أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوز حمزة - فنجان شاي














المزيد.....

فنجان شاي


فوز حمزة

الحوار المتمدن-العدد: 7978 - 2024 / 5 / 15 - 12:10
المحور: الادب والفن
    


بعد مضي عشرين دقيقة على خروجها من المنزل، شعرتْ بجسدها النحيل يعاني التعب والإرهاق، لكنها لم تبالِ.
واصلت المسير وكأن هذا الجسد الذي تحمله ليس لها، فانشغالها بالفكرة الأكبر ومحاولتها الوصول للهدف دون هدر مزيدًا من الوقت، هما اللذان كانا يمدانها بكلِ تلك الطاقة.
استمرت بالسير، لكن بخطوات أبطأ وأثقل من ذي قبل.
صوت احتكاك نعليها بالأرض الخشنة كان مسموعًا. في النهاية استسلمت. وضعت ما كانت تحمله على الأرض وبدأت تزيل ما عَلِقَ من حصى وحجارة في باطن قدميها .تنفستْ بعمق قبل رفع ذراعها اليسرى تتحسس موضع الألم على كتفها الأيمن.
لم يتبقَ سوى ساعتين ويعود أطفالها من المدرسة، وما زالت جرة الغاز فارغة. عليّ أن أكون في المنزل قبل الحاديةَ عشرة.
تمتمتْ مع نفسها بهذه الكلمات وهي ترفع الجرة ثانية لتضعها هذهِ المرة على الكتفِ الآخر.
بدأ العرق مع زحف أشعة الشمس واشتداد وهجها يتصبب من جميع أجزاء جسدها، وبحركة خاطفة مسحت جبينها بيدها ثم دست جلبابها الأسود بين فخذيها وهي تحاول عبور حفرةً مليئةً بماء آسن. تلوثتْ قدماها وأطراف الجلباب ليصبح لونه رماديًا بعد أن علقت به أوساخ الشارع.
منظر طابور النساء اللواتي سبقنها في الوصول أشعرها بالضيق والغيرة. الآن عليها الانتظار خلفهنّ ربما ساعة قبل أن يأتي دورها، وعلى غير عادتها، لم تشعر برغبة في الاحتيال على الوقت بالثرثرة معهن كما كانت تفعل في كل مرة.
تقدمتْ خطوة للأمام، الأمل يقترب، خطوتان .. ثلاث خطوات .. أنعشتها رائحةُ الغاز، ها هي تقترب من غايتها التي سعت إليها منذُ استيقاظها فجرًا. ارتسم الفرح في نظرة عينيها، ونشاط لذيذ دبّ في جسدها. أمسكتْ بكل شيء. العالم كله في تلك الجرة الثقيلة. احتضنتها كما تحتضن المرأة حبيبًا عادَ بعد غياب.
تنفستْ بعمق قبل رفع ذراعها الأيمن تتحسس موضع الآلم على كتفها الأيسر.
تنهدتْ بعمق وعادت بخطوات أثقل وهي تحلم بفنجان من الشاي الساخن.



#فوز_حمزة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غفوة
- عاشق الروح
- شدو اللآلئ
- ستون ثانية وثانية
- رسالة إلى الله
- رصاصة في الذاكرة
- حينما يكون للصمت لغة
- ذكرى في خزائن القلب
- حب من الرشفة الأولى
- حطام امرأة
- ثلاثة إلى اليمين
- جاري الاشتياق
- تراك
- فن الحوار
- آية في الحلم
- بقايا سطور
- امرأة في الهاتف
- أوان الندم
- امرأة عاشقة
- الهروب


المزيد.....




- هيئة محلفين تدين ترامب بجميع التهم الموجهة إليه في قضية المم ...
- -كتاب المغرب-يلوح بالقضاء ضد مشاركة عضوين باسمه في مؤتمر - ا ...
- شاهد حالاً.. مسلسل صلاح الدين الأيوبي الحلقة 26 مترجمة على ق ...
- “الحَلقة الجَديدة” مسلسل قيامة عثمان الحلقة 162 عبر قناة الف ...
- -بلومبرغ- تتحدث عن صفقة كبرى ستقلب الموازين في عالم الفن
- الان ثبت تردد قناة الفجر الجزائرية الناقلة لمسلسل قيامة عثما ...
- أحداث الحلقة الجديدة ..مسلسل قيامة عثمان الجديدة مترجمة على ...
- متحف السليمانية في أمسية ثقافية
- تتويج الكاتب عبد القادر الشاوي ومعهد ثيرفانتيس بالمغرب بجائز ...
- -الإقناع العاطفي في خطاب الحملات الانتخابية- كتاب للباحثة ال ...


المزيد.....

- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوز حمزة - فنجان شاي