أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رياض حمزة - إحالة مشروع تطوير حقل غاز عكّاس تساؤلات؟















المزيد.....

إحالة مشروع تطوير حقل غاز عكّاس تساؤلات؟


محمد رياض حمزة

الحوار المتمدن-العدد: 7977 - 2024 / 5 / 14 - 17:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


موقع أمريكي على شبكة الإنترنيت بالإنكليزية: ( AMAR-rebuilding live, Iraqi business news ). خدمات هذه المؤسسة كما وضعت على الشبكة " منذ عام 1991، تقدم خدمات الرعاية الصحية والتعليم المهنية للأفراد والأسر المتضررة من الصراعات والكوارث الطبيعية في جميع أنحاء الشرق الأوسط".
ـــــ يتابع هذا الموقع المتخصص بشؤون العراق الإقتصادية تفاصيل التطورات يوما بيوم بملخص و بالتفاصيل للمتابعين باللغة الإنكليزية.نشر الموقع في 5 أيار/ مايو 2024 الخبر التالي( الترجمة نصاً): وزارة النفط العراقية تدافع عن قرارها بمنح مشروع تطوير حقل غاز عكاس لشركة " أوكرزيمريسورس الأوكرانية " : " دافعت وزارة النفط العراقية عن قرارها بمنح مشروع تطوير حقل غاز عكاس لشركة أوكرزيمريسورس الأوكرانية ، وهي شركة غير معروفة ، وبحسب بيان للوزارة ، جاء القرار بعد تقديم شركة أوكرزيمريسورس الأوكرانية إلى مديرية العقود والتراخيص البترولية بوزارة النفط العراقية المعايير المطلوبة وتوفير الضمانات المالية والقانونية المستوفية لشروط العقد . تقوم الوزارة بالعمل على منح تأشيرات الدخول لمهندسي الشركة من جيولوجيين وفنيين لتسهيل تسلُّم الحقل وبدء العمل حسب الالتزامات التعاقدية.صرح نائب وزير الاستخراج، باسم محمد خضير، أن الهدف تحقيق إنتاج أولي قدره 100 مليون قدم مكعب قياسي يوميًا خلال المرحلة الأولى، وتوسيع نطاق الإنتاج إلى الذروة البالغة 400 مليون قدم مكعب قياسي يوميًا وفقًا للجداول الزمنية لتنفيذ العقد. وأكد باسم طاهر مدير عام مديرية العقود والتراخيص البترولية أن ضوابط التأهيل والتعاقد كانت محايدة وصارمة أسوة بالشركات العالمية الأخرى. وقالت الوزارة إن الشركة الأوكرانية هي الشركة الوحيدة االتي وافقت على تطوير الحقل بموجب شروط الوزارة التعاقدية ، وذلك على العكس من مطالب الشركات الأخرى التي طلبت تغيير شروط العقد . تهدف الوزارة إلى تسريع تطوير حقل غاز عكاس لتعزيز قطاع الطاقة العراقي بالإنتاج الجديد". إنتنهى نص الخبر الذي وردت فيه عبارة " شركة أوكرزيمريسورس الأوكرانية ، وهي شركة غيرمعروفة ، هذه العبارة أوردها الموقع نصاً وليست إضافة الترجمة .النص بالإنكليزية:
The Iraqi Ministry of Oil has defended its decision to award the development of the Akkas gas field to little-known Ukrainian company, Ukrzemresurs.
ــــــــ معروف وجود عدد غير قليل من قنوات ومواقع التواصل الإجتماعي التي تعتبر معارضة للعملية السياسية في العراق ، منها معارضة رصينة ذات أفق وطني صادق ، ومنها المعارض الحاقد المُسقّط المتصيّد لكل مايحدث من التطورات ليشتم و يخوّن الحكومة و البرلمان و القوى السياسية ، أحزابا وشخصيات . صفحة ( العراق وطني ) على "الفيسبوك" نشرت صورة لتوقيع عقد مشروع تطوير حقل غاز عكاس مع شركة " أوكرزيمريسورس الأوكرانية " واستند الى الخبر الذي نشره موقع ( AMAR-rebuilding live, Iraqi business news ) الذي وصف الشركة الأوكرانية بأنها " شركة غير معروفة " فكتب الموقع بهدف التسقيط : "(غرفة التجارة الاوكرانية الدولية ؟)تفجر مفاجأة ـ العراق تعاقد مع شركة أوكرانية وهمية لتطوير حقل عكاس العراقي".
