أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - محمد رضا عباس - نقص انتاج القهوة عالميا , مثل اخر على غضب الطبيعة














المزيد.....

نقص انتاج القهوة عالميا , مثل اخر على غضب الطبيعة


محمد رضا عباس

الحوار المتمدن-العدد: 7978 - 2024 / 5 / 15 - 21:42
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


تتوقع المنظمة الدولية للبن ارتفاع أسعاره في الأسواق العالمية بنسبة 25% وهو اعلى مستوى له خلال ال 45 عاما الماضية . والسبب هو سوء الأحوال الجوية في فيتنام للموسم الثاني على التوالي والتي قلصت صادراته بنسبة 20%. وأوضح تقرير المنظمة ان انتاج البن في فيتنام قد انخفض بنسبة 34.4% , هذا وان فيتنام تلبي حوالي ثلث امدادات العالم من بن " روبوستا" او "robusta".
سوء الأحوال الجوية في البرازيل هو الاخر اثر على حجم انتاج البن العربي "arabica" , حيث ان الامطار الغزيرة في هذا البلد وفي غير موسمها أدى اضرار بالغة في انتاج حبات البن. وبالنتيجة فان كلا النوعين ارتفعت اسعارهما في الأسواق العالمية لان شركات التحميص تستخدم كلا النوعين في انتاج القهوة الى السوق. بلغة الاقتصاد , ان روبوستا الرخيصة الثمن و العربية المرتفعة الثمن مكملة الواحدة للأخرى.
ماذا سيكون تأثير نقص انتاج البن في فيتنام والبرازيل على أسعاره في الأسواق العالمية ؟ وهل سيتأثر جميع عشاق شرب القهوة بأسعارها الجديدة ؟
بكل تأكيد أسعار القهوة سواء منها الجيدة ( غالية الثمن ) والغير جيدة (الرخيصة) سوف ترتفع في أسواق العالم , ولكن الارتفاع سوف لن يؤثر على الجميع . مرونة الطلب سوف تكون هي الحكم . المدمن على شربها (غير مرن) سوف لن يتأثر بارتفاع أسعارها , انها مثل الدواء بالنسبة له لا يستطع بدء يومه الا بشرب فنجان القهوة , وهذا خبر سار الى شركات بيع القهوة ستارباك "starbucks" و امثالها. اخرون سوف يقلصون من شرب القهوة او الانتقال الى أنواع الدرجة الثانية او الثالثة , فيما تمتنع المجموعة الثالثة من شربها والانتقال الى شرب الشاي بدلا القهوة , حيث انه احد بدائل مشروبات الصباح.
هل يمكن زراعة القهوة في مصر العربية على سبيل المثال من اجل تعويض نقص الإنتاج في فيتنام والبرازيل . الجواب هو لا يمكن زراعة القهوة الا في أماكن محددة من العالم حيث يجب ان تزرع في ارض يبلغ ارتفاعها عن سطح البحر ما بين 1200 و 1600 متر , وهذا السبب يتركز انتاجها في عدد محدود من العالم , ومنها البرازيل حيث تنتج ما بين 30 % و 32% من الإنتاج العالمي يليها فيتنام 18 % ثم كولومبيا و إندونيسيا بنسبة 8% لكل منهما , واثيوبيا 6% وتنتج دول أخرى نسبا اقل , منها اوغندا والهند والمكسيك , فيما يتم الاحتفال باليوم العالمي للقهوة في اول تشرين الأول من كل عام. (الشرق الأوسط)
هل ان فيتنام والبرازيل سيخسران بسبب قلة انتاج القهوة ؟ الجواب هو ليس من الضروري .
لماذا ؟ لان عرض القهوة في الأمد القصير هو ثابت وبلغة الاقتصاد غير مرن على شكل خط عمودي , لا يمكن زيادته . وعليه فان تراجع هذا الخط الى اليسار مع بقاء عدم تغير الطلب , سيؤدي الى ارتفاع أسعار القهوة في الأسواق العالمية وبالتالي سيجني منتجو القهوة دخل قد يعوضهم عن خسارة حجم الإنتاج . على سبيل المثال لو كان عرض القهوة هو مليون باون وان سعر الباون الواحد هو 4 دولارات , فان مجموع الدخل سيكون 4 مليون دولار , ولكن انخفاض الإنتاج الى 800,000 باون وارتفاع سعره الى 6 دولارات سينتج منه 4.8 مليون دولار. وهو دخل اكبر من سابقه .
طبعا , الحالة سوف لن تبقى على حالها في الأمد الطويل. قلة الانتاج في فيتنام او في دولة أخرى ربما يشجع زراع القهوة في اوغندا في زيادة رقعة زراعتها , وفي الأخير يرجع التوازن بين العرض والطلب.
ولكن في الوقت الحاضر , سوف لن يكون مفاجئ لك وانت تشاهد سعر علبة القهوة غير الذي تعودت عليه قبل شهر او شهرين . وربما ستلاحظ منتوجات قهوة جديدة وبغلاف جذاب ولكن بنوعية غير جيدة , لان حسب المثل القائل البضاعة الرديئة تطرد البضاعة الجيدة , وفي هذه الحالة سوف يضطر أصحاب الدخول الغير عالية التحول لها حفظا على راحة اعصابهم ونشاطهم , خاصة اذا كان طالبا يتحضر لامتحان البكلوريا او شاب يتحضر لمقابلة عروسه اول مرة.
المهم , يجب احترام امنا الأرض , وعدم السماح الاعتداء عليها . يعتدي الانسان على هذا المخلوق العجيب في كل لحظة ونتيجة هذا الاعتداء انفجر غضبها على شكل ثلوج في البحرين والسعودية , امطار تشل الحياة في كثير من بقاع العالم , حجم ثلوج لم تشهدها المناطق الثلجية من قبل , حرائق تلهم الاف الهكتارات من الغابات حول العالم ,وتلوث المياه بدرجة ان العالم استبدل ماء الصنبور بقناني البلاستك .



