أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خليل الشيخة - رمزية بلد العميان














المزيد.....

رمزية بلد العميان


خليل الشيخة
كاتب وقاص وناقد

(Kalil Chikha)


الحوار المتمدن-العدد: 7975 - 2024 / 5 / 12 - 18:11
المحور: الادب والفن
    


بلد العميان هي عبارة عن قصة قصيرة للكاتب البريطاني – أتش،جي، ويلز- أو هربرت جورج ويلز. نشرها أول مرة عام 1904 . هناك رواية بنفس الاسم للكاتب أندرو ليلاند (1) وهي طويلة إذ تبلغ حوالي 460 صفحة فيما هذه القصة لاتتعدى ال 30 صفحة.
تعتبر هذه القصة من أجمل قصصه، لما فيها من رمزية وإسقاطات إجتماعية وسياسية، ولذلك ترجمت لمعظم لغات العالم. ويلزكاتب غزير الإنتاج. له مايقارب 50 رواية أهمها ماكينة الزمن. وضع هذه القصة في كتاب عام (2)1911. فمنذ أن بدأ مشواره الأدبي، ركز على أدب الخيال العلمي والبعض يصفه بأنه أحد أباء الخيال العلمي في الرواية، فقد نشر روايته - ماكينة الزمن - في عام 1895 وتحولت إلى فيلم سينمائي. في الواقع، معظم روايته تحولت إلى أفلام سينمائية جذابة لجماهير الخيال العلمي.
القصة هذه هي حول مجموعة بشرية تسكن في وادي عميق وقد انعزلت عن العالم كلياً في أمريكا اللاتينية. أما سبب عزلتها تأتي على مراحل. ففي المرحلة الأولى تهرب من حاكم اسباني ظالم ومستبد، ثم تكمل الطبيعة فعلتها فتعزل هذه المجموعة أكثر بواسطة زلزال يضرب البقعة. أما المرحلة الثانية، يأتي وباء يصيب كل من كان هناك في الوادي المنعزل، فيضرب الوباء بصر السكان ويسبب لهم العماء شيئاً فشيئاً. ثم تأتي الولادات الجديدة فاقدة للبصر. وبمرور الزمن، يموت الكبار وينشأ جيل جديداً كله من العميان. تعتاد هذه المجموعة على عاهتها وتمارس حياتها دون الحاجة للبصر، فهي تزرع وتحصد وتعد الأدوات الزراعية وتربي الحيوانات، وكل ذلك دون الحاجة إلى حاسة البصر. الأهم من ذلك هو أن شخصاً أسمه نونيز من الأكوادور يعمل دليلاً لبعض البريطانين، يسقط في الوادي عن طريق الخطأ. ينشأ عند هذا الشاب طموح بأن يعلمهم أشياء من عالمه – المتحضر-، وهنا يتذكر مقولة كان يسمعها وهي - أن الأعور في بلد العميان ملك -. عندما يأخذه بعضهم إلى زعيمهم، يكتشف أنهم طوروا مفاهيم مختلفة عن بقية العالم وأصبح لهم مفاهيمهم الخاصة بهم. فالطيور والبلابل التي تغرد هي ملائكة تغني لهم وتطربهم، والليل والنهار مقسم بين بارد ودافئ. فالليل بارد وعكسه النهار أي دافئ. أصلاً مفهوم الليل والنهار غير موجود في لغتهم. فهم يعملون في الجو البارد أي الليل وينامون في النهار عندما يكون الجو دافئاً. حاول هذا الشاب الهروب من الوادي عندما فشل في اقناعهم بحقيقة العالم حولهم، لكنه فشل في المرة الأولى وأستسلم للحياة معهم. لكنه كان يواجه بمعارضة شديدة حين كان يخبرهم عن حقائق الكون حولهم ويشرح لهم أن الطيور هي حيوانات وهناك شمس وليل وأشجار وأنهار. فيغضبون منه ويحاولون ايقاع القصاص به كونه انسان يهلوس بلغة جديدة ومفاهيم مغايرة لهم. عندما تاب عن هلوساته معهم ووثقوا به، ارسلوه للعمل مع جاكوب، أو يعقوب الفلاح الذي يعمل في الأرض. لدى هذا الفلاح فتاة شابة جميلة. يحاول الزواج منها، لكن يشترط السيد فيهم أن يجري عمليه ويستأصل عينه لأن هذا عبارة عن مرض وورم في الوجه كما قال الطبيب ويسبب هذه الهلوسات التي يأتي فيها نونيز. وفي مرحلة ضعفه، يقرر أن يخضع للعملية. قبل العملية بيوم يقعد على صخرة يفكر ويتأمل ويتسآءل، كيف يتخلص من عينيه اللتين يتمتع بهما في حياته. هنا يقرر الفرار قبل أن يستيقظوا في المساء. يحاول التسلق مرة آخرى، تتمزق ثيابه وتملأ الجروح يديه وجسمه، إلا أنه ينجح في الخروج من الوادي ثم يجلس يتأمل ماحاق به من معاناة مع العميان. هذا يحدث في النسخة الأولى من القصة، لكن بعد أن ضمنها الكاتب في كتاب يحاول أخذ الفتاة - مدينة - معه.
الرمزية في القصة عالية جداً وهي تذكرني برمزية كهف افلاطون وبالناس الذي يقعدن في كهف مواجهين الجدار، يشاهدن الخيالات الآتية من الخارج. هذه القصة تدرس في بعض المدارس الامريكية للطلاب كي يتعلموا منها أن البشر إذا مروا بتجارب مختلفة، تكون أفكارهم ومعتقداتهم مختلفة. ومن يحاول أن يدلّهم على الصواب سينال التقريع، وربما القتل. لأنهم يعتقدون بأنهم يملكون الحقيقة وغيرهم يحاول خداعهم بأفكار جديدة.
إذا طبقنا هذا على واقعنا العربي، سنرى أننا نعيش مع كامل الأسف مرحلة هؤلاء العميان لأن واقعنا منذ قرون قد صنعه أخرون لنا. فمنذ سقوط الدولة العباسية على يد المغول أصبحنا ضعاف لدرجة أن الأخرون أخذوا يحكموننا من سلاجقة ومماليك إلى أن أتى الأتراك وأحتلوا البلاد وحكمونا حتى أتت ألينا بريطانيا وفرنسا ومفاهيم حيثة مثل حقوق الإنسان وحقوق المرأة وحقوق الطفل والدولة الوطنية والديمقراطية والعمانية.
...................................
1. Andrew Leland
2. The Country of the Blind and Other Stories- H. G. Wells