ـــــــ مثل هذه الأقاويل و غيرها لم يتوقف نشرها و " فبركتها " في إطار الذباب الإلكتروني ذلك أن وزارة النفط العراقية تعتبر أهم أعمدة الإقتصاد العراقي منذ عام 1929 وما تبع من التطورات وإلى 16 حزيران 1969 حيث تم إنشاء الوزارة و إلى اليوم. عمل منتسبو وزارة النفط بملاكاتها من العراقيين المهندسين و الفنيين و الإداريين المتخصصين في شؤون النفط ، عملوا بتفانٍ خلال قرن من الزمن على رفد مالية العراق و تطوير الإقتصاد بخبراتهم و وطنيتهم. و مع ذلك فإن الفساد المستشري في مفاصل الحكومة منذ 2003 تسلل إلى وزارة النفط ، و في أدراج هيئة النزاهة العديد من إتهامات الفساد التي ذُكر أن الهيئة حققت و تحقق فيها (؟)، الأمر الذي يدعو الى التساؤل عن إحالة مشروع تطوير حقل غاز عكاس.
ــــــــ وزارة النفط العراقية تدرك جيدا أهمية التعامل مع الشركات العالمية العريقة ذات السمعة الرصينةالمتخصصة في شؤون النفط و الغاز . حقل غاز عكّاس ، الذي طال إنتظار العراقيين لإستثماره ، جدير بإحالته لشركة عالمية عريقة ذات إمكانيات مالية موثقة وإنجازات واسعة وليس لشركة حديثة كشركة( Ukrzemresurs LLC ) " هذه الشركة كَتبتْ تُعرِّف بنفسها على شبكة الإنترنيت : " شركة مستقلة لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز تأسست عام 2004 وفقًا للقانون الأوكراني.مقرها العاصمة الأوكرانية " كييف" ،. ولم تذكر الشركة انجازتها أو ماليتها أو المشاريع التي أنجزتها محليا في أوكرانيا أو على صعيد العالم.
ــــــــ خلال عقدين من الزمن تكدّس في أدراج هيئة النزاهة عدد غير معروف من ملفات الفساد المطوية التي تخص العشرات من المشاريع التي أحيلت ، من قبل وزارات الحكومات العراقية المتعاقبة ، لشركات أجنبية و همية طَلَبتْ ومُنِحَتْ قروضا من المال العام بملايين الدولارات ثم توارت و إختفت مع عدد من مسؤولين و موظفين ووسطاء.. وإلى اليوم. هذا الحال يسوّغ التساؤل : ما الذي يجبر حكومة السوداني ــ وزارة النفط على إحالة مشروع تطوير حقل عكّاس الغازي إلى شركة حديثة التأسيس غير معروفة على الصعيد العالمي و ترك شركات اخرى ذات خبرات و سمعة و مكنة مالية لمجرد طلباتها بتغيير شروط التعاقد كان يمكن التفاوض عليها و تسويتها و إحالة المشروع لشركة موثوقة رصينة؟. وتساؤل آخر :هل تضمّن العقد المبرم بين وزارة النفط و شركة أوكرزيمريسورس الأوكرانية موافة الوزارة تسهيل حصول الشركة الأوكرانية قرضا من المال العام العراقي لبدء عملها في الحقل؟ .. ذلك متوقع (!) .
ـــــــ من المسلمات المعروفة ذلك التداخل و التخادم المتبادل بين الاقتصاد و السياسة في الصراع على النفوذ و الهيمنة بين الدول الكبرى . ولا يخفى على حكومة السوداني حساسية الوضع القائم و تبعات الحرب في أوكرانيا على العلاقات الدولية ، حيث و قف الغرب ، الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا ، معاديا لروسيا مواصلا مد أوكرانيا بالمال و السلاح في الحرب التي دخلت عامها الثالث . يقال ، و العهدة على الذي نُشر و تداول على وسائل التواصل الإجتماعي ، الذي لا يُعتدُّ بصدقه ، وكما يميل البعض ، وخاصة خصوم العملية السياسية في العراق ، إلى ربط إحالة تطوير مشروع حقل عكاس إلى الشركة الأوكرانية جاءت بوصاية أمريكية خلال زيارة السوداني لواشنطن في نسان 2024" . لم يتوفّر ما يُثبت هذا الإدعاء.