#محمد_رضا_عباس (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أمريكا تعلن الحرب على محكمة الجنايات الدولية
- مشكلة التوافقية في السياسة والإدارة
- من فضلك لا تشتم العرب
- السبب الحقيقي وراء العنوسة في العراق
- ست رغد صدام حسين .. من فضلك اكرمينا بسكوتك
- لا مكان للفقراء العيش في العراق
- ازدواجية السياسة الخارجية الغربية
- الوعد الصادق : مسرحية هزيلة ام جبن عربي ؟
- كم كلفة العطل الرسمية و غير الرسمية في العراق لعام 2024؟
- ماذا قالوا حول معركة غزة ؟
- رجوع الشيخ السليمان الى بغداد
- حلبجة .. حكاية واحدة من ذكريات - الزمن الجميل-
- أوكرانيا : الحرب العالمية ام الهدنة ؟
- رسالة وقحة من زوجة رئيس وزراء وقح
- سعر اللحم يجب ان لا تكون قضية تشغل حكومة العراق
- كيف قضت حرب غزة على السلم العالمي ؟
- كيف تقلل من ازعاجات الالتهابات الجسدية ؟ معلومات قد تنفعك
- العراق ليس اذربيجان يا اسلاميين
- تاثير التضخم المالي المحلي على دول الجيران
- لماذا يكرهوننا ؟


المزيد.....




- دمشق تتهم بعض الدول الأوروبية بحرف الانتباه عن الأسباب الحقي ...
- نائب مصري يكشف حقيقة تجميد عمل اتحاد القبائل العربية
- سلوفينيا على خطى دول أعلنت اعترافها بدولة فلسطين والبرلمان ي ...
- ما قصة البالونات التي تسقطها كوريا الشمالية والجنوبية على بع ...
- ستولتنبرغ يدعو لإعادة النظر للسماح لكييف في ضرب روسيا بأسلحة ...
- باكستان.. عمران خان يتحدث عن سرقة فوز حزبه في الانتخابات وير ...
- أردوغان يلوح مجددا بشن هجوم جديد داخل سوريا بعد خطط كردية ته ...
- تبون يصرح عن قضيتين -مقدستين- لن يتخلى الجزائريون عن نصرتهما ...
- بالفيديو.. حريق هائل في ضواحي موسكو
- مصر.. -سفاح التجمع- يكشف وقائع جديدة أمام المحققين


المزيد.....

- ‫-;-وقود الهيدروجين: لا تساعدك مجموعة تعزيز وقود الهيدر ... / هيثم الفقى
- la cigogne blanche de la ville des marguerites / جدو جبريل
- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - محمد رضا عباس - نقص انتاج القهوة عالميا , مثل اخر على غضب الطبيعة