#خليل_الشيخة (هاشتاغ)       Kalil_Chikha#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جرة الماء والسقا مات
- ذكريات المعرجلانة
- زيارة إلى مصر
- الجبنة المدوّدة ومحاكم التفتيش
- الشيوعية إلحاد وزندقة
- المعذبون في الأرض
- فنون التسوّل
- صندوق العجائب
- في التشحير والتجريس
- معرض القرد والضبع
- علي الخليلي والفجر الأدبي
- قمة عربية اسلامية مباركة
- نادي الصداقة العربي الأمريكي
- القدس عروس عروبتكم
- توتي وفروتي
- صطّوف ولطّوف
- النملة والصرصور
- الثعلب والدب
- رواية ابن البلد
- تاريخ خزانة الماء


المزيد.....




- -بلومبرغ- تتحدث عن صفقة كبرى ستقلب الموازين في عالم الفن
- الان ثبت تردد قناة الفجر الجزائرية الناقلة لمسلسل قيامة عثما ...
- أحداث الحلقة الجديدة ..مسلسل قيامة عثمان الجديدة مترجمة على ...
- متحف السليمانية في أمسية ثقافية
- تتويج الكاتب عبد القادر الشاوي ومعهد ثيرفانتيس بالمغرب بجائز ...
- -الإقناع العاطفي في خطاب الحملات الانتخابية- كتاب للباحثة ال ...
- بعد وصفه نتنياهو بـ-النازي-.. كوميدي فرنسي يواجه خطر الإقالة ...
- مدير الصندوق العربي للمعونة الفنية يبحث التعاون مع كينيا
- ثبت الآن تردد قناة وناسة لمشاهدة أفضل أفلام الأطفال 2024
- يوميات مسافر.. لا أحد ينام في الطريق إلى أوزبكستان


المزيد.....

- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خليل الشيخة - رمزية بلد العميان