أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - خذ بيدها














المزيد.....

خذ بيدها


علوان حسين

الحوار المتمدن-العدد: 8005 - 2024 / 6 / 11 - 14:21
المحور: الادب والفن
    


لا تسألها أن ترقص لك
خذ بيدها وأرقص معها أو لها .
دع اللغة ترقص بين يديها .
الرقة تموج في عينيك
تنساب من الأصابع
حتى منحدرات الشلال .
أبصر العطر يرقص في الهواء
الصباح يرقص في حضرة الشمس
هي شمسك الوحيدة
لم لا نرشو الصباح بوردة ؟
كانت لك الأرض
وكنت لها سماء
حين يحضر الحب
ما أجمل السماء حين تعانق الأرض .
كان الرجل يغتسل في الماء
ظن نفسه قمراً
وكانت المرأة ذاهلة أمام المرآة
رآها الرجل بعيني الجاحد
لم ير النجوم هالة فوق جبينها
حنانها وقد صار نهراً
النار وهي تستعر في صدرها
الغيوم وهي تغمر العالم بالدموع .
موجة فاتنة تمشي على الأرض
ترقص وهي منفصلة عن البحر
لكن البحر الوحيد
يحرض الموج على الرحيل .
تشرب شايك والحزن يرقص في عينيك
في الليل هل يرقص القمر وحيداً ؟
لا تسأل النجمة تدلك على الطريق
الصحراء تطويها وحدك أنت وذئاب البراري
دليلك الليل سر خلف الظلام
قد تلمس غيمة
أو تعثر على نجمة
وقد تجد نفسك جملاً تائهاً في ضياع .
من يعيدك إلى نفسك
وقد ضاع العالم من بين يديك ؟
موسيقى وحشية تتمزق معها نتفا من غيوم
سقوط مريع حتى يتهشم الصمت في رأسك
حتى يتناثر دم في الهواء
هل أبصرت دم الوردة ؟
رأيت الدموع تسيل من صخرة ؟
تلك الصخرة هي امرأة مهجورة .



#علوان_حسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلمات
- تجوال
- آلهة كانت أم ملكة
- مسألة حظ
- قمر معروض للبيع
- ليس سوى الغرق
- هذا الليل
- في لحظة واحدة
- كابوس
- دم على سرير الملك
- أسئلة إليها
- قصيدة كتبتها في الحلم
- يحرس النحيب والقمر
- ينام في عينيها قمر
- مشاعر عابرة
- إلى سوسن
- تلك الشجرة
- الجلوس على كرسي الوقت
- رأس مهدد بالزوال
- مرثية أمير شاعر


المزيد.....




- المُخرج الكوري كيم كي دوك: ???????بيوتنا خالية ومغلقة تنتظر ...
- فيلم روسي يشارك في مهرجان -مومباي- الدولي للأفلام الوثائقية ...
- -لأول مرة-.. مصر تقرر تعليم أعضاء النيابة اللغة الروسية
- مغردون: كمين النابلسي فيلم هوليودي من إنتاج القسام
- طلاب من المغرب يزورون مقر RT العربية في موسكو (صور)
- لولو في العيد.. تردد قناة وناسة الجديد 2024 وتابع أفضل الأفل ...
- فيلم -قلباً وقالباً 2- يحطّم الأرقام القياسية في شباك التذاك ...
- أول تعليق من مصر على مشاركة ممثل مصري في مسلسل إسرائيلي
- مستقبل السعودية..فنانة تتخيل بصور الذكاء الاصطناعي شكل الممل ...
- عمرو دياب في ضيافة ميقاتي.. ما كواليس اللقاء؟


المزيد.....

- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة
- صحيفة -روسيا الأدبية- تنشر بحث: -بوشكين العربي- باللغة الروس ... / شاهر أحمد نصر
- حكايات أحفادي- قصص قصيرة جدا / السيد حافظ
- غرائبية العتبات النصية في مسرواية "حتى يطمئن قلبي": السيد حا ... / مروة محمد أبواليزيد
- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علوان حسين - خذ بيدها