أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد علام - فيسبوكيات القرار فيه سمً قاتل! ما آخذ بالقوة لا يسترد ألا بالمقاومة














المزيد.....

فيسبوكيات القرار فيه سمً قاتل! ما آخذ بالقوة لا يسترد ألا بالمقاومة


سعيد علام
اعلامى مصرى وكاتب مستقل.

(Saeid Allam)


الحوار المتمدن-العدد: 8005 - 2024 / 6 / 11 - 06:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الخيانة ليست وجهة نظر

لا تقبلوا بقرار هزيمة
وأنتم منتصرون والعدو منهزم.

لاتوافقوا بعد النصر، على ما وافق عليه عبد الناصر بعد الهزيمة!
العودة لأوضاع ما قبل 7 أكتوبر،
يماثل العودة لأوضاع ما قبل 5 يونيه 67

هذا ما كتبناه منذ 12 يوم:
هدف الأقترح الأسرائيلي/ الأمريكي أظهار المقاومة كرافضة لوقف الحرب، بعد صمت أمريكي على رفض أسرائيل للأقتراح وافقت عليه المقاومة.
https://www.facebook.com/.1253.posts/2674359769390250/

أمريكا تكذب!
نتنياهو أعلن مراراً وتكراراً رفضه لوقف أطلاق النار والأنسحاب من غزه، وبايدن لم يعارضه، ليس لقوته، وانما هذه ارادة أسيادهم الأثنين، القضاء على المقاومة الفلسطينية، لعدم أنتشارها في المنطقة ضد الهيمنة الأمبريالية على المنطقة كما جبهة الأسناد مثلاً، ذلك لحماية الأنظمة العميلة في المنطقة، وصولاً لفرض الهيمنة الأمبريالية الكاملة المستقرة على المنطقة.

النقد التجريدي
التحليل السياسي الذي سقفه رئيس مجلس أدارة الشركة أو مدير أدارة بها، هؤلاء مجرد
موظفين تنفيذيين، الشركة لها ملاك.

ليس هناك حل تقني "أمني" للقضاء على المقاومة.
فيلسوف الثورة الفلسطينية سيف دعنا.

المعركة أمريكية!
هزيمة الأحتلال تعني هزيمة للهيمنة الأمريكية على العالم، ومع هزيمة الأحتلال المتتالية أمريكا تضغط بكل قوتها.

قراءة للفواصل الزمنية:
1919، 1952، 1977، 2011.
حوالي ثلاث عقود بين فواصل التغيرات أو محاولات التغيرات الأجتماعية الكبرى.

فاعليات الشباب العالمي أنعكست بتقدم الأحزاب المؤيدة لفلسطين رغم تقدم اليمين في الأنتخابات الأوروبية.
شدوا حيلكم ياعرب وكملوا نوم

هل يجب علينا المرور على كل شعوب العالم المحتلة ونشترط عليهم أن يغيروا معتقداتهم ويعتنقوا معتقداتنا حتى ندعم مقاومتهم للأستعمار؟!.

ليس هناك مقاومة بدون حاضنة شعبية
كل شعب يفرز مقاومته على شاكلته،
على شاكلة معتقداته وتاريخه وثقافته.

أن التخاذل الجبان للأسلاميين للمجازر في غزه على مدى 8 أشهر، هو الدليل القاطع على أن عدم دعم المقاومة ليس لكونها أسلامية.

ليس الذين يضحون بحياتهم لتحرير أوطانهم بل الخونه العرب والمسلمين منعدمي الضمير هم من في رقابهم أستمرار جرائم الأحتلال في غزه.



الشعوب عندما ترى المذابح والتدمير تصبح في حالة هلع وخوف وتتجمد،
فقط تتحرك عندما ترى المقاومة تتصدى وبوادر الأمل تلوح في الآفق.

لا بديل عن المقاومة ألا بمزيد من المقاومة.

تضيق الخناق على المقاومة الفلسطينة،
لا يفكه ألا تحويل "جبهة الأسناد" الى "جبهة حرب".

العالم كله يضغط على المقاومة لتقبل أستئناف ذبح الشعب الفلسطيني بعد 6 أسابيع.

ماذا يضير الشاه سلخه بعد ذبحه؟!

أنتصار أضافي للمقاومة!
الأمم المتحدة تضم دولة الأحتلال الى القائمة السوداء للدول القاتلة للأطفال.

هذه هى الوظيفة الحقيقية للرصيف البحري دخول الفريق العسكري الأمريكي من خلالة على ظهر شاحنة مساعدات مزيفة للمشاركة في مجزرة النصيرات

العالم يتجه يميناً
نتائج أنتخابات البرلمان الأوربي تشير لفوز اليمين المتطرف
والرئيس الفرنسي يحل البرلمان ويعلن عن أنتخابات مبكرة.

حتى الأن 210 شهيد ومئات الجرحى في عملية واحدة شاركت فيها قوات أمريكية مع قوات الأحتلال لتحرير 4 أسرى في مخيم النصيرات بعد 8 شهور!

قدركم الهزيمة الأبدية
تحرير 4 أسرى مقابل قتل 3 أسرى بينهم أمريكي ومقتل ضابط كبير للأحتلال وأرتكاب جريمة حرب بقتل 210 مدني وجرح 400

مفهوم ان نوع معين من البشر يكون مكروه من بعض الشعوب بعض الوقت، لكن اللي مش مفهوم ان يكون مكروهاٌ من كل الشعوب طوال التاريخ!.

