- أجمل اغاني وأناشيد البيبي..تردد قناة طيور الجنة بيبي لمتابعة ...
- الاحتلال يضع سواتر حديدية بمحيط المسجد الأقصى
- غالانت يدعو إلى إلحاق اليهود المتشددين بالخدمة العسكرية
- المقاومة الإسلامية تستهدف مستعمرة -ايلون- بالصواريخ + فيديو ...


المزيد.....

- ( ماهية الدولة الاسلامية ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- كتاب الحداثة و القرآن للباحث سعيد ناشيد / جدو دبريل
- الأبحاث الحديثة تحرج السردية والموروث الإسلاميين كراس 5 / جدو جبريل
- جمل أم حبل وثقب إبرة أم باب / جدو جبريل
- سورة الكهف كلب أم ملاك / جدو دبريل
- تقاطعات بين الأديان 26 إشكاليات الرسل والأنبياء 11 موسى الحل ... / عبد المجيد حمدان
- جيوسياسة الانقسامات الدينية / مرزوق الحلالي
- خطة الله / ضو ابو السعود
- فصول من فصلات التاريخ : الدول العلمانية والدين والإرهاب. / يوسف هشام محمد
- التجليات الأخلاقية في الفلسفة الكانطية: الواجب بوصفه قانونا ... / علي أسعد وطفة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله عطوي الطوالبة - نكشة مخ (3)