أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - طارق ناجح - زمن إنقطاع الكهرباء الجميل














المزيد.....

زمن إنقطاع الكهرباء الجميل


طارق ناجح
(Tarek Nageh)


الحوار المتمدن-العدد: 8005 - 2024 / 6 / 11 - 00:08
المحور: سيرة ذاتية
    


الشاعر / طارق ناجح يكتب : زمن إنقطاع الكهرباء الجميل

منذ أكثر من ٣٥ عاماً ، في ثمانينات القرن الماضي ، وفي قريتي (دير أبوحنس) القابعة بين الجبل الشرقي ونهر النيل والتابعة لمركز ملوي بمحافظة المنيا . كانت الكهرباء تنقطع أحياناً ليلاً . ولأن معظم بيوت القرية كانت مبنية بالطوب اللَبِنٔ (الأخضر) ، وكان سُمك الحوائط يتجاوز الـ ٦٠سم وإرتفاع سقف الغرفة يتجاوز الـ ٤ متر، لذلك كانت البيوت جيدة التهوية والحرارة لاتستطيع إختراق الجدران السميكة وكان (الزير) هو المصدر الرئيسي لشرب المياه الباردة ، وكانت (النملِيًَة) بديل الثلاجة لحفظ الأطعمة . وكان إنقطاع الكهرباء وإضاءة اللمبة الجاز أو الشموع في بعض الأحيان تضفي على المكان شيئاً من السحر والغموض مما كان يدفعني دائماً لأن أطلب من أبي الشاعر والمثقَّف الذي جاب شوارع القاهرة وحواريها حتَّى أصبحت محفورةً في قلبِه . كان يحكي لي قصصاً من شِدةِ سحرها لا أدري إن كانت حقيقية أم من نسج خيال الشاعر والأديب ولكن كل ما أعرِفّهُ هو أنَّ أبي كان يتمتع بشخصية جذابة جداً ناتجة عن ذكاءٍ حاد وثقافةٍ واسعة ولباقةٍ في الحديث لايجاريه فيها إلا مذيعي السبعينات والثمانينات اللذين كانوا يحاورون طه حسين والعقاد وتوفيق الحكيم ونجيب محفوظ وغيرهم من عظماء مفكرينا وأدباءنا .أما الآن ونحن نقترب من إنتهاء الربع الأول من القرن الحادي والعشرين .. وأصبحت المنازل الضيقة المبنية بالطوب الأحمر وأسقف وأعمدة خرسانية بدون كهرباء وكأنها فرن بلدي يكاد يَهلِكُنا ومبردات (ثلاجات) لو ظل بها الطعام لساعةٍ أو أكثر بدون كهرباء لأصابه الفساد. أصبحت حياتنا تعتمد على التكييف والثلاجة وباقة الإنترنت التي بإنتهائها تتوقف الحياة. أصبح إنقطاع الكهرباء الآن هو نوع من أنواع العقاب الجماعي الذي يتعرض له المواطنون لجرمٍ لا يعلموه وذنبٍ لم يقترفوه .



#طارق_ناجح (هاشتاغ)       Tarek_Nageh#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا يرحل الجميع دون وداع
- إمرأةٌ لا تُنسى (قصة قصيرة)
- صور من الماضي البعيد -قصة قصيرة-
- طارق ناجح يكتب : الفن السليم في الجسم السليم
- ممدوح .. قصة قصيرة
- هيثم زكي .. حُلْم لَمْ يَكتَمِل
- اليارد -قصة قصيرة-
- مالك يا صاحبي
- الصداقة هيَ -الشُعْلَة- التي تنير حياتنا
- يوسفً السباعي .. الفيلسوف الذي أصبح فارس الرومانسية
- حادث -موتو .. سهل-
- عاطف الطيب .. و الشرس .. و الجميل
- لَا أَسْتَطِيعُ العَيْشَ بِلَا نِسَاءٍ
- إبن الخال
- يوميات زوج مطحون
- حبك فاق الإحتمال
- في دراما رمضان : كثير من العنف .. قليل من الحب
- بروس لي .. الأسطورة و الحلم
- أبوكم السقا مات
- عمارة يعقوبيان


المزيد.....




- مشهد مخيف.. استمعوا لأصوات الحيوانات بينما تحاول الفرار من غ ...
- القوات الإسرائيلية تعلن قتل مسلحين من حركة الجهاد بالضفة الغ ...
- مودي يشارك في إحياء اليوم العالمي لليوغا في الجانب الهندي من ...
- موسكو تعرب عن استعدادها لإجراء محادثات أمنية مع واشنطن شرط أ ...
- حزب الله وإسرائيل.. غوتيريش: خطوة واحدة متهورة ستؤدي لكارثة ...
- تصديات دوناروما وتألق المغربي الأصل لامين يامال في مباراة إي ...
- حج الـ-VIP- يثير جدلا واسعا وسط ارتفاع عدد الوفيات هذا الموس ...
- يورو 2024: أوكرانيا تقلب الطاولة على سلوفاكيا وتخلط أوراق ال ...
- وزيرة الخارجية الألمانية تتوجه إلى الشرق الأوسط الأسبوع المق ...
- الجيش الإسرائيلي: اعتراض هدف جوي مشبوه أطلق من الأراضي اللبن ...


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - طارق ناجح - زمن إنقطاع الكهرباء الجميل