أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - علي الرديني - تجربة الاقتراب من الموت Near-Death experience















المزيد.....

تجربة الاقتراب من الموت Near-Death experience


علي الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 7932 - 2024 / 3 / 30 - 14:57
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تجربة الاقتراب من الموت
Near-Death experience
*************************
أٌعتقد منذ الازمنة القديمة بقاء جزء منا بعد الموت تحت مسمى الروح او النفس او العقل او الفكر او الوعي وينتقل هذا الجزء الى بعد اخر من ابعاد الوجود ويبقى على اتصال بعالمه الارضي مع ذويه عن طريق الاحلام وعند الخروج من الجسد.
انتقال من عالم الى اخر كانتقال من اليقظة الى النوم والعكس ولذلك شبه الموت بالنوم كما يعتبر الانسلاخ من شخصية قديمة الى شخصية جديدة او نسيان حياة قديمة والتوجه الى حياة جديدة هو موت من الاول وانبعاث الى الثاني.
من جنس هذه الحالات ذلك الشعور الخروج من الجسد الذي يحدث في حالات مختلفة منها الاسقاط النجمي وعند المهلوسين واثناء تجارب الاقتراب من الموت إضافة الى نوع من انواع الجاثوم وهو ما مررت به في احد الايام الماضية عندما حدث فجاة اثناء نومي حينها شعرت بخروج شئ شفاف من صدري واعتقد اني احتضر وكأن روحي بدأت تفارق بدني لكن لم يرافق ذلك اي رؤية مشابهة للاحلام.
بالرغم من وجود تشابه بين الحالات المذكروة انفا الا ان التباين بينهم اكثر بكثير وخاصة في تجربة الاقتراب من الموت التي نحن بصدد الحديث عنها في مقالنا هذا والتي تحصل عند السكتة القلبية والاغماء وحوادث السير والغرق والاختناق والسقوط من مكان مرتفع والعمليات الجراحية والولادة القيصرية والتعرض لجروح خطيرة او تناول عقاقير لها تاثير حاد على القلب والدماغ والموت السريري.

وسوف اشارككم بثلاث امثلة ثم سنستنبط منها المشتركات التي مر بها ممن كانوا على وشك الموت , اولها ما حدث للطيار العراقي فهد السعدون الذي تحدث عن تجربته في مقابلة تلفزيونية عندما كان في سجن انفرادي لمدة سنة تقريبا وعوقب بذلك بعد ان رفض تنفيذ ضربة جوية على منطقة كان يحتمي بها مسلحين مختبئين بين مدنيين , اذ وصل لمرحلة احباط شديدة فقرر الانتحار بتسميم جسمه بتعاطيه ادوية كثيرة فخر ساقطا وراى نفسه يطفو فوق جسمه ثم ارتفع واخترق سقف الغرفة وارتفع عموديا فوق مدينة بغداد وبدون اي ثقل الى ان وصل الى فوق الغيوم وبعدها شعر براحة وراى شخصين واقفين امامه بغطاء كامل من البيضاء مسدول من راسيهما الى قدميهما, فقال احدهما أتعرف إن الانتحار حرام ؟ لماذا تريد ان تفعل ذلك ؟
رد له سعدون : مافي أمل بالحياة.
فقالا له ان مفروض كنت رقم 13 ممن سيموتون ويأتوننا لكن سيكونوا 12
قررنا ان نعفو عنك وننزلك الى عالم الماضي ( عالم الارض) لانك لم تنفذ الضربة الجوية على منطقة كان فيها مدنيين ,واذا عندك اسئلة اسئل قبل ما نعيدك.
فكان أحد اسئلته : هل عامل زمن عندكم نفسه الذي عندنا؟
فقالا عامل زمن عندنا ليس بتفصيلي ( كأنه عالم بدون زمن)
ثم قالا له انظر الى الارض فراى شريط حياته منذ ولادته الى اللحظة التي فارق فيها جسده واخبروه بحوادث مستقبلية ستقع ووقعت فعلا.

