أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد الزبيدي - طوفان الأقصى 178 – إسرائيل تتقدم باقتراح للأمم المتحدة لتفكيك وكالة الأونروا















المزيد.....

طوفان الأقصى 178 – إسرائيل تتقدم باقتراح للأمم المتحدة لتفكيك وكالة الأونروا


زياد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7935 - 2024 / 4 / 2 - 09:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


*ترجمة د. زياد الزبيدي عن الإنجليزية*

حصرياً: مسؤولو الإغاثة يحذرون من أن نقل مهام الأونروا إلى هيئات أخرى مع اقتراب المجاعة سيكون كارثياً

جوليان بورغر في واشنطن
وروث مايكلسون في إسطنبول
صحيفة The Guardian

31 مارس 2024

قدمت إسرائيل للأمم المتحدة اقتراحا بتفكيك وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في الأراضي الفلسطينية، ونقل موظفيها إلى وكالة بديلة لتوصيل كميات كبيرة من المواد الغذائية إلى غزة، وفقا لمصادر الأمم المتحدة.

وقالت مصادر مطلعة على المناقشات إن الاقتراح قدمه رئيس الأركان العامة الإسرائيلي، اللفتنانت جنرال هيرزي هاليفي، أواخر الأسبوع الماضي، إلى مسؤولي الأمم المتحدة في إسرائيل، الذين أحالوه إلى الأمين العام للمنظمة، أنطونيو غوتيريش، يوم السبت.

ولم تشارك الأونروا في المحادثات لأن الجيش الإسرائيلي يرفض التعامل معها منذ يوم الاثنين الماضي، على أساس مزاعم، لم يتم إثباتها حتى الآن، حول انتماء بعض موظفي الوكالة إلى حماس أو الجهاد الإسلامي.

وتصر إسرائيل على أنها مستعدة للسماح بدخول كميات كبيرة من المساعدات إلى غزة وأن العامل المقيد هو قدرة الأمم المتحدة. إن قرارها بعدم التعاون مع الأونروا يؤثر بشدة على تلك القدرة.

وبموجب الشروط التي تم تقديمها الأسبوع الماضي، سيتم في البداية نقل ما بين 300 إلى 400 موظف في الأونروا إما إلى وكالة أخرى تابعة للأمم المتحدة، مثل برنامج الغذاء العالمي، أو إلى منظمة جديدة يتم إنشاؤها خصيصًا لتوزيع المساعدات الغذائية في غزة.

ويمكن نقل المزيد من موظفي الأونروا في مراحل لاحقة، كما سيتم نقل أصول الوكالة. وكانت التفاصيل غامضة بشأن من سيدير أي وكالة جديدة بموجب المخطط، أو من سيوفر الأمن لعمليات تسليمها.

وقد تم استبعاد الأونروا، التي تدعم الأراضي الفلسطينية منذ عام 1950، من المحادثات حول وجودها المستقبلي على الرغم من كونها أكبر جهة إنسانية فاعلة في المنطقة. وقالت مديرة العلاقات الخارجية في الوكالة، تمارا الرفاعي، إن "الأونروا لم تكن مطلعة بشكل منهجي على المحادثات المتعلقة بتنسيق المساعدات الإنسانية في غزة".

ويرى بعض مسؤولي الأمم المتحدة أن الخطة الإسرائيلية هي محاولة لتصوير الأمم المتحدة على أنها غير راغبة في التعاون إذا كانت هناك مجاعة في غزة، والتي حذرت المنظمات الإنسانية من أنها وشيكة. وأمرت محكمة العدل الدولية، التي تنظر في اتهامات الإبادة الجماعية ضد إسرائيل، يوم الخميس، الحكومة الإسرائيلية باتخاذ "جميع الإجراءات الضرورية والفعالة" لضمان توصيل المساعدات على نطاق واسع إلى غزة "بالتعاون الكامل مع الأمم المتحدة".

ويرى البعض داخل الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الأخرى وجماعات حقوق الإنسان أن الاقتراح الإسرائيلي هو تتويج لحملة إسرائيلية طويلة لتدمير الأونروا.

