أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - بينَ المِرْذاذ والمَغطَس














المزيد.....

بينَ المِرْذاذ والمَغطَس


كريم عبدالله

الحوار المتمدن-العدد: 7976 - 2024 / 5 / 13 - 23:55
المحور: الادب والفن
    


وذهبتْ راكضةً مفاتنكِ الفتية تعرضُ نفسها عاريةً يدغدغُ تشابكَ لذّة أغصانها ماء سلسبيل تطوّقها نظراتي الوقحة فتدلّتْ دانيةً ناضجةً تنتظرُ القطفَ ليطفئَ أوار شهوتها , لمْ يكنْ رذاذاً يتساقطُ على جسدكِ بل مويجات تلمعُ بخصبِ نسماتٍ شبقية العطر ! لا تغمضُ أجفانها وجرأة أناملي تمسحُ عنها رغوة سكرتها, تتوغلُ فيها متعبةً من أسفارٍ خائبة تخشى بغنجٍ تحرّشَ بحاري المجهولة الأساطيل , ينسابُ عذباً ينبوعاً بينَ النهدين فيرفعان الحلمتين ينشدنَ زقزقتيهما على خيالِ الشفتين , فيبتسمُ عمودكِ الفقري مِنْ هولِ كلّ قطرةٍ معتّقة تشبهُ دفقات مسامات أعشابي , تنصتي جيداً كراهبةٍ لصراخِ مثلث الجنّة كيف تستغيثُ نبضاته عن بُعدٍ وقد تثاءب يستحلمُ نضوجَ أولادي ؟! يا لأغواركِ البعيدة! انظري كيف تستفيق على رجعِ حلم كان حقيقة مذعورة إذ التصق كلانا تحتَ رحمةِ المِرْذاذ ؟! وانظرينا كيفَ نتلاشى ونتشكّل من جديدٍ وسطَ همهمةِ المَغطَس ؟!



#كريم_عبدالله (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أو لا تذكرين
- قصيدةٌ فاحشة
- سيمفونية الوجع الإنساني المشترك- غناء الذات الشاعرة على أنغا ...
- سيّدةُ الأنغام الملوّنة
- فويلٌ لكِ ثمّ ويل !
- واأسفاه!
- لقد كان حبّي منقذاً لكِ
- أشواك الزَغَب
- التجريد اللغوي في قصيدة الشاعرة السوريّة: نوّار أحمد الشاطر- ...
- قِبابكِ حصونَ بلا عبّاد
- التابو والرمز في قصيدة الشاعرة السورية : مريم مصطفى- نداء ها ...
- حلمٌ برائحة السِعْد*
- أفٍّ لكِ ولما تعملين
- جذوركِ العطشى أنضجتها أنفاس خيولي
- سيّدةُ الزهرةِ الحمراء
- حينَ قطفتُ شرفَ زهرتكِ الحمراء
- جمالية البناء الفني للصورة الأدبية في النص السردي التعبيري ل ...
- الادب كرسالة انسانية – قراءة في قصيدة– هل نحن من البشر؟! للش ...
- الزمنكان في رواية (مالم يقله سيزيف في مذكراته المجنونة) للكا ...
- الإدراك الحسّي النفسي في ديوان ( ضوء أسود ) للشاعرة المغربية ...


المزيد.....




- هيئة محلفين تدين ترامب بجميع التهم الموجهة إليه في قضية المم ...
- -كتاب المغرب-يلوح بالقضاء ضد مشاركة عضوين باسمه في مؤتمر - ا ...
- شاهد حالاً.. مسلسل صلاح الدين الأيوبي الحلقة 26 مترجمة على ق ...
- “الحَلقة الجَديدة” مسلسل قيامة عثمان الحلقة 162 عبر قناة الف ...
- -بلومبرغ- تتحدث عن صفقة كبرى ستقلب الموازين في عالم الفن
- الان ثبت تردد قناة الفجر الجزائرية الناقلة لمسلسل قيامة عثما ...
- أحداث الحلقة الجديدة ..مسلسل قيامة عثمان الجديدة مترجمة على ...
- متحف السليمانية في أمسية ثقافية
- تتويج الكاتب عبد القادر الشاوي ومعهد ثيرفانتيس بالمغرب بجائز ...
- -الإقناع العاطفي في خطاب الحملات الانتخابية- كتاب للباحثة ال ...


المزيد.....

- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كريم عبدالله - بينَ المِرْذاذ والمَغطَس