المثال الثاني تجربة الطبيب النفسي الراحل جورج رتشي Dr. George G. Ritchie (1923–2007) وله مؤلفين عن تجربته هما " العودة من الغد" و "حياتي بعد مماتي".
والذي كان ميتا سريرا لمدة تسع دقائق في الاول من ديسمر عام 1943
عندما كان جندي متمركزا في معسكر باركلي بتكساس وقد تم اختياره للالتحاق بكلية الطب في فيرجينا وقبل اسبوع من التحاقه دخل المستشفى بسبب عدوى في الجهاز التنفسي في اليوم السابق لمغادرته المقررة وقضى تلك الليلة يعاني من تشنجات السعال مع الحمى التي لا يمكن السيطرة عليها وحالته من سوء الى اسوء.
وصل طاقم طبي لنقله بسيارة اسعاف لاجراء اشعة سينية محدثة على صدره حتى وقع وانهارت حالته بعد 24 التالية واعلن عن وفاته وشهادته وفاته ذكرت اصابته بالتهاب رئوي مزدوج منخفض واعطى الظابط اوامر باعداده للمشرحة .
استيقط جورج وكان يريد الالتحاق بقطاره ولما كان ماشيا في مرر توجه نحن احد الجنود فعبر من خلال جسمه ثم طار وراي المدينة ونزل الى المدنية بجسمه الشفاف لم يكن احد يسمعه اذا تكلم واذا مرر يده شئ من اشياء خرجت يده من جهة الثانية بسبب شفافية جسمه ثم عاد الى المعسكر وراى جسده ملقا ميتا ومغطى بقطعة قماش بيضاء فانصدم.
وفجاة ظهر ضواء وازدادا سطوعا في الغرفة حتى اختف الجدران من شدته وكان اروع كائن يقابله في حياته وهو يسوع حسب قوله ثم راى شريط حياته من ولادته القيصرية الى وقت اعلان موته وهو في العشرين من عمره وكل الاحداث التي مر بها سرا وعلنا خلال تلك الفترة.
وقال له الكائن ماذا فعلت بحياتك ؟ وكأن الكائن النوراني يدرك كل شئ عنه وقد جورج شعر بقبوله وحبه له.

والمثال الثالث تجربة ملحد غير اعتقاده ونظرته للعالم بعد تجربته الاقتراب من الموت وقصته منشورة على اليوتيوب بعنوان
"Former Atheist Convinced of Afterlife by NDE"
عندما كان جندي شاب بعد بضعة اشهر من الحرب من المجاعة في الاسر المانيا 1945 وكان عشرات الالاف يتضورون جوعا معسكرات الحلفاء المؤقتة وكانوا يرقدون على الارض بسبب الضعف الشديد , وفجاة وجد نفسه عموديا فوق جسده باترفاع سقف الثكنة تقريبا وراى جسده تحته , وظن انه يتوهم ويهذي بسبب الجوع , وعندما اقترب من الباب الامامي في الجزء العلوي من الثكنة في الزاوية راى ضوءا ساطعا خافتا لكنه اختفى بسرعة كبيرة وظن ربما تكون هلوسة او اضطراب بصري وشعر فجاة بالخير الذي يحيط به وشعر بوجود شخص غير مرئي اظهر له الخير وكان هناك تواصل غريب ومباشر معه .
تلقى رسالة انه عليه العودة الى حياته على الرغم انه كان وشك الموت حيث لايزال لديه هدف في الحياة لاحققه ثم انقطع التواصل وساد سكون داخلي وسكينة وسلام لم يشعر به من قبل وحملته قوة عظيمة مانحه الحياة واستمرت الحالة الاسعد في حياته لفترة قصيرة جدا.
ثم راى رؤية مصورة على لجدار غير شفاف ومزخرف بشكل جميل للغاية وفي نفس الوقت تلقى رسالة مفادها ان هذه حدود غير مرئية بين هذا العالم وعالم ما بعده الذي لا يستطيع رؤيته ولن يتم عبوره الا عند الموت النهائي ثم انطفأ وعيه وعاد لجسده.