#محمد_رياض_حمزة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- محاور زيارة السوداني المرتقبة لواشنطن ... من يحتاج من ؟
- العراق وأمريكا ... العراق وإيران 2
- أسلحة حماس .... غزّة حولت المستحيل ممكناً
- العراق و أمريكا ... العراق وإيران
- مشاكل الإقليم المعلقة ... أحدى معوقات الإصلاح ونموالإقتصاد ا ...
- سذاجة بغداد تتواصل في ملف النفط المنتج في الاقليم
- تقاطع مشروعين .. -طريق التنمية- و - الممر الإقتصادي-
- توقف تصدير النفط المنتج في الإقليم ... أزمات متجددة
- إطلالة العراق على أعالي الخليج العربي
- مأزق الإقليم بين بغداد و أنقرة في تشريع قانون النفط و الغاز
- قصيدة - تشارلي تشابلِن- عن العمر والحياة* ــ مترجمة عن الإنك ...
- عندما يُعتبر الفساد عُرفا مقبولا في العراق
- تعقيب على تعقيب .. مادة الإطفاء في موازنة العراق الثلاثية ؟! ...
- متى يُستأنف تصدير النفط من شمال العراق ؟
- الموازنة الإتحادية العراقية لثلاث سنوات ... متضخمة وغير مدرو ...
- تبعات قرار محكمة التجارة الدولية ـــ باريس بشأن تصدير نفط شم ...
- القروض الشخصية الإستهلاكية ... من أسباب الفقر في العراق
- هل غيّر ــ الاطار ــ موقفه من مطالب الإقليم المالية؟
- نهاية العولمة
- متابعة لمستجدات السجال بين بغداد واربيل في ملف النفط والغاز


المزيد.....




- دمشق تتهم بعض الدول الأوروبية بحرف الانتباه عن الأسباب الحقي ...
- نائب مصري يكشف حقيقة تجميد عمل اتحاد القبائل العربية
- سلوفينيا على خطى دول أعلنت اعترافها بدولة فلسطين والبرلمان ي ...
- ما قصة البالونات التي تسقطها كوريا الشمالية والجنوبية على بع ...
- ستولتنبرغ يدعو لإعادة النظر للسماح لكييف في ضرب روسيا بأسلحة ...
- باكستان.. عمران خان يتحدث عن سرقة فوز حزبه في الانتخابات وير ...
- أردوغان يلوح مجددا بشن هجوم جديد داخل سوريا بعد خطط كردية ته ...
- تبون يصرح عن قضيتين -مقدستين- لن يتخلى الجزائريون عن نصرتهما ...
- بالفيديو.. حريق هائل في ضواحي موسكو
- مصر.. -سفاح التجمع- يكشف وقائع جديدة أمام المحققين


المزيد.....

- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رياض حمزة - إحالة مشروع تطوير حقل غاز عكّاس تساؤلات؟