"إذا سمحنا بذلك، فإن المنحدر الزلق بالنسبة لنا هو الذي تتم إدارته بالكامل من قبل الإسرائيليين، والأمم المتحدة متواطئة بشكل مباشر في تقويض الأونروا، التي ليست فقط أكبر مقدم للمساعدات ولكن أيضًا أكبر معقل لمكافحة التطرف في غزة". وقال أحد مسؤولي الأمم المتحدة. "سنلعب دورًا في العديد من الأجندات السياسية إذا سمحنا بحدوث ذلك".

ولم يستجب مكتب غوتيريش والجيش الإسرائيلي لطلبات التعليق.

وقالت الرفاعي إن صغر حجم هيئة توزيع المساعدات الجديدة المقترحة سيعيق قدرتها على تقديم المساعدات بشكل فعال في غزة في وقت تشتد فيه الحاجة إليها. وأضافت: "هذا ليس انتقادًا لبرنامج الأغذية العالمي، ولكن من المنطقي إذا بدأوا بتوزيع الغذاء في غزة غدًا، فسوف يستخدمون شاحنات الأونروا ويجلبون الطعام إلى مستودعات الأونروا، ثم يوزعون الطعام في ملاجئ الأونروا أو حولها".

"لذا فإنهم سيحتاجون على الأقل إلى نفس البنية التحتية التي لدينا، بما في ذلك الموارد البشرية."

تعتبر الأونروا أكبر منظمة مساعدات في غزة على الإطلاق، حيث كان يعمل لديها 13 ألف موظف في وقت اندلاع الحرب، 3000 منهم ما زالوا يقومون بعملهم، بالإضافة إلى عشرات الآلاف غيرهم في جميع أنحاء الضفة الغربية وأماكن أخرى في الشرق الأوسط. وبالإضافة إلى توزيع المواد الغذائية، تعد الوكالة جهة توظيف رئيسية في غزة، حيث توفر التعليم والخدمات الطبية الأساسية في ظل انهيار الرعاية الصحية في القطاع.

"إنه ليس مجرد طعام. لدينا سبعة مراكز للرعاية الصحية تعمل الآن في غزة، ونقدم 23,000 استشارة يوميًا، وقمنا بإعطاء 53,000 لقاحًا منذ بدء الحرب. قالت الرفاعي: “هذا في حد ذاته مجال كامل لا تستطيع أي وكالة أخرى تقديمه في الوقت الحالي”.

"إنه لأمر رائع أن نركز على الغذاء بسبب المجاعة، وأن ندق ناقوس الخطر بشأن سوء التغذية، ولكن الأونروا لا يقتصر عملها على توزيع الغذاء".

وزعمت إسرائيل أن ما يصل إلى 11% من موظفي الأونروا ينتمون إلى حماس أو الجهاد الإسلامي، وأن ما يصل إلى 30 منهم شاركوا في هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول على إسرائيل، والذي قُتل فيه 1200 شخص.

ولم تقدم إسرائيل بعد أدلة على هذه المزاعم، التي أدت إلى تعليق تمويل بقيمة 450 مليون دولار من قبل 16 جهة مانحة رئيسية في وقت كان فيه 2.3 مليون شخص في غزة ينزلقون نحو المجاعة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، صوت الكونغرس الأمريكي لصالح مشروع قانون للإنفاق يتضمن فقرة تمنع التمويل الأمريكي المستقبلي للأونروا، لكن مانحين وطنيين آخرين استأنفوا تمويلهم في الأسابيع التي تلت إطلاق الأمم المتحدة تحقيقين. الأول هو التحقيق في الادعاءات الإسرائيلية المحددة، التي ذكرت قبل شهر أنها لم تتلق بعد أدلة من إسرائيل على مزاعمها ولكنها كانت متفائلة بشأن التعاون المستقبلي.

أما التحقيق الثاني، الذي تترأسه وزيرة الخارجية الفرنسية السابقة كاثرين كولونا وبدعم من ثلاث وكالات بحثية في بلدان الشمال الأوروبي، فهو عبارة عن مراجعة أوسع لنزاهة الوكالة. وجاء في تقرير مؤقت للجنة كولونا في 20 مارس/آذار أن الأونروا لديها "عدد كبير من الآليات والإجراءات" لضمان حيادها، ولكن لا تزال هناك مجالات حيوية بحاجة إلى المعالجة.