نستطيع ان نلاحظ المشتركات أدناه في هذا النوع من التجارب والتي تتقاطع في النقاط التالية اذا اخذنا معها بنظر الاعتبار باقي التجارب التي لا يسع المجال لذكرها.

1-الخروج من الجسد المادي والتحليق فوقه ويكون الادراك اكثر حدة ووضوح من اليقطة العادية.
( في تجارب اخرى رؤية المرور بنفق وفي الثقافات التي لا تعرف الانفاق يرى اصحابها المرور في طريق او ممر مظلم او بئر..وما شابه ذلك.

2-رؤية ضوءا ساطعا في نهاية المعبر والتعرف الكثير منهم على كائنات نورانية او مقابلة شخصيات دينية متوافقة مع معتقد الشخص أو اقراب ومعارفهم المتوفين والاتصال يكون تخاطري دون استخدام لغة منطوقة في الغالب.

3-رؤية حياتهم كاملة كشريط سينمائي ويعاينون بعض الاحداث المستقبلية واحداث وقعت بالفعل اثناء تجربتهم ويتلقون معلومات دقيقة من الكائنات النورانية او المتوفين الذي التقوا بهم , اضافة الى رؤية الالوان وسمع اصوات لم يحس بها في الحياة الواقعية.

4-الشعور بعدم وجود وقت او تباطئه والاتحاد بالعالم وبكل مافيه.

5-الوصول الى نقطة اللاعودة كرؤية حدود تتكون من ساحل او ضباب كثيف وما شابه ذلك بحيث يشعرون انهم لا يمكنهم الاستمرار بعدها وان عبورها يدل على عدم العودة الى الحياة المعاشة على الارض.

6-تغيرات في الحالة العاطفية والشعور براحة كبيرة وسلام غامر وانشراح في الصدر وحب مطلق غير مشروط والتاثير على المعتقدات والسلوك والزيادة في الثقة بالنفس والتسامح مع الاخرين وتقدير الحياة والشعور بالمعنى والهدف واعتقاد بوجود حياة بعد الموت يصاحب ذلك انخفاض في الانانية الخوف من الموت والتشبث والاهتمام بالممتلكات المادية والسلطة والشهرة والمكانة الاجتماعية.

ظهرت فرضيات عدة محاولة تفسير ظاهرة سكرات الموت ومنها انها مجرد احلام عابرة اوهلوسة والهلوسة تحتاج الى عقل فعال والدماغ لا يعمل اثناء فترة السكتة القلبية وقت حدوث ظاهر الخروج من الجسد وبتالي هذا لا يفسر تجربة واعية يقظة وتفاعل مع كائنات تخبر الموات بحقائق مستقبلية وكذلك اطلاع الموات على احداث وقعت فعلا اثناء مفارقة جسده.

والبعض يفسرها بوجود نشاط دماغي معين بسبب بقاء خلايا حية لساعات بعد الموت السريري وبتالي الوعي سيبقى لفترة , ويمكن الرد عليه بان وجود خلية او مجوعة خلايا حية في الجسم لا يمكن ان تسبب بظهور وعي متقد لانها تحتاج الى نظام لتبادل المعلومات والطاقة بين جميع المراكز العصبية القشرية واثناء السكتة القلبية لم يعد هناك وظيفة للقشرة على الاطلاق قبل عملية الانعاش القلبي الرئوي خلال 5 الى 10 دقائق.
و السكتة القلبية هي المرحلة الاولى للموت وحينها لم تعد هناك ردود افعال لجذع الدماغ ولا للجسم بعد ثوان معدودة وهذه وظيفة القشرة الدماغية ولم يعد هناك تنفس ومراكز التنفس قريبة من جذع الدماغ فتكون النتائج السريرية فقدان جميع وظائف المخ ويظهر وقياس مخطط الكهربي للدماغ يكون مسطح.

كما هناك من يفسر الظاهرة تفسيرا نفسيا بانها تحدث بسبب الخوف موت او رغبات دفينة بالبقاء بعد الموت او تخيلات واضطرابات نفسية وهذا لا يفسر ايضا تجربة فعالة بل هي اكثر واقعية من خبرات الحياة اليومية بوجود وعي معزز.

