أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - المخبر














المزيد.....

المخبر


عايد سعيد السراج

الحوار المتمدن-العدد: 7934 - 2024 / 4 / 1 - 13:23
المحور: الادب والفن
    


أيها المتمادي مع الفضيحة

والمتراكم فوق بعضه كحبالِ غسيل ٍ متعفنة

المتذاكي كبليد ٍ في قمامة ِ الأحذية ِ البالية

أنا لا أَلُومُكَ

وولا أشفقُ عليك ْ

ولكن أشفق على نتانة دماغك

كيف يضخ كل هذه الجِـيَف ْ

وعلى عقلك الذي يتسول الفضيحة ْ

و على زيفك المتفسِّخ في صيف قائظ

وأنفك الطويل ، الطويل جداً

وتلاعبكَ بجسدك أثناء الكلام

كسحلية ٍ مقطوعة الذنب

أيها الغبي الغبي جداً

عقلك طبل فارغ

ونرجسيتك صَدَّقت نرجسيـتها

وراحت تلهو بجسدك ككرة ٍ محشوة بالخرق

البالية التي يلهو بها، الأولاد الصغار

ايها المهموم والمضموم، كروح معذبة، من

شقيا الذات ْ

أنت أيها المتراكم فوق بعضه كتاريخ من

الدجل والنفاق

أنا لااكرهك ولاألومك

فأنت "مُجَـرَّدُ " دولار أو دينار ٍ

أيْ مجرد وضاعة بثمنٍ بخس ٍ

كالقرود ِ تتقافز أمام مُشَـغِـليْك

وكالدمى تَـتَضاحك لإرضاء معجبيك ْ

وكالجرذ تتهارش مع صويحباتك َ

يُـصَفِّـق لكَ ويُـصَفِّـق بكَ المعجبون

تاريخك مظلم كمومس ٍ عمياء

وليلك تَـتَـشادَدُ به بنات ُ آوى

أنتَ أيها المُـتَرَاكم كالفضيحة ِ البائتة

أيها الذي يبيع ذاته برسم الجهالة

ويَنْزَلِق ُ أخيراً كحيات ِ البطن ِ

ويجري ْ بعيداً بعيداً مع أسانة ِ المجـارير

إلى اللا نهاية ِ بعيداً

بعيداً تـذهب ُ

بعيدا ً….بعيـ…..بعـ….

الى حيث يتهارشك الدود

والعفن الضاحك منك عليكْ

NIEUW WEERDINGE.



#عايد_سعيد_السراج (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ألف. النعناع
- لاشيء سوى الكذب
- موت الأطفال
- رواية فينيقيل والقضية الفلسطينية
- الحجر المسنن بالعذاب كروحي
- قصة الهوتة
- الجسر المعَلّق
- مفهوم الأدب الحديث.
- أسودٌ نهارنا
- قضية الشعب. الكردي
- نص أدبي
- رسالة أب مكلوم
- مالذي تعنيه الحرب؟
- مخبر في عالم السياسة
- بسملهْ
- المفكر الكبير. جريس الهامس. ومعادات الطغاة
- المراة السورية سيدة الألم
- على ساق واحدة
- وطني المُباع
- القاص صبحي دسوقي.


المزيد.....




- تونس خامس دولة في العالم معرضة لمخاطر التغير المناخي
- تحويل مسلسل -الحشاشين- إلى فيلم سينمائي عالمي
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- ناجٍ من الهجوم على حفل نوفا في 7 أكتوبر يكشف أمام الكنيست: 5 ...
- افتتاح أسبوع السينما الروسية في بكين
- -لحظة التجلي-.. مخرج -تاج- يتحدث عن أسرار المشهد الأخير المؤ ...
- تونس تحتضن فعاليات منتدى Terra Rusistica لمعلمي اللغة والآدا ...
- فنانون يتدربون لحفل إيقاد شعلة أولمبياد باريس 2024
- الحبس 18 شهرا للمشرفة على الأسلحة في فيلم أليك بالدوين -راست ...
- من هي إيتيل عدنان التي يحتفل بها محرك البحث غوغل؟


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عايد سعيد السراج - المخبر