أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوز حمزة - خالتي نرجس














المزيد.....

خالتي نرجس


فوز حمزة

الحوار المتمدن-العدد: 8003 - 2024 / 6 / 9 - 22:56
المحور: الادب والفن
    


كانت الشمس على وشك المغيب، حينما ترجلنا من الباص في زيارة لمدينة كلار حيث تقطن خالتي نرجس، إنها زيارتي الثانية، المرة الأولى كانت أيضًا برفقة أمي عندما كنت في العاشرة من عمري.
على الرغم من مرور سبع سنوات على زيارتي الأولى، إلا إني لم ألحظ أي تغيير يذكر، فالمدينةُ تبدو كامرأة مسنة ما عاد للأيام من تأثير عليها.
الشيء الوحيد الذي لفت انتباهي هو باب البيت الذي أصبح رماديًا بعد أن كان بنيًا.
الخالة نرجس، امرأة لم تعرف في حياتها سوى بيتها، نذرت عمرها لأولادها الستة، لم تنجب فتاة، لهذا أحاطتني بالحب والحنان وقد بادلتها الحنان والحب.
وأنا أنظر عبر النافذة إلى الوادي العميق، شعرت بإمتداد الحياة وغرابتها.
في صباح اليوم التالي، دخلت أساعد خالتي في إعداد وجبة الفطور والتي كانت أشبه بوليمة عرس.
تفاجأت بدموع غزيرة كانت تذرفها بصمت وهي تعد الأطباق، ثم بعد ذلك، وهي تودع أولادها وكأنهم ذاهبون في سفر بعيد أو إلى حرب قد لا يعودون منها.
بصمت جلسنا أنا وأمي والخالة نرجس لتناول ما تبقى من فطور الرجال من دون أن تذرف دمعة واحدة ودون أي شيء قد يدل على أنها كانت حزينة.
الجميع بمن فيهم خالتي يتلقى الأوامر من آزاد، الابن البكر الذي تولى المسؤولية بعد وفاة والده، بالمقابل كان آزاد يحيطهم بالرعاية ملبيًا كل طلباتهم.
في تلك الليلة بتُ محتارة من أمري بعد أن رأيت كيف استقبلت خالتي أولادها، احتضنت كل واحد منهم كأنها لم تره منذ زمن، لكن هذه المرة بفرح وابتسامة أم حنون!
ونحن نتناول العشاء، دارت أحاديث كثيرة بينهم، لمْ أفقه كلمة واحدة منها لأن زواج أمي الكردية من أبي العربي وانتقالها للعيش في بغداد لم يتيح الفرصة لي لتعلم لغتها ولغة أهلها.
نمت تلك الليلة وتساؤلات لم ترد عليها أحلامي الغرة حتى تكرر مشهد الفطور في الصباح التالي و تكررت معه جميع الأحداث حتى ظننت أني أشاهد مسلسلًا قد سبق لي رؤيته.
الأطباق الفارغة هي الدليل الوحيد على أنهم كانوا هنا.
وضعت حدًا للذهول الذي أصابني حينما أخبرتني أن أبناء الخالة نرجس الستة منقسمون على أنفسهم: ثلاثة ينتمون إلى حزب يكيتي، والثلاثة الآخرون إلى حزب بارتي. الأخوة يتقاتلون فيما بينهم خلال النهار، كل جماعة تنتشر على جبل تقاتل من على سفحه الجماعة المعادية، وعند الليل لايجدون أفضل من حضن خالتي ملاذًا أمنًا.
بعد أن توفيت أمي، لم أعرف ما حل بالخالة وأبنائها، لكني ما زلت أسمع أخبار الحزبين المتقاتلين.



#فوز_حمزة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- درج خشبي
- مَنْ أنت في أي علاقة؟
- حنين العودة
- حلم غاف
- حكاية قبل النوم
- حديث قبل الفطور
- حروف بخط اليد
- حدث في العاشرة مساءً
- قصائد متفرقة
- جلست أحتسي فقري
- بيرة بالليمون
- جلسة سرية
- اليوم الثامن
- بلغاري .. عربي
- الفاصل كان لحظة
- قالت رأيتكَ
- أزواج الزوجة
- الحب في زمن الكورونا
- أدوات استفهام
- آدم الأخير


المزيد.....




- المخرجة والكاتبة دوروثي مريم كيلو تروي رحلة بحثها عن جذورها ...
- أولاد رزق 3 وعصابة الماكس.. شوف أقوى أفلام عيد الأضحى 2024 خ ...
- الرِحلَةُ الأخيرَة - الشاعر محسن مراد الحسناوي
- كتب الشاعر العراق الكبير - محسن مراد : الرِحلَةُ الأخيرَة
- 6 أفلام ممتعة لمشاهدة عائلية فى عيد الأضحى
- فنانة مصرية مشهورة تؤدي مناسك الحج على كرسي متحرك
- قصة الحملات البريطانية ضد القواسم في الخليج
- أفراح وأتراح رحلة الحج المصرية بالقرن الـ19 كما دونها الرحال ...
- بسام كوسا يبوح لـRT بما يحزنه في سوريا اليوم ويرد على من خون ...
- السعودية تعلن ترجمة خطبة عرفة لـ20 لغة عالمية والوصول لـ621 ...


المزيد.....

- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فوز حمزة - خالتي نرجس