أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان جبران - الشعر الفلسطيني في إسرائيل














المزيد.....

الشعر الفلسطيني في إسرائيل


سليمان جبران

الحوار المتمدن-العدد: 8002 - 2024 / 6 / 8 - 19:56
المحور: الادب والفن
    


: تقديم

كانت النيّة، أوّل الأمر، القيام بدراسة الشعر الفلسطيني في إسرائيل في السنوات 1948 – 1967. اخترنا هذه الفترة بالذات لأنّ الشعراء الفلسطينيّين كانوا آنذاك في عزلة شبه تامّة عن العالم العربي، لا يشاركون من بعيد أو قريب في الحياة الثقافيّة هناك، وكان جمهورهم المقصود في كلّ ما كتبوا من شعر ونثر، تبعا لذلك، يقتصر على أبناء الأقليّة الفلسطينيّة من حولهم. مع ذلك، كان رأينا دائما أنّ الشعر في تلك الفترة لم ينشأ من فراغ، وإنّما هو امتداد طبيعي، بشكل أو بآخر، للشعر الفلسطيني في عهد الانتداب، سواء في تقاليده النضاليّة المناهضة لحكم الآخر ، أو في مبانيه وأسلوبه. خصوصا أنّ أبناء الرعيل الأوّل من الشعراء الفلسطينيّين في إسرائيل كانوا تثقّفوا وشرعوا في الكتابة قبل 48 أيضا.
هكذا عُدْنا، انطلاقا من موقفنا المذكور، إلى النظر في الشعرالفلسطيني"الانتدابي" محاولين تقصّي مميّزاته المضمونيّة والأسلوبيّة، ليشكّل ذلك تمهيدا ضروريّا للدراسة المذكورة. قرأنا كلّ ما وقع تحت أيدينا من النصوص والمراجع ذات الصّلة، في مكتبات الجامعات واللأصدقاء في البلاد، وفي مكتبة الجامعة الأردنيّة في عمّان، فوجدنا أنّ مواقف وتقييمات كثيرة في هذه المراجع تحكمها أهواء كاتبيها حينا، أو اعتبارات خارجيّة مجانبة للموضوعيّة حينا آخر. أضف إلى ذلك، أنّ معظم هذه المراجع لم تتناول شعر تلك الفترةالتأسيسيّة الهامّة، في تاريخ الشعر الفلسطيني والشعب الفلسطيني على حدّ سواء، بالتحليل النصّي الموضوعي، بل انصرفتْ غالبا ألى عرض الظروف السسياسيّة والشخصيّة لنشأة هذا الشعر، وانعكاس ذلك في موضوعاته ومضامينه. على هذا النحو، وجدنا " التمهيد " المذكور يطول ويطول ، متضمّنا تقييمات جديدة كثيرة تقوم على اجتهاداتنا، ونظرتنا الموصوعيّة المنصفة في شعر تلك الفترة. هذا ما سوّغ في الواقع إصدار هذه الدراسة في كتاب مستقلّ، يطرح أمام القارئ موقفا واضحا من شعر تلك الفترة، ومن قضايا خلافيّة كثيرة بشأن هذا الشعر وظروف نشأته وتطوّره.
بدأنا الدراسة بالنظر في نشأة الأدب الفلسطيني وظروفها الموضوعيّة التي تختلف، في رأينا عنها في مصر ولبنان. ثمّ انتقلنا في الفصل الثاني ، في عرض موجز، إلى تناول الشعر الفلسطيني وظروف إنتاجه فيما بين الحربين العالميّتين. بعد ذلك قمنا بدراسة أسلوبيّة مفصّلة، هي لبّ هذه الدراسة في الواقع، لنتاج شعراء أربعة يمثّلون، في رأينا، الشعر الفلسطيني في تلك الفترة أصدق تمثيل: وديع البستاني، إبراهيم طوقان، عبد الرحيم محمود، عبد الكريم الكرمي ( أبو سلمى ).
لا يسعني أخيرا إلّا شكر جميع الأصدقاء والمعارف الذين لم يبخلوا بتزويدي بالمراجع الكثيرة في مكتباتهم الخاصّة، والأصدقاء في الجامعة الأردنيّة من المحاضرين، والعاملين في المكتبة أيضا. كما أرجو ختاما أن يُسعفني الوقت والجهد في إتمام كتابنا عن الشعر الفلسطيني في إسرائيل 1948 – 1967، وهي دراسة بدأناها فعلا، إلا أنّها كما تحقّقنا تحتاج وقتا غير قصير.
سليمان جبران
حيفا ، نيسان 2006.



[ مقدّمة كتاب " نظرة جديدة على الشعر الفلسطيني في عهد الانتداب ]



#سليمان_جبران (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السخرية في الفارياق
- الشعر في كتاب الفارياق
- المقامات في كتاب الفارياق
- لم أتغيّر .. وقفت على الرصيف!
- في -التواصل- ومشتقّاته
- من الجملة إلى الموضوعة في التعبير
- ناسك قتلوك يا جول!
- سالم لأنّه ظلّ . . سالما!
- لائحة الدفاع
- صغار لكن..
- الشاعر جورج نجيب خليل
- مقدّمة كتاب الفارياق: مبناه وأسلوبه وسخريته
- يهود لا يعرفون العبريّة!!
- القناعة كنز لا يفنى؟!
- كيف تصير في هذه الأيام، أديبا مرموقا، وبأقل جهد ؟!
- -الجمرة- المتّقدة على الذوام في شعر الجواهري
- حِكَم من الحياة والتراث!
- من الحِكم الخالدة للشاعر الفيلسوف أبو العلاء المعَرّي ( 973 ...
- الذئبُ ذئب!
- رجل -حمل السلّم بالعرض- فسبق عصره!


المزيد.....




- المخرجة والكاتبة دوروثي مريم كيلو تروي رحلة بحثها عن جذورها ...
- أولاد رزق 3 وعصابة الماكس.. شوف أقوى أفلام عيد الأضحى 2024 خ ...
- الرِحلَةُ الأخيرَة - الشاعر محسن مراد الحسناوي
- كتب الشاعر العراق الكبير - محسن مراد : الرِحلَةُ الأخيرَة
- 6 أفلام ممتعة لمشاهدة عائلية فى عيد الأضحى
- فنانة مصرية مشهورة تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك
- قصة الحملات البريطانية ضد القواسم في الخليج
- أفراح وأتراح رحلة الحج المصرية بالقرن الـ19 كما دونها الرحال ...
- بسام كوسا يبوح لـRT بما يحزنه في سوريا اليوم ويرد على من خون ...
- السعودية تعلن ترجمة خطبة عرفة لـ20 لغة عالمية والوصول لـ621 ...


المزيد.....

- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان جبران - الشعر الفلسطيني في إسرائيل