أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - أليس لمسلسل القتل من نهاية ؟














المزيد.....

أليس لمسلسل القتل من نهاية ؟


زهير دعيم

الحوار المتمدن-العدد: 8033 - 2024 / 7 / 9 - 16:20
المحور: المجتمع المدني
    


للحقيقة أقول بأنّني انسان متفائل بطبيعتي ، فأرى اشراقة الصّباح فأنسى المساء ، وأرى النور من كوة نافذتي فأنسى الظُّلمة.
ولكنّني كدتُ أتغيّر !!!
وكيف لا يكون هذا ونحن نبيت على جريمة قتل ونستفيق على جريمتيْن ؟!
فهذه مدينة طمرا التي علّمت فيها في بداية شبابي حين كانت بلدة جميلة ترفل بالمحبّة والتآخي والطمأنينة والسلام والهدوء ، فتركت في نفسي ذكريات ٍ جميلةً لا ولن تمحوها السّنين ، باتت اليوم ( وأعذروني ) باتت " غير شكل " .
وكذا عبلّين وشفاعمرو والجليل والمثلّث والجنوب ، فقد وصلَ السّيْلُ الزُّبى بل وتعدّاه ، فأصبحَ القتل عادة رتيبة نمرّ عليها مرّ الكرام مع أنّها تُدمي أهلها وتُقطّع قلوبهم ، خاصّةً حين يكون الضّحية جميلًا وبريئًا ولا ناقة له ولا جمل في معمعان الشّر، وبعيدًا عن العنف وأهله.
صدّقوني انّني لا أُبرّْيء الحكومة والشُّرطة من الوضع المُزري الذي وصلنا اليه ، ولكنّني أذنّب أكثر انفسنا واخلاقيات وتربية بعضنا - وأقول بعضنا وهم قلّة ولكنهم يزرعون حقولنا ألمًا ودمًا - . فأنا واثق تمام الوثوق بأنّ من يزرع قمحًا في حقله سيحصد قمحًا ومن يزرع شوكًا سيحصد حسكًا ، والطفل الذي يرى والده يخبّئ مُسدّسًا ويصرخ ويعربد ، ثقوا أنّه سيشبُّ ويشيبُ على العنف.
فتعالوا نعود الى المحبّة ..
وتعالوا نعود الى زرع محبّة الله والسلام في النفوس ؛ كلّ النُّفوس ـ وتعالوا نُداوي الجروح بالمحبّة والتروّي والغفران والمسامحة ـ تاركين مسلسلات العنف والبادئ أظلم خلفنا .
وللحقيقة أقول : كثيرون منّا قد فعلوها فسامحوا القاتل ونسوا وغفروا فوقفت مسلسلات القتل والعنف والدم والدّموع .
فأنا متيقن أن الدموع لن تجفّ إلّا بالمحبّة والمسامحة والغفران.
والآن بعد بوحي أشعر أنّ عليّ ان أعود الى طبيعتي المتفائلة فأقول : انّنا نستطيع قهر العنف والقتل إن آمنّا ووثقنا بأنفسنا ، وإن نظرنا الى السماء وفي عيوننا وقلوبنا ألف تضرّع .
ارحمنا يا الله



#زهير_دعيم (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا تسألوني ما اسمُهُ حبيبي
- زرعَ الجبلَ علمًا
- ألا ترحل يا عنف
- ارحلي عنّا يا حرب
- وحلم تمشّى في كلّ النُّفوس
- عشّاق كرة القدم على موعد مع : يورو 2024
- عَيْلبون
- أمل لا يعرفُ الذُّبول
- ألف تحيّة ليركا وأهلها
- ننتظر الميلاد يا غالي !
- طلّاتو أحلى طلّة
- بداية جميلة لشريف حيدر في عبلّين تُبشّر بالخير .
- لقد ضربْتُهُ !!!
- قراءة في قصة : تعالوا نحكي سَوا ولد - بنت للكاتب : ساهر زهير ...
- المرأة النّصفُ الأجمل
- أُحبُّ أنْ أعيشَ
- وانتهت المعركة الانتخابية وبدأ العمل
- سبعون
- روحٌ رياضيّة
- يا ليتَنا بَقينا هناك


المزيد.....




- الدبيبة: نعاني من رفض أوروبي للمهاجرين ورغبة أفريقية في الهج ...
- مقتل 9 من الشرطة في معسكر للاجئين السودانيين بإثيوبيا
- رايتس ووتش تدعو الأوروبيين لكسر الصمت حيال جرائم إسرائيل
- في لوس أنجلوس.. قصة طلب هجرة ينتهي باعتقال -مجرم حرب سوري-
- الأردن يدين قصف إسرائيل لمدرسة تابعة لوكالة أونروا في مخيم ا ...
- الأونروا: كيان الاحتلال قصف 8 مدارس في غزة خلال 10 ايام
- السلطات الأميركية تعتقل مسؤولا سوريا سابقا لارتكابه جرائم حر ...
- الأسرى الفلسطينيون قبل وبعد السجن -الاسرائيلي-! 
- حرب غزة: قصف إسرائيلي على وسط القطاع وجنوبه ورفض فلسطيني لتق ...
- السعودية تعلن إعدام مواطن بتهمة الانضمام لخلية إرهابية


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - زهير دعيم - أليس لمسلسل القتل من نهاية ؟