أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابو يوسف الغريب - من الآن














المزيد.....

من الآن


ابو يوسف الغريب
كاتب وشاعر

(Zuhair Al Shaibani)


الحوار المتمدن-العدد: 8003 - 2024 / 6 / 9 - 19:36
المحور: الادب والفن
    


من الآن.

سأكتب قهرا
لأمي رثاء
ولحبيبتي
للاصدقاء
قصائد ودٍ
من محب لحبيب .
سأكتب حرزا
للفقير بالمجان
لكي يحضى برغيف أسمر
قبل المغيب .

سأكتب إطراءا للغني
لكي يصبح رئيسا
على الحيتان
ويصدر اول فرمان
من الان
على التون والسلمون
ان استجيبوا للنفير
آتوا زرافات لفيه الحوت
ولا تأتوا فرادى
والا فمصيركم الموت .

سأكتب تسويقا
و مدحا للعريف
مولانا الزعيم
حتى يكذب اكثر
ويسرق اكثر
ويداوي فتق عانته
في جنيف
ويستبد مدى الزمان

سأكتب مرثية
لأطفال غزة
ومنها للحرائر
وقصيدة هجاء
بحق قادتنا احفاد كافور
الذين تسيدوا علينا
بالنفط وبالدماء
اتدرون رعاة الطين !
ايها العراة الساقطين
ان سنابك نفطكم
قد سحقت هاماتهم
وقطعت أوصالهم
وبعثرت العابهم
واصبحوا موتى بلا مقابر
بماذا تردون على عمرو بن كلثوم
حين قال :
( اذا بلغ الفطامَ لنا صبيٌ
تخر له الجبابرةُ ساجدينا )
فمتى تستلوا الخناجر
يا نطاف سفاح
خصبها البغاء .

سأكتب هجاءا
عن لسان رفاقي البؤساء
اقول فيها :
عفوا أصحاب المعالي والكروش
اسمعوا لاءاتنا
لا رعاكم الله في السماء
لا نقر لكم مهابة في الارض
لا نشتري انبلكم بشسع نعل
او بعض قروش
نحن ارباب العروش
وما انتم الا
حفنة من حقراء


ابو يوسف الغريب 240607



#ابو_يوسف_الغريب (هاشتاغ)       Zuhair_Al_Shaibani#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بئس الانفس
- هي
- الثمن
- ولم لا …
- فرقد
- انا اكره التاريخ
- سوق الخضار
- يا صديقي.
- كنت أحلم.
- أكرهه.
- من الآخر
- أنا أكره التاريخ
- ليس لي جنة
- رمي متقطع
- حكاية الوهم
- بيت النص
- فخامة الدب
- طبع الوجع
- الشخير
- جميلة


المزيد.....




- المُخرج الكوري كيم كي دوك: ???????بيوتنا خالية ومغلقة تنتظر ...
- فيلم روسي يشارك في مهرجان -مومباي- الدولي للأفلام الوثائقية ...
- -لأول مرة-.. مصر تقرر تعليم أعضاء النيابة اللغة الروسية
- مغردون: كمين النابلسي فيلم هوليودي من إنتاج القسام
- طلاب من المغرب يزورون مقر RT العربية في موسكو (صور)
- لولو في العيد.. تردد قناة وناسة الجديد 2024 وتابع أفضل الأفل ...
- فيلم -قلباً وقالباً 2- يحطّم الأرقام القياسية في شباك التذاك ...
- أول تعليق من مصر على مشاركة ممثل مصري في مسلسل إسرائيلي
- مستقبل السعودية..فنانة تتخيل بصور الذكاء الاصطناعي شكل الممل ...
- عمرو دياب في ضيافة ميقاتي.. ما كواليس اللقاء؟


المزيد.....

- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابو يوسف الغريب - من الآن