أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - النصيرات: اكشن هوليودي بوجه أسود














المزيد.....

النصيرات: اكشن هوليودي بوجه أسود


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 8004 - 2024 / 6 / 10 - 13:43
المحور: القضية الفلسطينية
    


كشفت مجزرة النصيرات الغاية من إنشاء الرصيف الأمريكي العائم، الذي لم يُستغل بالشكل الصحيح لتقديم المساعدات الإنسانية. وانما كان جسراً عبرت فوقه القوات المتنكرة (قوات دلتا)، لتشترك في تحرير 4 أسرى فقط. فارتكبت مجزرة راح ضحيتها 274 شهيدا، و 6989 مصاباً من المدنيين الفلسطينيين. .
كان المعتوه (بايدن) فخورا بإرسال قوات الدلتا ومرتزقة بلاك ووتر للمشاركة الفعلية وليس لأغراض استخبارية، تسللوا جميعهم بالمركبات المخصصة للمساعدات الانسانية عبر الرصيف العائم، الذي كانوا يزعمون انهم شيدوه لأهداف إنسانية بحتة، فكانوا شركاء حقيقيين في ابشع مجزرة. اثبتوا فيها بشاعتهم ودمويتهم واستعدادهم لقتل الأطفال والنساء والمدنيين. .
ولدت فكرة الهجوم الهمجي في اليوم الذي علمت فيه أمريكا بمكان الأسرى، فسارعوا إلى إبلاغ الصهاينة باحداثيات الموقع، واشتركوا معهم بهذه العملية الفاشلة التي سخرت منها الصحافة الإسرائيلية قبل الأوروبية. .
كان من المتوقع ان يلجأ الفاشلون إلى تضخيم هذا الفيلم الهوليودي الذي أنتجوه لاقناع اليهود بانهم حققوا انتصاراً ساحقا لأول مرة على رجال المقاومة بعد مضي 8 اشهر على القصف الجوي والبحري والبري. وذلك مع علمهم المسبق ان الاسرى القابعين في تجاويف الارض يزيد تعدادهم على 130 أسيرا. .
اما الآن وبعد فشل العملية التي كلفتهم أثماناً باهضة، امتنع غانتس عن حضور إجتماع مجلس الحرب. واصفا الأوضاع بالمهزلة المخجلة التي سوف تظهر نتائجها القبيحة في قادم الايام. سيما ان رجال المقاومة ابدوا استعدادهم لبث مقاطع مصورة عن الاسرى الذي قتلهم جيش الاحتلال، وربما ينشرون أسماءهم. الأمر الذي سيقلب الطاولة فوق رأس النتن ياهو وعصابته، وقد يتسبب بانهيار الحكومة، والرضوخ للشروط التي تحددها المقاومة. .
كان النتن ياهو يستعد للاحتفال بالنصر المؤقت، لكن ليلته تلك انقلبت إلى مآسي وإعتقالات، وذلك بعد تسرب المعلومات عن تحرير 4 فقط، وقتل 20 جندياً وضابطاً، فتظاهر مئات آلاف من الإسرائيلين مطالبين بإقالته، وإبرام صفقة لتحرير كل الاسرى بالشروط التي تفرضها المقاومة. .
ترى ما الذي يشعر به النتن ياهو بعد استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي على الهواء مباشرة ؟، واستقالة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ؟، واستقالة قائد لواء عمليات غزة بالجيش الإسرائيلي ؟. وكيف سيكون حاله عند تلقيه صفعة إسقاط حكومته ؟. .
كلمة اخيرة: غزة تنتصر وتواصل ثباتها على الحق. بينما تعلن حكومة الباطل عن انهيارها وتدهور أحوالها. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سالفة بيها ربّاط عن الأبقار
- حقول أردنية في البصرة !؟!
- قطعان في طريقها إلى الفناء
- بين الأدب وقلة الأدب
- خطوط وهمية باللون الاحمر
- تنظيمات سلفية صنعتها الحكومات
- قالوا ما لم يقله العرب
- صورة تخيلية للمشهد الغزاوي الأخير
- البصرة: معالجات سياسية متأخرة
- تطلعات (مشهور) نحو الشهرة
- البكاء على أطلال مؤسسة عراقية مُنتجة
- ما لا يتوقعه المحللون
- لماذا استهدفوا ( KF ) ؟
- طقوس ذبح الأطفال لإرضاء الشيطان
- هؤلاء بلا نخوة وبلا كرامة
- اين تدافع بريطانيا عن نفسها ؟
- انتهى عصر القوات الجوية
- صلاح وصالح ومصلح وصلاح الدين
- محكمة لاهاي مهددة بالزوال
- أسوأ التصريحات الأرهابية


المزيد.....




- مصور من أصحاب البشرة السوداء يدخِل نفسه إلى أماكن لم يرده ال ...
- الأردن يرفع عدد حجاجه المتوفين إلى 14 والمفقودين 17
- مقتل عناصر على صلة بـ -داعش- في سجن بجنوب روسيا
- بيسكوف: الأحرى بزيلينسكي أن يفكر في اقتراح بوتين للسلام فوضع ...
- مراسلتنا: القوات الإسرائيلية تلقي قذائف حارقة تجاه الناقورة ...
- الملك سلمان يهنئ بعيد الأضحى
- الأسد يتبادل التهنئة بعيد الأضحى مع ملك البحرين والرئيس العر ...
- الجيش الروسي يحرر بلدة جديدة في زابوروجيه
- البحرية الأميركية تنقذ طاقم ناقلة ضربها الحوثيون
- هنية: ردنا على مقترح الهدنة متوافق مع أسس خطاب بايدن


المزيد.....

- القضية الفلسطينية بين المسألة اليهودية والحركة الصهيونية ال ... / موقع 30 عشت
- معركة الذاكرة الفلسطينية: تحولات المكان وتأصيل الهويات بمحو ... / محمود الصباغ
- القضية الفلسطينية بين المسألة اليهودية والحركة الصهيونية ال ... / موقع 30 عشت
- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - كاظم فنجان الحمامي - النصيرات: اكشن هوليودي بوجه أسود