أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مشتاق الربيعي - بعد مرور عقد كامل على سقوط نينوى














المزيد.....

بعد مرور عقد كامل على سقوط نينوى


مشتاق الربيعي
Mushtaq alrubaie


الحوار المتمدن-العدد: 8004 - 2024 / 6 / 10 - 21:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد مرور عقد كامل على سقوط الموصل
بيد أعداء الانسانية تنظيم داعش الارهابي الجبان
حيث استباحت الدماء والأعراض
ودمرت الحضارة والثقافة ودور العلم ودور العبادة
ولم يسلم منهم لا كبير ولا صغير بالسن
ومن المؤسف ان الخونة والمتخاذلين
الذين كانت لهم يد بتسليم المدينة المدينة إلى المجاميع الأرهابية
لم نرى أي اجراء قانوني ضدهم وهو موضح التقصير
في التقرير الذي حققت به وقدمته لجنة من المجلس النيابي الموقر
والذي تجاوز عددهم اكثر من عشرون نائب
مثلوا كافة الأطياف السياسية والاجتماعية والدينية والقومية
برئاسة السيد حاكم الزاملي رئيس لجنة الامن والدفاع
البرلمانية انذاك

كان من المفترض من القضاء محاسبتهم محاسبة عادلة
ووفق القانون العراقي وتكون علنية ومنقولة عبر وسائل الإعلام المختلفة
لانها جريمة العصر الحديث والتي استهانت بدماء المدنيين الأبرياء
والعسكريين الشرفاء الذين قاتلوا الارهاب وهي من الجنايات
التي لا يغتفر لها لكونها جرائم ضد الانسانية
وابادة بشرية للكافة سكان المدينة ولا سيما ما حصل
إلى شركائنا بالوطن من ابناء المكون الازيدي
في قضاء سنجار ومدينة الموصل من خراب
للتراثها وثقافتها ومواطنيها التي يندى لها الجبين
في هذا العصر
وبرغم كل ماحصل كانت هناك مقاومة حقيقية
من قبل فرسان ابناء مدينة نينوى
حيث كانت كتائب تحرير الموصل
تنفذ عمليات نوعية
بحق الارهاب المحتل واستطاعات اغتيال العشرات منهم
اضافة إلى هناك العديد من الشرفاء المخلصين للوطن
كانوا يتواصلون مع الجهات الأمنية المختصة
للرصد حركات التنظيم الارهابي برغم
من صعوبة الاتصالات وخطورتها للحياة هؤلاء الشرفاء
لكنهم قاتلوهم وبكل بسالة
وبعد تظافر جهود الشرفاء من ابناء العراق الغيارى
حرر الإنسان والأرض من بطش الارهاب
وتحية والف تحية وتحية إلى ابناء القوات الامنية
ورحم الله شهداء العراق جميعا
والخزي والعار بجبين كافة. الخونة والمتخاذلين
ولعن الله الارهابين ومن تعاون معهم



#مشتاق_الربيعي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المحتوى الهابط
- نقطة نظام
- زهرة المدائن
- من أمن العقاب أساء الادب
- من دون رتوش
- الأمومة أسمى من القوانين
- يجب ان نتمدن
- العراق الجديد
- نحن بعصر التنازلات
- هل نحن ديمقراطيون
- القانون فوق الجميع
- من اجل غدا افضل
- اين الديمقراطية
- إلى من يهمه الأمر
- غزة تستغيث
- دولة المواطنة
- ذكرى أنتفاضة تشرين المجيدة
- اكذوبة التغيير
- العملية السياسية بائسة
- مجتمع ذكوري


المزيد.....




- السعودية: المصريون في صدارة أكثر الحجاج إجراءًا للمكالمات في ...
- أغنام هزيلة في المغرب ومواشي بأسعار خيالية في تونس.. ما علاق ...
- ولي العهد السعودي يدعو إلى وقف فوري لـ-الجرائم الشنيعة- في غ ...
- صحيفة أردنية: عمان ثمّنت تنظيم مؤتمر سويسرا حول أوكرانيا لكن ...
- عقوبات أميركية على كيانات وأفراد يدعمون الحوثيين
- وفاة قائد طائرة مصري بعد إقلاع رحلته من القاهرة
- مبابي يدعو الشباب للمشاركة في الانتخابات -لاختيار مستقبل فرن ...
- شهود عيان يقولون إن خفر السواحل اليوناني ألقوا مهاجرين عمدا ...
- اختتام موسم الحجّ وسط تحذيرات من درجات الحرارة المرتفعة
- قمة السلام الأوكرانية.. دعم دبلوماسي وامتناع سياسي


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مشتاق الربيعي - بعد مرور عقد كامل على سقوط نينوى