أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن البشاري - انتصارات العرب الوهمية (2)















المزيد.....

انتصارات العرب الوهمية (2)


محمد حسن البشاري
(Mohamed Beshari)


الحوار المتمدن-العدد: 8005 - 2024 / 6 / 11 - 10:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


للاطلاع على الجزء الأول فيمكن ذلك عن طريق الرابط:
محمد حسن البشاري - إنتصارات العرب الوهمية (ahewar.org)

بعد نشر الجزء الأول في موقع الحوار المتمدن بتاريخ 16/06/2023 ثم في موقع ليبيا المستقبل (الذي من المؤسف جدا أنه توقف) بتاريخ 01/07/2023 تذكرت بعض الأشياء التي تمنيت أن أضيفها الى المقال (علما بأنني أرسلت المقال الى موقع ليبيا المستقبل في نفس اليوم وبعد 12 ساعة من نشره في موقع الحوار المتمدن) وبمناسبة احتفال البعض بهذا اليوم في بعض صفحات الفيس فقد وجدت أنه من الواجب كتابة ونشر الجزء الثاني لتدارك ما فاتني في الجزء الاول كالتالي :-
أولا : المعروف إعلاميا أن النكسة كما عرفت في الاعلام المصري ومن ثم العربي والتي تشير الى الهزيمة غير المسبوقة في التاريخ العسكري في العالم والتي بدأت عند الساعة 07:45 من صباح يوم 05/يونيو/1967 بغارات الطيران الإسرائيلي على مطارات مصر العسكرية أستمرت ستة ساعات فقط لتدمير كل قدرات السلاح الجوي المصري وهذه بشهادات القادة العسكريين المصريين في ذلك الوقت في مذكراتهم (ذكر عبدالغني الجمسي في الصفحة 89 من مذكراته الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ط2 ، 1998 بالنص: "لقد استغرقت الضربة الجوية حوالي ثلاث ساعات خسرت فيها مصر 85% من المقاتلات القاذفة والمقاتلات ، كما خسرت كل القاذفات الثقيلة والخفيفة بنسبة 100%" و ما أن وصلت القوات الإسرائيلية الى قناة السويس حتى أعلنت مصر قبول وقف اطلاق النار بدون أية شروط وكان ذلك عند الساعة 21:35 من يوم 08/يونيو/1967 وخلا الجو لإسرائيل أن تلتهم الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية من الأردن والجولان من سوريا قبل أن يتوقف القتال تماما يوم 11/06/1967 وبذلك فإن إسرائيل تسميها حرب الأيام الستة.
ثانيا : لفائدة الجميع فإن الفقرة الكاملة للخبير الاقتصادي البريطاني Benjamin Higgins هي كالتالي:
“Libya combines within the borders of one country virtually all the obstacles to development that can be found anywhere: geographic, economic, political, sociological, technological. …etc. If Libya can be brought to a stage of sustained growth there is hope for every country in the world”
Benjamin Higgins, Economic Development, Principles, Problems and Policies. 1959, P. 37.
ويمكن ترجمتها كما يلي: "تجتمع في ليبيا كل العقبات الجغرافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتكنولوجية والتي تحول دون التنمية ضمن حدود البلد الواحد" بالإضافة الى الجملة التي ذكرتها سابقا وهي المشهورة : "إذا أمكن إيصال ليبيا الى مرحلة النمو الاقتصادي فان الامل قائم لاية دولة من دول العالم" ولذلك وكما أسلفت القول في الجزء الأول من هذا المقال لم تجد حكومة المنتصر الأولى بعد اعلان الاستقلال الا الدخول في مفاوضات ايجار القواعد بعد أن طرقت كافة الأبواب فمن حكومة فاروق التي أشترطت على ليبيا التنازل عن واحة الجغبوب لمصر الى عبدالناصر الذي اقترح ان تستورد ليبيا الفول منهم الى غيرها من جهود لم تفضي الى شيء وعلى سبيل المثال فقد ذكر مصطفى بن حليم في هامش الصفحة رقم 255 من كتابه (ليبيا انبعاث أمة وسقوط دولة) منشورات الجمل ، ألمانيا 2003 ، النص التالي:
"أمضيت شهر يوليو 1952 في جنيف ممثلا ليبيا في اجتماعات المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع لهيئة الأمم المتحدة وكان يرافقني كل من نجم الدين فرحات والدكتور علي العنيزي وبذلنا جهودا مضنية واتصالات مكثفة مع جميع أعضاء الوفود وأصدر المجلس توصية قوية إلى جميع الدول الأعضاء في هيئة الأمم المتحدة يناشدهم تقديم العون المالي والتقني لليبيا ، ومع الأسف لم تقدم أي دولة من الدول فلسا واحدا لليبيا!"
ثالثا : القذافي كان يعلم علم اليقين بأن الجلاء قادم لا محالة ليس من طرف ليبيا بل من طرف بريطانيا وأمريكا في ديسمبر 1971 عند نهاية الاتفاقيات بعد أن ثبت لهم بالدليل القاطع عدم جدوى هذه القواعد بعد حرب السويس عام 1956 ومنع حكومة المملكة الليبية من استعمال قاعدة طبرق في الهجوم على مصر وفقا لبنود الاتفاقية واعتراف عبد الناصر في خطابه في بورسعيد يوم 24/12/1957 بذلك الا أن القذافي أخذ بنصيحة فتحي الذيب مبعوث عبد الناصر الشخصي والمقيم في السفارة المصرية في بنغازي منذ يوم 03/09/1969 لاستغلالها وتضخيمها إعلاميا وإعطاء مبررا لانقلابه المشئوم أي أنها فرقعة إعلامية فارغة و إعلان عن انتصار وهمي كاذب عن سبق إصرار وترصد وبعلمه أنطلى ليس على العوام فقط بل على الكثير من النخب السياسية والثقافية وهي مستمرة الى اليوم لدى البعض.
رابعا : بالنسبة لقاعدة الملاحة (والتي أحتفل القذافي بجلاء الامريكان عنها بتاريخ 11/يونيو/1970) يمكن الاطلاع على مذكرات مصطفى بن حليم (صفحات مطوية من تاريخ ليبيا السياسي ط 1 ، 1992 ) والتي يمكن تحميلها مجانا من النت في الصفحة 148 تحت عنوان (عبد الناصر ينصح بعدم إنهاء الإتفاقية الأمريكية) والتي جاء فيها بالنص التالي: "...وتصادف وجود وزير الخارجية السيد حسين مازق في القاهرة لحضور أحد اجتماعات الجامعة العربية فاستدعاه الرئيس عبد الناصر وحمله رسالة تحية لأخيه الملك إدريس مع رجائه ألا يستعجل في إخراج القوات الأمريكية من ليبيا ...الخ وعندما نقل مازق رسالة عبد الناصر الى الملك ادريس استجاب الملك لنصحه وأشار على رئيس الوزراء المنتصر بترك الأمريكيين وشأنهم (هذا ما صرح به السيد حسين مازق بشجاعة أمام محكمة الشعب لدى محاكمته سنة 1970 مما اضطر رئيس المحكمة إلى إسكاته" وأيضا بداية من الصفحة 182 تحت عنوان (اتفاقية تأجير قاعدة الملاحة للولايات المتحدة الامريكية) وأهم ما جاء فيها:
• أن الولايات المتحدة كانت تستعمل قاعدة الملاحة منذ سنة 1944 بناء على اتفاقية مع بريطانيا العظمى التي كانت تحتل ليبيا وتحكمها بإدارة عسكرية.
• في مايو 1954 بداء بن حليم مفاوضاته مع الجانب الامريكي الى أن وصل الى طريق مسدود فطلب الاجتماع مع الرئيس ايزنهاور الذي أستقبله في البيت الأبيض بوساطة تركية وكان هذا الاجتماع حجر الزاوية في بناء التفاهم الليبي الامريكي والذي بموجبه تم انشاء (المجلس الليبي الأمريكي لإعادة الاعمار Libyan-Amircan Reconstruction Commission (LARC))