ويبقى لدينا اقرب تفسير وهووجود روح او وعي ممتد خارج الجسد ويمكن ان يستمر بتعطل الدماغ الذي يعتبر في هذه الحالة ليس منتجا له بل مرشحا مثل جهاز استقبال الراديو الذي يستقبل بث محطات المختلفة وما يفعله الراديو هو تحديد محطة واحدة يستقبلها على تردد معين.

تلتقط حواسنا اشارات عن العالم الخارجي ثم ترسلها للدماغ ليترجمها ويشفرها ويخزنها ويضيف عليها فنرى عالما ثلاثي الابعاد كما يتراءى لعقلنا الواعي
واما الوجود بابعاده الكثيرة فهو اكبر من ذلك بكثير لا يسعنا ادراكه والا هلكنا
وبالامكان ادراك بعض ابعاد الكون خلال خروج وعينا من اجسدانا وسفره اثناء اليقظة او النوم في الاحلام الجلية او الاحلام الغير واعية.

قد يعترض البعض على بقاء الوعي بكامل ذاكرته بعد الموت البيولوجي لان وعي الشخصي ليس بثابت بل يبنى ويتطور من مرحلة الطفولة الى النضوج كما ان المنزل يبنى ويكتمل وعند هدمه لا نستطيع نسميه بيت بعد الان لانه تحلل الى عناصر صغيرة.
مثال البيت لا ينطبق على الوعي بل على الجسد اذا مات وتحلل الى عناصره لم يعد جسدا كاملا اما الوعي فيستمر كما دلت عليه هذه التجارب وغيرها ويمكن ان ياخذ معه معلومات من الذاكرة او يندمج مع ذاكرة اخرى ويحتفظ بها بعد النيطل.

ترقي من وضع الى وضع افضل او هبوط من دونه
يقظة معززة تنسلخ من يقظة ضعيفة
التحرر والخروج من السجن
فالموت هو فيصل بين حالتين وليس فناء حالة جذريا ونهائيا.



#علي_الرديني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فلسفة اللانهاية
- المعتقد والعقل
- اللذة والمثل العليا
- منطقة الراحة (Comfort Zone)
- سلطة الأموات على الأحياء
- الإيمان الأعمى
- الاروقة الداخلية ( الاشراق النفسي)
- الاروقة الداخلية ( التعامل مع الجفاء النفسي)
- معضلة الإرادة حرة (تجربة ليبيت و تجربة هينز)
- معضلة الإرادة حرة (التوافقية واللاتوافقية )
- معضلة الإرادة حرة (الحتمية Determinism)
- معضلة الإرادة حرة (تعريفها وأنواعها)
- التنويم الايحائي الذاتي
- الاحلام حقيقة عالم آخر


المزيد.....




- فيديو أثار صدمة.. شاهد ما فعله سائحان في موقع تاريخي بأمريكا ...
- أمريكي يحوّل أسلحة تُستخدم بعمليات قتل جماعي إلى حبر بألوان ...
- في آيسلندا.. ثوران بركاني ليس له مثيل -يصبغ- السماء باللون ا ...
- الجيش الإسرائيلي يُحذر سكان غزة: الشمال -منطقة قتال خطيرة-
- رئيس أساقفة نيويورك يزور الضفة الغربية المحتلة ويترأس قدّاسً ...
- أمريكا -لن تشارك- بأي هجوم انتقامي إسرائيلي ضد إيران
- كاميرون: نأمل أن لا تقوم إسرائيل بالرد على الهجوم الإيراني
- ماكرون يصف رد الفعل الإيراني بـ -غير المتناسب- ويفسر رأيه
- ردا على هجوم القنصلية الإسرائيلي.. -الوعد الصادق- الإيراني ...
- -الجنود الدمى-.. الجيش الأوكراني يستخدم الدمى المتحركة في مح ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - علي الرديني - تجربة الاقتراب من الموت Near-Death experience