أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صفاء علي حميد - سب المقدسات ليس جرماً














المزيد.....

سب المقدسات ليس جرماً


صفاء علي حميد

الحوار المتمدن-العدد: 8004 - 2024 / 6 / 10 - 00:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تغريدات حول علي سرور الشخص الذي اعتقلته شرطة النجف بسبب سبه للكاظم

‏1)
‏يوما بعد يوما يزداد استغرابي وتعجبي من هذا الشعب المشؤوم ومن حكومتة الفاسدة الشلة القذرة والطغمة الفاشلة الحاقدة ع كل ما هو شخصي يتعلق بحرية الانسان ...!

‏2)
‏النجف بؤرة الفساد والفتن منها يخرج كل هو مضر وفاسد الان تدعي الشر وتدافع عن الكاظم وهم ابعد ما يكون عنه بل حتى لو كانوا يدعون الانتساب الوثيق فذلك لا يحق لهم الاعتداء ع الاخرين واعتقالهم ...!

‏3)
‏لو سب وشتم رمز من رموز مذهب الدولة فهذا لا يحق لاحد ان يعتقله او يحاسبه او يجرمه حتى لو الدولة نفسها قننت قانون يمنع هذا الشيء فلو تنزلنا جدلا وقلنا بتطبيقه ع الجميع فهذا يعارض الحرية الشخصية لان السب ما لم يصاحب اعتداء جسدي فلا قيمة له !

‏4)
‏ان يحلق لحية هذا البريء ويسجن ويحاكم ويعاقب ع شيء تافه هي دناءة وحقارة وسخف فضيع يدل ع وضاعه الدولة ومؤسساتها وخبث مراجع التشيع ووهن معتقداتهم وجهل اتباعهم ...!

#الخلاصة
كتب الكلمات اعلاه فيما سبق واليوم اعيد نشرها لاننا لليوم مصابون بنفس المرض وليس دفاعا عن هذا الشخص فالجميع معرض لما تعرض له وهذا يخالف حرية الرأي والاعتقاد المفقودة ببلد اسمه العراق مع الاسف الشديد ... نعم السب والشتم ليس حضارياً ومرفوض الا ان علاجه لا يكون بالتجريح والتنكيل والتعذيب !



#صفاء_علي_حميد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفاسد يكرر نفسه
- تقديس الاموات والاقتداء بهم
- نبي الاسلام يأمر بالقتل
- الشورى تزييف اسلامي
- حسن الظن بالمراجع
- الحياة الدين الاخرة شواغل الانسان
- الماضي لا يصلح
- الصدر والعراق كلاهما جريح
- ليس فيها الا علي والصدر
- قطب دائرة العاشقين
- نظرية البقاء للاصلح
- صدام المذاهب حقيقة اسلامية
- فلسفتنا لا يرقى الى مستوى الفلسفة
- هؤلاء قتلتهم امريكا
- كفاح لصد الاباحية
- من العراق الى الخليج
- كيف حالك يا حبيبتي
- رقص الاطفال امر طاهر وعفوي
- وعدتك بان لا اكتب فكتبت
- داعشي يرى نبي الاسلام في منامة


المزيد.....




- كيف -تنجو- من الإرهاق خلال رحلة جوية طويلة.. إليك أسرار مضيف ...
- قبة حرارية هائلة فوق أمريكا تتسبب بموجة حر غير مسبوقة
- مصدر كوري جنوبي: الجيش الشمالي يقوم بأنشطة بناء غير مبررة دا ...
- أردوغان: لن نسمح بدولة إرهاب عند حدودنا
- ضابط إسرائيلي ينتقد سياسة نتنياهو ويحذر من قراراته
- في لفتة إنسانية ومشاركة للمسلمين عيدهم.. قس مصري يوزع الهداي ...
- سجناء -داعش- يحتجزون حارسين كرهينتين والأمن الروسي يحررهما
- بعد اكتشاف -أسماء الفيل-.. هل للحيوانات وعي ومشاعر يجب مراعا ...
- صحيفة تركية تتوقع حدوث مفاجآت إيجابية في سوريا
- شهيدان بحي تل السلطان غربي رفح ومقتل ضابطين وجندي إسرائيليين ...


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صفاء علي حميد - سب المقدسات ليس جرماً