وأوقف الجيش الإسرائيلي تعاونه مع الأونروا، بينما قالت أستراليا وكندا والسويد وفنلندا واليابان إنها ستستأنف تمويل الوكالة. وقد سعى الجيش الإسرائيلي إلى العمل مع وكالات أخرى، مثل برنامج الأغذية العالمي، بدلاً من ذلك.

خلف الكواليس في الأمم المتحدة، دعمت الولايات المتحدة الجهود الإسرائيلية لدمج وظائف الأونروا في وكالات أخرى، لكن دبلوماسيين في نيويورك قالوا إن هذه الجهود واجهت حتى الآن مقاومة من الجهات المانحة الأخرى ومن غوتيريش، الذي قدم حتى الآن دعمه الكامل للأونروا.

وقال الأمين العام خلال زيارة لمخيم للاجئين في الأردن الأسبوع الماضي: "علينا أن نسعى جاهدين للحفاظ على تدفق الخدمات الفريدة من نوعها التي تقدمها الأونروا، لأن ذلك يبقي الأمل متدفقا"، مضيفا أن ذلك سيكون "قاسيا وغير مفهوم” اذا اوقفنا خدمات الأونروا للفلسطينيين.

وتستمد الأونروا تفويضها من الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي من الناحية النظرية يمكنها وحدها أن تقرر مصير الوكالة.

ويقول بعض مسؤولي الإغاثة في الأمم المتحدة إن الأونروا هي الوحيدة التي تمتلك الموارد وثقة الفلسطينيين العاديين لتوصيل المساعدات الغذائية إلى غزة، وأن محاولة إعادة اختراع منظمة مساعدات لأسباب سياسية استجابة للمطالب الإسرائيلية، في خضم القصف وبداية المجاعة ستكون لها عواقب وخيمة.

وقال كريس غانيس، المتحدث الرسمي السابق للأونروا: "من المشين أن وكالات الأمم المتحدة مثل برنامج الأغذية العالمي وكبار مسؤولي الأمم المتحدة منخرطون في مناقشات حول تفكيك الأونروا". "إن الجمعية العامة تمنح الأونروا تفويضها ولا يمكن إلا للجمعية العامة أن تغيره، وليس الأمين العام وبالتأكيد ليس دولة عضو واحدة".



#زياد_الزبيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قبل 210 سنوات دخل الجيش الروسي باريس فاتحاً – هل يتعظ ماكرون ...
- طوفان الأقصى 177- محمود درويش وأثر الفراشة
- روسيا – هل دارت عجلة تأميم الصناعات الحربية ؟
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 176- ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – في ذكرى يوم الأرض
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 175- ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 174- ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 173- ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 172- ...
- ألكسندر دوغين – خط الجبهة يمر في موسكو
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 171- ...
- ألكسندر دوغين – ما يحدث الآن في موضوع الهجرة في روسيا أمر فظ ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 170- ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 169- ...
- تفاصيل جديدة حول هجوم موسكو الإرهابي
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 168 ...
- الإرهاب يضرب في ضاحية موسكو – من المستفيد؟
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 167- ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 166- ...
- ألكسندر دوغين – التعددية القطبية: عصر التحول الكبير


المزيد.....




- -صدق-.. تداول فيديو تنبؤات ميشال حايك عن إيران وإسرائيل
- تحذيرات في الأردن من موجة غبار قادمة من مصر
- الدنمارك تكرم كاتبتها الشهيرة بنصب برونزي في يوم ميلادها
- عام على الحرب في السودان.. -20 ألف سوداني ينزحون من بيوتهم ك ...
- خشية حدوث تسونامي.. السلطات الإندونيسية تجلي آلاف السكان وتغ ...
- متحدث باسم الخارجية الأمريكية يتهرب من الرد على سؤال حول -أك ...
- تركيا توجه تحذيرا إلى رعاياها في لبنان
- الشرق الأوسط وبرميل البارود (3).. القواعد الأمريكية
- إيلون ماسك يعلق على الهجوم على مؤسس -تليغرام- في سان فرانسيس ...
- بوتين يوبخ مسؤولا وصف الرافضين للإجلاء من مناطق الفيضانات بـ ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد الزبيدي - طوفان الأقصى 178 – إسرائيل تتقدم باقتراح للأمم المتحدة لتفكيك وكالة الأونروا