أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كاظم فنجان الحمامي - انت المنتج والمخرج والبطل














المزيد.....

انت المنتج والمخرج والبطل


كاظم فنجان الحمامي

الحوار المتمدن-العدد: 8033 - 2024 / 7 / 9 - 00:24
المحور: الصحافة والاعلام
    


بهاتفك المحمول أو عن طريق حاسوبك الشخصي، صار بإمكانك ان تنتج وتخرج وتعرض على اليوتيوب، أو التك توك ما يحلو لك من الأفلام والمقاطع المصورة، وصار بإمكانك الاستعانة بالذكاء الاصطناعي لتفعيل نافذتك، والتحدث بكل اللغات واللهجات، والتحكم بنبرة صوتك، أو صوت المذيعة الافتراضية التي لا وجود لها على ارض الواقع إلا في إطار نافذتك البيتية. .
فقد باتت تقنيات الإنتاج شائعة ومتداولة على نطاق واسع، وأخذت طريقها إلى التحديث والتجديد بوتيرة متسارعة لا تخطر على البال، الأمر الذي تسبب في ارتفاع مؤشرات المخاوف عند اهلنا في العراق وفي البلاد العربية الاخرى، خشية من احتمالات استغلال الذكاء الاصطناعي في إنتاج ونشر الملفات التسقيطية الملفقة والأخبار المزيفة، ونشر السرديات الوهمية وتوجيهها ضد جهات بعينها، أو في صناعة الدعاية السياسية المغرضة، وهذا ما وفرته أنظمة الذكاء الاصطناعي مثل: (ChatGPT) التي أضحت في متناول الأحزاب والحكومات (في الأنظمة الديمقراطية أو الدكتاتورية)، بعد ان وجدت ضالتها في ترويج حملاتها الدعائية، وفي التصدي للحملات الموجهة ضدها، وتحقيق مآربها الدونية في بث الفتنة واشاعة الفوضى، وتشويه سمعة المشاهير والزعماء والقادة، والتأثير على الرأي العام. . تواصل معظم المؤسسات السياسية والدينية المتطرفة الآن استغلالها لتقنيات الذكاء الاصطناعي في تضخيم المعلومات المضللة وتوظيفها في خدمة مصالحها. .
تتمثل المشاكل المستقبلية في سهولة الوصول إلى برامج وتطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي ما يؤدي إلى فقدان الثقة في مصداقية المزاعم التي يصعب إثباتها. وقد يتسبب التشكيك بالمعلومات في تعميق شكوك الناس بالمعلومات الصحيحة، وبخاصة في مواسم الانتخابات وعند تفاقم الأزمات والصراعات السياسية، وذلك بسبب انتشار المعلومات الكاذبة. .
اللافت للنظر ان تقنيات الذكاء الاصطناعي يجري توظيفها الآن في التحكم بصناعة الأخبار المضللة في معظم القنوات الفضائية والمواقع على شبكة الإنترنت، واصبحت تحاكي الاخبار الحقيقية، واعتمدت الأجهزة الاستخباراتية والمؤسسات الحزبية على جيوش من العاملين بأجور منخفضة لإنشاء مواقع كاذبة على الإنترنت تبدو وكأنها حقيقية. .
المشكة الأخرى ان الجهات الرقابية فقدت مؤهلاتها، ولم تعد قادرة على مواكبة القفزات الهائلة في هذا المضمار المفتوح لمن هب ودب، فما بالك بالمنظمات القادرة على تمويل حملاتها الكيدية وتجنيد ذبابها الإلكتروني في تنفيذ أجنداتها التخريبية ؟. .



#كاظم_فنجان_الحمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضربات موجعة في خليج عدن
- هل نكافئ الذين رقصوا فوق جثثنا ؟
- متى يتصالح الشعب مع نفسه ؟
- بريطانيا: لا فرق بين سوناك وستارمر
- ترك الحكم وغادر على دراجة
- الأعور الدجال بين الواقع والخيال
- لن يغفروا لإبن غفير
- (شيريل). وما أدراكم ما شيريل ؟
- غرام دبلوماسي من طرف واحد
- أبغض ملياردير في العالم
- عراقيون في المكتب المجاور لبايدن
- آخر نظريات أبواق التجهيل
- قياديون من كوكب غير مأهول
- عدوان على جابر بن حيان
- هل صار (جدعون) بطلاً للجدعنة ؟
- ما تعليقكم على هذه التنازلات ؟
- العربان ومتلازمة الخذلان
- مناظرة بين اثنين من كبار السفهاء
- ما الذي تغير حتى الآن يا عراق ؟
- العراق: تحت الوصاية منذ عام 2003


المزيد.....




- مصورة تستكشف ممارسة إبداعية أنثوية بالسعودية داخل جدران هذه ...
- مواجهة رئيسة حرس ترامب وصعود عائلات -غولد ستار-.. أبرز ما حص ...
- هجوم مسجد عُمان.. معلومات جديدة عن المنفذين بعد تبني داعش لل ...
- الدفاع التركية: تركيا أكثر دولة ساهمت بالحفاظ على وحدة الأرا ...
- ضوء القمر يشهد لصالح -الملك العربيد-!
- ما الذي دفع أكثر قبائل العالم انعزالاً إلى الخروج أمام عدسات ...
- وزير الدفاع الألماني: ارتفاع عدد المتقدمين للانضمام للجيش
- -حدودنا آمنة-.. القوات المسلحة الأردنية تعلق على أصوات الانف ...
- ترامب يتحول إلى بطل فيديوهات ساخرة لا تخلو من الإبداع (فيديو ...
- رئيس الوزراء الأوكراني الأسبق: أوكرانيا أمام أزمة شغور تشريع ...


المزيد.....

- السوق المريضة: الصحافة في العصر الرقمي / كرم نعمة
- سلاح غير مرخص: دونالد ترامب قوة إعلامية بلا مسؤولية / كرم نعمة
- مجلة سماء الأمير / أسماء محمد مصطفى
- إنتخابات الكنيست 25 / محمد السهلي
- المسؤولية الاجتماعية لوسائل الإعلام التقليدية في المجتمع. / غادة محمود عبد الحميد
- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - كاظم فنجان الحمامي - انت المنتج والمخرج والبطل