أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق الجبوري - الاحتلال لايعزز الديمقراطية ولا يحقق نهضة اقتصادية














المزيد.....

الاحتلال لايعزز الديمقراطية ولا يحقق نهضة اقتصادية


طارق الجبوري

الحوار المتمدن-العدد: 7977 - 2024 / 5 / 14 - 17:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو ان مهمة البعض تزريق وجه اميركا القبيح من خلال تسويق ادعاءات مسؤوليها عن نشر الديمقراطية والدفاع عن حقوق الانسان ومساعدة الشعوب خاصة في مايسمى بالعالم الثالث ومن ضمنه الوطن العربي في تحقيق نهضة اقتصادية وتنمية وعمران ..ان سياسة الادارة الاميركية منذ نشأتها الى اليوم اسود ومليء بالجرائم واحتلال البلدان ونهب ثرواتها وربما موقفها المخزي في دعم الكيان الصهيوني ومساهمتها معه في حرب الابادة الجماعية للفلسطينيين مثال واضح عن كذب شعاراتها عن حقوق الانسان كما ان ممارستها العنف والقمع المفرط ضد المتظاهرين في جامعة كولومبيا وغيرها من الجامعات الاميركية يؤكد زيف الديمقراطية التي تطبل لها .. وما حصل في العراق منذ احتلاله في نيسان 2003 وما يحصل فيه الى اليوم واشاعة سلطة الاحتلال في العراق مفاهيم المحاصصة والطائفية والفساد السياسي وما نتج عنه من فساد مالي واداري دفع عدد غير قليل ممن ايدوا الاحتلال متوهمين تحقيق الديمقراطية الى الندم عن مواقفهم واعترافهم بالخطأ الكارثي الذي اوقعوا انفسهم فيه .. ويبدو ان الادارة الاميركية وبرغم الكوارث التي حلت بالعراق منذ الاحتلال مصرة على منهج الكذب والزيف والتضليل ، فتقوم بارسال مسؤولين يحملون عناوين براقة ومنها على سبيل المثال لا الحصروكيلة وزير الخارجية للامن المدني والديمقراطية وحقوق الانسان عزرا زيا التي تقوم بزيارة العراق حالياً والتي قالت في حوار معها اجرته صحيفة المدى ان هدف زيارتها ( تعزيز الديمقراطية وحماية حقوق الانسان ودعم النازحين والمهجرين ) ..واستمرت وكيلة وزير الخارجية بالحديث عن سعي الولايات المتحدة الاميركية لبناء نموذج ديمقراطي في العراق وتحقيق الاستقرار مختتمة حديثها بتأ كيد " اهمية الشراكة الامريكية الشاملة التي تتجه نحوالايجابية لتطوير الوضع الاقتصادي وتوفير فرص عمل اكثر للشباب .. ".
حديث وكيلة وزير الخارجية الامريكي جميل ، غير انه بعيد عن الواقع ولايغيب عن المسؤولة الاميركية حقيقة الازمات التي نعيشها في العراق وهي ازمات تتحمل الادارة الاميركية مسؤوليتها المباشرة عندما تعمدت وبقصد تسليم السلطة الى عناصر اوكلت لهم مهمة التخريب وهذا ما يعترف به باستمرار عدد من سياسيي الصدفة ونواب من بينهم محمود المشهداني الذي قال بصريح العبارة ان مهمتنا كسياسيي التفليش !! ولانظن ان المسؤولة الاميركية وغيرها من مسؤولي الادارة الاميركية يعرفون جيداً انهم ومنذ تشكيل مجلس الحكم على وفق المحاصصة قتلوا اي توجه للديمقراطية .. والادارة الاميركية نفسها هي من شرعنت الفساد الذي توغل وانتشر في كل مفاصل الدولة افقياً وعمودياً وهي نفسها وبارداتها اشاعت الفوضى فصار العراق بلا قانون وبلا امن ولا امان تتحكم فيه الميليشيات وعصابات الجريمة المنظمة .. فعن اي استثمار تتحدثين واية ديمقراطية تعززين واي امن تشجعون .. سيدتي فاقد الشيء لايعطيه وانتم فقدتم كادارة اميركية كل مصداقية بل انكم كنظام اعداء الديمقراطية والانسانية ..فكفاكم كذب وتزييف وتضليل و انكشفت الاعيبكم .



#طارق_الجبوري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- العمال تضحيات وتحديات
- حقوق الانسان في العراق حقيقة ام اوهام !!
- انها مجرد قرع طبول فليس هنالك من حرب ثالثة !
- العلمانية والمساواة .. مشكلة التطبيق !
- لاسيادة بفيت ولا ديمقراطية تحققت .. فقدنا حنى الاحلام
- مجالس المحافظات .. نتائج مخيبة للامال !
- لاتقتلونا كل يوم بديمراطيتكم الزتئفة !
- طوفان الاقصى هل يكون بداية صحوة ؟!
- الدولار والبنك المركزي والمصارف الاهليه
- في الذكرى الرابعة لانتفاضة تشرين .. وقفة مراجعة
- سؤال بسيط الى رئيس مجلس الوزراء !
- مالذي قدمته مجالس المحافظات ؟!
- مجمعات سكنيه باهظة الكلفة وازمة سكن بلا حلول !
- متقاعدون ينتظرون انصافهم !!
- قمة جدة وملاحظات مواطن بسيط
- عمال يكدحون وسياسيون يسرقون !
- ياعراقيون ابشروا فلم يبق الا القليل !!
- عن اي ( تحرير ) تتحدثون ؟!
- (جنة ) النظام الراسمالي !
- التشرينيون عائدون


المزيد.....




- بعد إسبانيا وأيرلندا والنرويج.. حكومة أوروبية جديدة تستعد لل ...
- -إبهام ثالث- يتيح فتح الزجاجات والتقاط الأشياء بيد واحدة
- نتنياهو يعرب عن دهشته وخيبة أمله من إعلان إدارة بايدن عدم دع ...
- بعد مقتل الرئيس بتحطم طائرته.. إيران تفتح باب التسجيل للانت ...
- الشرطة السويدية تعتقل طلبة مؤيدين لفلسطين خلال تظاهرهم في جا ...
- بانتظار موافقة البرلمان: حكومة سلوفينيا تعترف بدولة فلسطينية ...
- 4 مخاطر صحية قد تنجم عن رأس دش الحمام المتسخ
- بعد إنذار عن حماس وأوهام نتنياهو.. حزب غانتس يطرح مشروع قانو ...
- تونس.. صدور حكم بسجن نائب سابق والناطق الرسمي السابق باسم وز ...
- استخبارات البنتاغون تزعم أن روسيا -استخدمت صواريخ كورية شمال ...


المزيد.....

- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طارق الجبوري - الاحتلال لايعزز الديمقراطية ولا يحقق نهضة اقتصادية