أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - رئيسي مثل سليماني الى مزبلة التأريخ














المزيد.....

رئيسي مثل سليماني الى مزبلة التأريخ


سعاد عزيز
کاتبة مختصة بالشأن الايراني

(Suaad Aziz)


الحوار المتمدن-العدد: 8003 - 2024 / 6 / 9 - 19:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


کما بذل نظام الملالي عموما والملا المهزوم خامنئي خصوصا کل جهودهم من أجل جعل الارهابي المقبور قاسم سليماني رمزا وأيقونة للتضحية والفداء من أجل إيران والانسانية والاسلام، فإن هناك سعي بنفس السياق والاتجاه من أجل السفاح المقبور ابراهيم رئيسي، لکن المثير للسخرية البالغة والتهکم الى أبعد حد، إن النظام وخامنئي قد فشلا فشلا لانظير له في تسويق سليماني بل وحتى إن النتيجة کانت عکسية تماما، فإن نفس الشئ يحدث بالنسبة للسفاح رئيسي.
السفاح رئيسي والارهابي سليماني، نموذجان شيطانيان للنظام معروفان بتماديهما في إرتکابهما للجريمة ضد الشعب الايراني وضد الانسانية عموما وإيغالهما في خدمة النظام الکهنوتي الاستبدادي وإستعدادهما لتقديم أية خدمة مهما کانت معادية للدين والانسانية والحضارة، لکن الشعب الايراني، وبسبب من معرفته الکاملة بالماضي الاسود الدموي لهذين النموذجين السيئين جدا، ولاسيما بعد أن ساهمت المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق کثيرا في التعريف بهما ومن إنهما أسوء مجرمين من نوعهما للنظام، فقد أعلن رفضه الکامل لهما وعدم إعتبارهما نموذجين إيجابيين بل نموذجين شريرين فريدين من نوعهما ولايصلحا إلا لوضعهما في خانة الاجرام والمعاداة لکل ماهو إنساني وحضاري.
بسياق إعلان الشعب الايراني وقواه الطليعية المعادية للنظام، رفض إعتبار السفاح رئيسي کرمز وکأيقونة للتضحية والفداء من أجل إيران والانسانية والاسلام، فقد قام شباب الانتفاضة بإشعال النار في صور إبراهيم رئيسي، الرئيس الهالك وأحد مرتكبي الجرائم الرئيسية وعمليات الإعدام الجماعية عام 1988، في مدن بروجرد ورشت وشيراز ومشهد، في أعقاب انتشار الفقر والسخط بين مختلف شرائح المجتمع الإيراني. اتخذت هذه الإجراءات كدليل على الاحتجاج على السياسات الاقتصادية والقمعية لنظام الملالي.
شباب الانتفاضة السائرون على طريق مواجهة نظام الملالي وإسقاطه من أجل إقامة الجمهورية الديمقراطية، فإنهم ومن خلال عملياتهم البطولية الشجاعة هذه، أکدوا للعالم کله بأن الشعب والمقاومة الايرانية يرفضان رفضا قاطعا إعتبار هذين النموذجين الشريرين اللذين إرتکبا الکثير من الجرائم المروعة بحيث صار من المستحيل إعتبارهما إنسانين بل وحشين متعطشين للدماء، ، وإن هکذا نماذج بالغة السوء لايمکن أبدا أن تصبح نماذج إيجابية للشعب الايراني والانسانية وإنما من أسوء النماذج المعروفة بعدائها للقيم الانسانية والسماوية وليس لهما من أي مکان يمکن أن يصلح لهما سوى مزبلة التأريخ التي کانت في إنتظارهما على أحر من الجمر!



#سعاد_عزيز (هاشتاغ)       Suaad_Aziz#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وحدات المقاومة النار التي ستحرق نظام الملالي
- البديل الديمقراطي الذي يحظى بقبول دولي
- حان وقت تعرية وفضح الوجه الحقيقي لملالي إيران
- إنه إعتراف بالمتاجرة بالدم الفلسطيني
- على الطريق من أجل إيجاد شبيه للسفاح رئيسي
- تزايد مظاهر العزم والاصرار على إسقاط نظام الملالي
- بعد هلاك رئيسي النظام يسير بإتجاه السقوط
- نصر للشعب والمقاومة الايرانية في خضم نکسة نظام الملالي
- قرار سيجعل خامنئي يبکي دما
- الاجدر أن يلعنوا المقبور رئيسي وليس أن يأبنوه
- إرادة الشعب الايراني أقوى من طغيان الملالي وجبروتهم
- العالم ينتظر الافعال من نظام الملالي وليس الاقوال الفارغة
- مصرع رئيسي سيکلف خامنئي ونظام الملالي کثيرا
- المسار الذي لن ينتهي إلا بإسقاط نظام الملالي
- مقتل السفاح رئيسي يفضح نظام الملالي
- النظام المثير للحروب والصانع للازمات
- فرحة أرعبت نظام الملالي
- نظام الملالي يواجه إستمرار الرفض الشعبي بالاعدامات
- مصيبة خامنئي ونظامه بمقتل رئيسي
- لأنها نهاية نظام الملالي


المزيد.....




- كيف -تنجو- من الإرهاق خلال رحلة جوية طويلة.. إليك أسرار مضيف ...
- قبة حرارية هائلة فوق أمريكا تتسبب بموجة حر غير مسبوقة
- مصدر كوري جنوبي: الجيش الشمالي يقوم بأنشطة بناء غير مبررة دا ...
- أردوغان: لن نسمح بدولة إرهاب عند حدودنا
- ضابط إسرائيلي ينتقد سياسة نتنياهو ويحذر من قراراته
- في لفتة إنسانية ومشاركة للمسلمين عيدهم.. قس مصري يوزع الهداي ...
- سجناء -داعش- يحتجزون حارسين كرهينتين والأمن الروسي يحررهما
- بعد اكتشاف -أسماء الفيل-.. هل للحيوانات وعي ومشاعر يجب مراعا ...
- صحيفة تركية تتوقع حدوث مفاجآت إيجابية في سوريا
- شهيدان بحي تل السلطان غربي رفح ومقتل ضابطين وجندي إسرائيليين ...


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعاد عزيز - رئيسي مثل سليماني الى مزبلة التأريخ