أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابو يوسف الغريب - بئس الانفس














المزيد.....

بئس الانفس


ابو يوسف الغريب
كاتب وشاعر

(Zuhair Al Shaibani)


الحوار المتمدن-العدد: 8003 - 2024 / 6 / 9 - 19:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الا بئس الانفس ،(أنفسنا )

اني لأعجب من قوم يشمتون ويتشفون بمن يموت حتف انفه او يُقتل في حادثة قدرية مكتوبة في اللوح المحفوظ .
أ مِن المروءة والشهامة والنبل ان يشمت الانسان بالموت ! اذا كان الأمر كذلك فالكل يستطيع الشماتة بالكل ، ولكم من الفطائس الهالكة ما لا يعد ولا يحصى ، ولو كان هؤلاء الشامتون الصغار همج رعاع فلا عتب عليهم ولكن أن يكونوا اُدباء وشعراء وكتاب ورجال دين والبعض يطلق عليهم النخبة هم شامتون منحطون ،حينها يكون الخلل حتما في القواعد وليس في السقوف ،ايها المهازيل أما آن الاوان أن تراجعوا انفسكم و تنظروا في شأنكم ، فليس عيبا ان تقروا بعجزكم و تعلنوا فشلكم ، انظروا الى حالكم ،اين انتم الان واين هم ! انا اقول لكم أين مكانكم الذي اخترتموه بارادتكم ، انتم تربضون كالانعام فوق الثرى وهم يحلقون فوق الثريا وشتان بينكما ،، هم افضل منكم إرادة و دينا وعقلا وعلما ومعرفة وثقافة وحضارة ومجدا ، عودوا الى رشدكم ايها القوم فما زالت هناك فرصا للتكافئ ، اما انكم باقون عمهين في غيكم ،تحثون الخطى نحو الحضيض الذي انتم في قاعه الان فلا صوائح لكم ،وبئس الارحام التي نفضتكم .
(وبئس الورد المورود)



#ابو_يوسف_الغريب (هاشتاغ)       Zuhair_Al_Shaibani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هي
- الثمن
- ولم لا …
- فرقد
- انا اكره التاريخ
- سوق الخضار
- يا صديقي.
- كنت أحلم.
- أكرهه.
- من الآخر
- أنا أكره التاريخ
- ليس لي جنة
- رمي متقطع
- حكاية الوهم
- بيت النص
- فخامة الدب
- طبع الوجع
- الشخير
- جميلة
- معشوقة القمر


المزيد.....




- كيف -تنجو- من الإرهاق خلال رحلة جوية طويلة.. إليك أسرار مضيف ...
- قبة حرارية هائلة فوق أمريكا تتسبب بموجة حر غير مسبوقة
- مصدر كوري جنوبي: الجيش الشمالي يقوم بأنشطة بناء غير مبررة دا ...
- أردوغان: لن نسمح بدولة إرهاب عند حدودنا
- ضابط إسرائيلي ينتقد سياسة نتنياهو ويحذر من قراراته
- في لفتة إنسانية ومشاركة للمسلمين عيدهم.. قس مصري يوزع الهداي ...
- سجناء -داعش- يحتجزون حارسين كرهينتين والأمن الروسي يحررهما
- بعد اكتشاف -أسماء الفيل-.. هل للحيوانات وعي ومشاعر يجب مراعا ...
- صحيفة تركية تتوقع حدوث مفاجآت إيجابية في سوريا
- شهيدان بحي تل السلطان غربي رفح ومقتل ضابطين وجندي إسرائيليين ...


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابو يوسف الغريب - بئس الانفس