أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - أو لا تذكرين














المزيد.....

أو لا تذكرين


كريم عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 7976 - 2024 / 5 / 13 - 15:24
المحور: الادب والفن
    


كيفَ إستنجدني صوتكِ المبحوحَ مِنْ بعييييييدٍ وأنتِ تمضغينَ مرارةَ صمتي المتدفق نكهةً تشتهينَ بوحها؟! وكيفَ واريتِ ارتجالَ العطش خلفَ كلماتٍ تهتفُ بأناشيدها وقد أزعجَ جَرَسها خجلٌ آهلٌ بالافتضاح ؟! وكيف تساءلتِ عن صومعتي كيف ستخلينها وتكشفينَ عن بلّورِ ساقيكِ لقديسٍ جنونَ خيالهِ ظلَّ يسطو على مملكةِ خيالكِ المرتجف ؟! وكيفَ بقيتِ طووووووويلاً تتفرّسينَ هزالَ اشواقكِ المترعة منعاً تراقبينَ حتى شبحَ ظلّهِ ولا يروقكِ أعذارَ صمتهِ المتعالي كأسوار أجوبتهِ تقتفينَ آثارها من بعييييييدٍ فتحملكِ رياحَ الشوق تعبثُ بكِ في قصائده؟! أو لا تذكرينَ ارتجافَ الجسدِ التائه بلا سفرٍ تحملهُ ثورتهُ عواصفَ اللامبالاة فوق صحرااااائي النااااااائية؟! أو لا تذكرينَ كمْ تتبعتِ خطواتَ حضوري بينَ النساء القاصراتِ العشق وأنتِ تعرضينَ لي أوزارَ الغواية؟! يا أنتِ ما حططتُ رحالي إلّا وأنتِ تنصبينَ خيامَ مفاتنكِ المثقلة بالإهمال عساني اقعُ أعمى في المحظور؟! أو لا تذكرينَ كيفَ حطّمتِ أصنامَ فضائلي وأنتِ تتهافتينَ على بصيص شهوةٍ من براكين صقيع شهوتي ؟! ويلاه ! ماذا فعلتِ بمناسك طُهري ؟! واينَ توارى كلّ هذا الكذبَ تتشحينَ بهِ لحظةَ الشَبَق الغزير ؟! ويلاه ! لقد اضمحلّتْ اقدس مقاصدي معكِ وبتُّ أعيشُ كارهاً نفسي ما تهمّني أحلامي السعيدة ومكائد عشقكِ تسوّرُ قلبي مهيض الروح ألعنُ يوماً تذوقتُ فيهِ حلاوة أوهام نزوةٍ غادرة , ويلاه ! هكذا ترك الأسى جيوشهُ تغزو مدنَ سكينتي ثقيلاً يغولُ دونَ هوادة !



#كريم_عبدالله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدةٌ فاحشة
- سيمفونية الوجع الإنساني المشترك- غناء الذات الشاعرة على أنغا ...
- سيّدةُ الأنغام الملوّنة
- فويلٌ لكِ ثمّ ويل !
- واأسفاه!
- لقد كان حبّي منقذاً لكِ
- أشواك الزَغَب
- التجريد اللغوي في قصيدة الشاعرة السوريّة: نوّار أحمد الشاطر- ...
- قِبابكِ حصونَ بلا عبّاد
- التابو والرمز في قصيدة الشاعرة السورية : مريم مصطفى- نداء ها ...
- حلمٌ برائحة السِعْد*
- أفٍّ لكِ ولما تعملين
- جذوركِ العطشى أنضجتها أنفاس خيولي
- سيّدةُ الزهرةِ الحمراء
- حينَ قطفتُ شرفَ زهرتكِ الحمراء
- جمالية البناء الفني للصورة الأدبية في النص السردي التعبيري ل ...
- الادب كرسالة انسانية – قراءة في قصيدة– هل نحن من البشر؟! للش ...
- الزمنكان في رواية (مالم يقله سيزيف في مذكراته المجنونة) للكا ...
- الإدراك الحسّي النفسي في ديوان ( ضوء أسود ) للشاعرة المغربية ...
- العنصر الدرامي في رواية ما لم يقله سيزيف في مذكراته المجنونة ...


المزيد.....




- تابع الحلقة 162 قيامة عثمان.. مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 162 ...
- شاهد.. الرئيس الايراني الشهيد بريشة فنان فلسطيني
- أقوى أفلام الكرتون.. تردد قناة توم وجيري عبر أقمار العرب سات ...
- بخطىً ثابتة.. -جائزة سليماني- تكرّس حضورها في قلب المشهد الأ ...
- 300 صالة سينما فرنسية تعيد عرض -إنقاذ الجندي رايان- في ذكرى ...
- تفاعل كبير مع ظهور الشيف بوراك في مهرجان -كان-: ماعلاقة الكب ...
- فيلم -بوب مارلي: حب واحد-.. محاولة متواضعة لتجسيد أيقونة موس ...
- -دانشمند- لأحمد فال الدين.. في حضرة وجوه أخرى للإمام الغزالي ...
- الجامعة العربية: دور محوري للجنة الفنية لمجلس وزراء الإعلام ...
- تَابع Salah Addin 26 مسلسل صلاح الدين الايوبي الحلقة 26 مترج ...


المزيد.....

- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - أو لا تذكرين