عندما سئلت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبريت عن وفاة نصف مليون طفل عراقي نتيجة للحصار،
ردت قائلة: هذا ثمن مستحق!.

القفا الأعظم
بخلاف قفا عمرو أديب على الهواء مباشرة من المندوب السامي السعودي، والقفا الأفضح للسيد البدوي في ميدان التحرير ميدان الثورة، أما القفا الأعظم كان من نصيب من يسموا بالنخبة السياسية المثقفة في 30 يونيه 2013.

نعتذر للأصدقاء الأعزاء الذين يتقدمون بطلب صداقة وملفهم الشخصي مغلق، حيث أننا للأسف لا يمكننا قبول صداقة شخص لا نعلم عنه شيئاً.

نقد النقد التجريدي
الى حزب "انه فشل، وسوء ادارة، وخلل في الاوليات"!:
ليس فشل او سوء ادارة، او خلل في الاولويات،
انه مستهدف ومخطط له،
انه صراع مصالح طبقية متناقضة متضادة.
داخلياً وخارجياً.
هذه هى السياسة.


إعلامى مصرى، وكاتب مستقل.
saeid.allam@yahoo.com
معد ومقدم برنامج "بدون رقابة"، التليفزيون والفضائية المصرية، 1996 – 2005م.
https://www.youtube.com/playlist...
مؤسس أول شبكة قنوات تلفزيونية ألكترونية في الشرق الأوسط TUT) )، 2007 – 2012م.
https://www.youtube.com/user/TuTAmoNChannel
الموقع الرسمي للكاتب سعيدعلام على موقع "الحوار المتمدن":
https://www.ahewar.org/m.asp?i=8608
صفحة سعيد علام على الفيس بوك: حوار "بدون رقابة":
https://www.facebook.com/groups/1253804171445824/



#سعيد_علام (هاشتاغ)       Saeid_Allam#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فيسبوكيات لقد أصبحت الخيانة تاريخاً! النخبة المعطوبة
- رسالة الى قادة جبهة الأسناد: بفعل خونة -كومونة غزه-، ميزان ا ...
- فيسبوكيات أين نحن الأن؟! وشرط التغيير في مصر.
- فيسبوكيات لن يعدل ميزان القوى لصالح الشعوب، ألا بتثوير الشعو ...
- فيسبوكيات الخطر أصبح في الداخل ماذا تنتظر القيادة السياسية ا ...
- فيسبوكيات كيف كان حال القضية الفلسطينية بدون -الجمهورية الأس ...
- لن تغيروا وجه مصر .. لماذا مصر الأن؟! المستقبل يصنع الأن ..
- -لا حتنفع لينا ولا لغيرنا-! ملف: المستقبل يتحدد الأن. (حقيقة ...
- فيسبوكيات اليسار يكلم نفسه!
- فيسبوكيات أن لم تكن مسئولية القِيادة السياسية حماية سيادة ال ...
- فيسبوكيات أذا عرف الهدف، بطل العجب!.
- نعم للقرار التكتيكي للمقاومة بقبول وقف أطلاق النار، شرط أن ي ...
- فيسبوكيات لا تحولوا الأنتصار التاريخي الغير مسبوق، الى هزيمة ...
- .. وللأبادة في غزه مآرب أخرى؟!
- القرار الأخطر في تاريخ مصر المعاصر!
- الشرط الأستراتيجي الذي لا غنى عنه في أي أتفاق! لا تجهضوا الث ...
- فيسبوكيات مصر تنفي إجراء -مداولات- مع إسرائيل بشأن اجتياح رف ...
- فيسبوكيات في أنتظار جبهة التحرير الفلسطينية. الضفة كود أنتصا ...
- فيسبوكيات ما هو الرد المصري على معادلة: رد أسرائيلي محدود عل ...
- فيسبوكيات حركة التحرر الوطني، هى حركة تحرر وطني! وأسقاط المش ...


المزيد.....




- مئات الحجاج توفوا في السعودية.. ما الذي حدث خلال موسم هذا ال ...
- شاهد: سكان قرية يارون اللبنانية يتفقدون بيوتهم التي دمرها ال ...
- روسيا تعتزم تطوير ترسانة أسلحتها النووية -كضمان للردع الاستر ...
- الكلاب الآلية المسلحة.. هل ستدخل الروبوتات في حروب المستقبل؟ ...
- إيران تؤكد قدرة حزب الله على الدفاع عن لبنان وتحذير أممي من ...
-  شهود يروون كيف انهار بعض الحجاج جراء الحر
- استقالة مسؤول أميركي بارز بعد تحذيره من -عناق الدب-
- إقالة وزير تونسي على خلفية -وفيات الحج-
- رفح.. عشرات القتلى والجرحى في قصف إسرائيلي على مخيم نازحين
- بالفيديو.. سائحة تعتلي منبر مسجد في حيفا وتثير الغضب


المزيد.....

- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعيد علام - فيسبوكيات القرار فيه سمً قاتل! ما آخذ بالقوة لا يسترد ألا بالمقاومة