آملا أن لا أضطر الى كتابة الجزء الثالث العام القادم وربي يهدي الجميع.
11/06/2024



#محمد_حسن_البشاري (هاشتاغ)       Mohamed_Beshari#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجماعة الوباء (2)
- كولومبيا وحرمة الجامعات
- العلكة وربطة العنق
- كارثة سيول درنة (3)
- كارثة سيول درنة (2)
- كارثة سيول درنة
- في ذكرى النكبة الليبية - الحلقة الثالثة
- نداء الى حسن الامين
- إنتصارات العرب الوهمية
- مركز دراسات الوحدة العربية في الميزان
- وداعا بي بي سي عربي
- في ذكرى النكبة الليبية - الحلقة الثانية
- في ذكرى النكبة الليبية - الحلقة الأولى
- في ذكرى النكبة الليبية
- مأساة روسيا والعالم
- العرب في الغرب
- علم الجهل
- الحرام
- التعقيب على مقال (سلوى حجازي)
- الشاهد مع المقريف والحجازي


المزيد.....




- مسؤول في شعبة الصواريخ.. غارة جوية إسرائيلية تقتل -عنصرًا رئ ...
- تقرير: ارتفاع قياسي للإنفاق العالمي على الأسلحة النووية في ظ ...
- شاهد: صور جوية للحجاج وهم يتوافدون إلى مشعر -منى- لرمي الجمر ...
- صور أقمار اصطناعية وثقت الفظائع.. النار تتحول إلى -سلاح حرب- ...
- البيرة الخفيفة تفشل في إفساد طعم النصر لدى مشجعي إنجلترا
- موجة الحر تحد من حركة العراقيين في العيد
- واصفة ما يحدث بالمهزلة.. روسيا تنسحب من الجدل بشأن قضية تحطم ...
- هل ابتلاع العلكة خطر حقا؟
- ستولتنبرغ: طريق السلام هو إرسال مزيد من الأسلحة لأوكرانيا وع ...
- الفلبين تتهم سفنا صينية بتعمد الاصطدام بمراكبها وإعطابها


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن البشاري - انتصارات العرب الوهمية (2)