أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نورالدين علاك الاسفي - حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (41)














المزيد.....

حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (41)


نورالدين علاك الاسفي

الحوار المتمدن-العدد: 7977 - 2024 / 5 / 14 - 02:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"في الجامعات الأميركية يوجد الكثير من الأشخاص الجهلة.. وهم يخضعون لتضليل ولا يدركون ذلك"
بنيامين نتنياهو.

نتنياهو ؛ و من واقع تجربة سياسية؛ خبر مناوراتها سنينا عديدة؛ يتدارك ما بات ازدواجية ي خطاب؛ ساقط المرام؛ فاضح البغية: ففي ثاقب نظره؛ "لا يمكن التحدث عن حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها وبعد ذلك معارضة عملياتنا. وإذا استسلمنا ولم نقض على حماس سنبقى غير محميين، وهم سيكررون مرة تلو الأخرى 7 أكتوبر".
و بوعي يلغم الظرف المحايث؛ و يتعالى على توابث الحقائق المفارقة؛ نتنياهو ما انفك يعلن ببلاغة متهافتة في وجه الحدث المتخارج؛ الذي تجاوزه بكثير؛ "التاريخ يعيد نفسه، والأشخاص العقلانيين يدركون أن لا خيار أمامنا سوى هزم حماس، وفي رفح أيضا. ومن أجل الامتناع عن استهداف مدنيين نحن بحاجة إلى ذخيرة دقيقة. ومن أجل هزم حماس سنحارب بما هو موجود لدينا".
و ما بات حقيقة لا تمارى في الإخفاق الأمني الإسرائيلي وعدم توقع هجوم "طوفان الأقصى" ، لا يداريها حكام الكيان حينا إلا ليسقطوا من صميم قرارهم نظرا؛ طفح به واسع تخبطهم؛ فبات كليلا عن رؤية أفق صهيونية عالمية واعدة؛ انهدت أركانها و سقطت أعمدة هيكلها. "واضح أنه كانت هناك إخفاقات أدت إلى هجوم 7 أكتوبر، وهي إخفاقات الحكومة أولا. ومسؤولية الحكومة هي الدفاع عن مواطنيها، لكن يجب الاعتراف أن المواطنين لم يكونوا محميين". و هذا ما تهرب منه نتنياهو ذات يوما و بات يتبناه إلى حين؛ مقرا حقيقته كإخفاق نازل:
• "ملقى عليّ وعلى الجميع.
• ويجب التحقيق بما حدث؛
• وكيف حدث؟
• ومن تسبب بحدوث ذلك؟.
• ويجب فحص ماذا كان الفشل ألاستخباراتي؛
• وماذا كان الفشل العسكري؟
و حتى لا يتحامل على قضايا؛ في غمرها تأخذ بخناقه؛ نتنياهو ما برح يرعى أملا من أهداف أفل افقها؛ بله تحقيقها" فالهدف الآن بحسبه واحد، وهو "تحقيق انتصار في الحرب". و غدا الهام من أمره الآن هو "التيقن من ألا يكون لدينا إخفاق آخر".
لكن الإخفاق المدوي جاء الكيان من حيث لم يحتسب؛ سقطت سردية دعايته و ديست هسبراه تحت أقدام جحافل المسيرات و جموع التظاهرات و الاحتجاجات الطلابية؛ و هو ما كان لينال من عنجهية نتتياهو؛ إلا بتوكيد منه لعبارة متهافتة؛ تزكي حقيقة ما حاق بالمشروع الصهيوني؛ جعلته و هو يدرك بعمق؛ أراده من لهجة كلماته صائبا؛ و هو في التيه يعمه. و لم يعود هناك من مسوغ لمزيد دعاية سوداء .
نتتياهو؛ لم تعوزه العبارة في القدح فيما بطنه؛ "ففي الجامعات الأميركية – على قوله - يوجد الكثير من الأشخاص الجهلة، ولا يدركون بتاتا ما هي حماس. وهم يخضعون لتضليل ولا يدركون ذلك".
و ذا من صلف صهيونيته الفجة؛ هي بالجلي ناضحة التضليل؛ غدت من الصهاينة جبلة؛ لا تبغي مزيدا من اعتبار؛ يدافع عن طرحها.



#نورالدين_علاك_الاسفي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (40)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (39)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (38)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (37)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (36)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (35)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (34)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (33)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (32)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (31)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (30)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (29)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (28)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (27)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (26)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (25)
- حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (24)
- التعددية القطبية: عصر الانتقال الكبير - الكسندر دوغين (2)
- التعددية القطبية: عصر الانتقال الكبير - الكسندر دوغين (1)
- إلى الأمام نحو العصور الوسطى الجديدة! الكسندر دوغين


المزيد.....




- تصريح محمد نبيل بنعبد الله، بالموازاة مع اللقاء التواصلي الذ ...
- اشتباكات ضارية وقصف عنيف في منطقة مسجد العودة في رفح جنوب قط ...
- دونباس.. ابتكارات تفرضها ميادين القتال
- تقرير: إيران زادت مخزونها من اليورانيوم المخصب 30 مرة
- أوكرانيا تتراجع عن إعلان سابق وتقول إن المحادثات مع فرنسا بش ...
- شاهد.. سرايا القدس تستهدف جنودا كانوا يتحصنون في منزل بجبالي ...
- 7 شهداء في قصف على منزل شمال مدينة رفح
- حادثة معبر رفح.. الدلالات القانونية وتبعاتها السياسية
- تحقيق إسرائيلي رسمي في عشرات الانتهاكات المحتملة خلال حرب غز ...
- كوريا الشمالية تعلن فشل إطلاق قمر اصطناعي لغرض التجسس


المزيد.....

- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نورالدين علاك الاسفي - حديث البيدق- طوفان الاقصى حتى لا ننسى (41)