أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - هل نحن فعلاً أمة؟!














المزيد.....

هل نحن فعلاً أمة؟!


بير رستم
كاتب

(Pir Rustem)


الحوار المتمدن-العدد: 8003 - 2024 / 6 / 9 - 18:11
المحور: القضية الكردية
    


أمة في شقاق هو كتاب جوناثان راندل، لكن حديثي ليس عن الكتاب والدروب التي سلكها الكاتب في جغرافية كردستان، بل عن الواقع السوسيولوجي والسياسي لنا ك”أمة” وهل حقاً نحن أمة وتتوفر فينا عناصرها، كما تفسرها النظريات السياسية والاجتماعية لتكوين الأمة.. للأسف نحن شعب في شقاق وانقسام وعلى مختلف الصعد والمجالات السياسية والاجتماعية والثقافية؛ يعني اجتماعياً نحن ومثل مختلف الشعوب الشرقية منقسمين بين القبلية العشائرية وكذلك المناطقية ودينياً لا يجمعنا دين ومذهب واحد حيث الصراعات الدينية الطائفية بحيث وصل الأمر ببعض المعتوهين الكرد الأيزيديين أن يطالبوا الاعتراف ب”قوميتهم الأيزيدية” وأيضاً وعلى المستوى الثقافي اللغوي تجد أحدنا يمكن أن يفهم على الطاجيكي أكثر ما يفهم على السوراني أو الزازا!

والأسوأ من كل ما سبق هو ابتلاءنا بالحزبية والانقسامات السياسية وما يتم من ضخ الخلاف والصراع داخل البنية الاجتماعية الكردية حيث باتت الهوية التحزبية بديلاً عن الهوية الكردستانية؛ يعني أنت آبوجي أو بارزاني البديل عن الكردية وطبعاً دون أن ننسى دور الحكومات والأنظمة الغاصبة لكردستان في ضخ هذا الخطاب الانقسامي داخل مجتمعنا.. وبعد كل هذا وذاك يأتي أحدنا ليتساءل بإستغراب؛ لم ليس لنا هوية وكيان سياسي يمثلنا؟!

أي مو بالأول لنكون أمة وشعب تحمل مشروعهاالسياسي وهويتها الثقافية لحتى نعمل لها وتتجسد واقعاً وكياناً سياسياً يمثلنا، كما باقي أمم وشعوب العالم.. أولك إذا كان هناك إقليم ولا إدارة في منطقة ما من جغرافية كردستان وكان هناك عشرات الأحزاب والتنظيمات والشخصيات تعمل ك”طابور خامس” لدى الأعداء لتدميرها حتى قبل أن يفكر الأعداء على تدمير هذه الكيانات السياسية الكردية الجنينية، فكيف سيكون لنا وطن وكيان جيوسياسي كهوية سياسية يمثل هذه الأمة المشقوقة والممزقة.

باختصار نحن “شعب” لا نستحق أن يكون لنا وطناً حيث ذاك الشعب الذي لا يمكن أن يتحد على الهوية الوطنية وعلى مشروع سياسي جامع لا يستحق الحياة وليس بناء الأوطان وبالتالي من الطبيعي أن نكون مصنفين ضمن الشعوب المهددة بالانقراض، مثلنا مثل الديناصورات حيث وبالرغم من قوتها وحجمها إلا إنها أنقرضت لأنها لم تعرف كيف تتلائم مع الظروف والبيئة المحيطة ونحن كذلك حيث وبالرغم من حجمنا السكاني وقوتنا إلا إننا لا نعرف كيف نستفيد منها ونسخرها لقضايانا، بل ونتيجة صراعاتنا الداخلية فإن هذه القوى تتآكل وتدمر نفسها من خلال طاقة تدمير ذاتي داخل حيث وبدل توجيه طاقتها التدميرية ضد الأعداء الخارجيين، فإنها تستخدم ضد بعضها البعض لتدمر نفسها، كما تفجر الطاقة الكامنة داخل أي قنبلة لتتحول إلى شظايا وذرات متناثرة ومعها تتحول القنبلة نفسها لرماد تذره الرياح العاتية.



#بير_رستم (هاشتاغ)       Pir_Rustem#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تجد بعض كردنا إسرائليين أكثر من الإسرائليين
- المجلس الوطني الكردي يلعب دور غلمان السلطان
- تركيا حكمت على نفسها بالموت قبل أن تحكم على ديمرتاش
- ما سر دفاع أردوغان باستماتة عن حما.س
- أين أحزابنا الكردية من سياسات الدول العربية
- دلالات زيارة أردوغان لكردستان
- تأخرتم كثيراً في الإعلان عن الاعتذار للشعب السوري
- حكاية قايين وهابيل؛ يموت القديم ويولد الجديد من رحمه..!
- هل الحقيقة واحدة دائماً؟!
- أردوغان في هولير
- -الحزام العربي- العنصري بين الأمس واليوم ودور الحكومات الغاص ...
- أعطونا بلداً مثل سويسرا لنصبح سوريين
- ما الفرق بين أن تكون عميلاً من أن تكون شريكاً؟!
- راكب دبابة المحتل هو عميل خائن
- توضيح بخصوص -ترخيص الأحزاب-
- قراءة موجزة في تجربتي روژآڤا وإقليم كردستان
- نحن والعرب كنا إخوة وجيران
- تركيا تحاول إعادة “الحركة المريدية” في عفرين
- الكوتا ضمانة لحقوق الأقليات
- عنصرية الآشوريين تجاه الكرد!


المزيد.....




- -طالبان- تعلن مشاركتها في محادثات الدوحة برعاية الأمم المتحد ...
- شاهد: الآلاف يتظاهرون في تل أبيب مطالبين بعقد صفقة تبادل فور ...
- غزة تبدأ أول أيام عيد الأضحى تحت القصف وشبح المجاعة وإسرائيل ...
- بسبب -قائمة العار-.. إسرائيل تبحث -إجراءات عقابية- ضد وكالات ...
- بمناسبة عيد الأضحى.. حماس تدعو لتكثيف الإغاثة بمواجهة حرب ال ...
- مظاهرات حاشدة بتل أبيب تطالب بصفقة وتتهم نتنياهو بالتخلي عن ...
- في ظل إغلاق المعابر.. شبح المجاعة يتهدد شمال غزة
- شاهد.. الاحتلال يشن فجر عيد الأضحى حملة دهم واعتقالات في الض ...
- للمطالبة بصفقة رهائن وانتخابات مبكرة.. عشرات الآلاف يتظاهرون ...
- الفلبين تقدم طلبا للأمم المتحدة بشأن نزاع على جرف قاري ممتد ...


المزيد.....

- سعید بارودو. حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - هل نحن فعلاً أمة؟!