أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد الزبيدي - طوفان الأقصى 277 – أطفال أوكرانيا وأطفال غزة – هناك فرق بينهم!














المزيد.....

طوفان الأقصى 277 – أطفال أوكرانيا وأطفال غزة – هناك فرق بينهم!


زياد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 8034 - 2024 / 7 / 10 - 00:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


!

*اعداد وتعريب د. زياد الزبيدي بتصرف عن الإنجليزية*


كيتلين جونستون
ناشطة سياسية وكاتبة صحفية استرالية

09 يوليو 2024

ضرب صاروخ مستشفى للأطفال في كييف يوم الاثنين خلال أعنف قصف روسي على أوكرانيا منذ أشهر، والذي امتد عبر خمس مناطق وأدى إلى مقتل حوالي أربعين شخصًا.

وتقول كييف وحلفاؤها الغربيون إن مستشفى الأطفال تعرض للقصف من قبل روسيا، بينما تقول موسكو إن المستشفى أصيب بصاروخ دفاع جوي أوكراني من صناعة أمريكية أثناء الهجوم الروسي. كل ما هو واضح حتى كتابة هذه السطور هو أن المستشفى قد تم قصفه إما كنتيجة مباشرة أو غير مباشرة للضربات الصاروخية الروسية، وأن القادة الغربيين يستجيبون لهذه الأخبار بشكل مختلف تمامًا عن استجابتهم للهجمات الإسرائيلية المتعمدة على المستشفيات المتواصلة في قطاع غزة.

"إن الضربات الصاروخية الروسية التي أدت اليوم إلى مقتل العشرات من المدنيين الأوكرانيين وتسببت في أضرار وإصابات في أكبر مستشفى للأطفال في كييف هي تذكير مروع بوحشية روسيا،" غرد شخص ما يدير حساب الرئيس الأمريكي على تويتر، مضيفًا: "من الأهمية بمكان أن يستمر العالم في الوقوف مع أوكرانيا في هذه اللحظة المهمة وأننا لا نتجاهل العدوان الروسي”.

"مهاجمة الأطفال الأبرياء. من أشد الأفعال فسادا. "نحن نقف إلى جانب أوكرانيا ضد العدوان الروسي" - "دعمنا لن يتراجع"، غرد رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر.

"هذا أمر مقيت. غرّد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو قائلاً: "ضرب مستشفى للأطفال – والأطفال الأبرياء بداخله – لا يمكن تبريره"، مضيفًا: "قلبي مع العائلات الحزينة – والتزام كندا تجاه أوكرانيا يظل قويًا كما كان دائمًا".

وردد وزير الخارجية الأسترالي بيني وونغ، كما لو كان يرد على مذكرة من نوع ما، أن "الهجمات الصاروخية الروسية على العديد من المدن الأوكرانية، بما في ذلك مستشفى للأطفال في كييف، أمر مقيت". "ندين استهداف البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المستشفيات. تواصل أستراليا دعم شعب أوكرانيا في مواجهة الحرب الروسية غير القانونية وغير الأخلاقية".

قارن هذا التصريح الصارم الذي لا لبس فيه من "وونغ" ببيانها السلبي، ذو الكلام السلبي، حول التدمير المنهجي المتعمد الذي تقوم به إسرائيل لنظام الرعاية الصحية في غزة:

"يجب حماية المستشفيات والمرضى والعاملين الطبيين والإنسانيين. أستراليا تشعر بقلق عميق إزاء الهجمات التي وقعت في المستشفيات في غزة وما حولها، بما في ذلك مستشفى تموله إندونيسيا في شمال غزة ومستشفى ميداني أردني".

وهذا انتقاد قوي كما ترون من المسؤولين الغربيين فيما يتعلق بهجوم إسرائيل المتواصل على المستشفيات الفلسطينية. معظمهم لم يكن لديهم أي شيء ليقولوه على الإطلاق.

منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، وقعت مئات الهجمات الموثقة التي شنها الجيش الإسرائيلي على نظام الرعاية الصحية في غزة، والذي تعرض معظمه للتدمير، وفقًا للأمم المتحدة، بسبب هذا الهجوم.

اتهم نيك ماينارد، الأستاذ بجامعة أكسفورد، الجيش الإسرائيلي بـ "استهداف مرافق الرعاية الصحية والعاملين في مجال الرعاية الصحية بشكل منهجي وتفكيك نظام الرعاية الصحية بأكمله" في غزة بعد قضاء بعض الوقت في العمل هناك أثناء القصف الإسرائيلي للقطاع.

وفقًا لتقرير جديد نُشر في مجلة "لانسيت" الطبية، فإن الوفيات غير المباشرة الناجمة عن الهجوم الإسرائيلي على غزة لأسباب مثل المرض وعدم القدرة على الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية من المرجح أن تكون أكبر بعدة مرات من الوفيات المباشرة الناجمة عن العنف العسكري الجماعي. إن التقدير المحافظ لأربع حالات وفاة غير مباشرة مقابل كل حالة وفاة رسمية تم الإبلاغ عنها سينتهي به الأمر إلى رفع إجمالي عدد القتلى إلى حوالي 186000. وهذا مع عدد القتلى الرسمي المباشر الذي يعد بالتأكيد أقل من العدد الكبير.

أين كان كل هذا الغضب من كل هذا؟ أين كانت كل تصريحات المسؤولين الغربيين عن مدى "شناعة" مهاجمة تلك المستشفيات؟ أين كانت جميع عناوين وسائل الإعلام الغربية تشير صراحة إلى أن إسرائيل هي مرتكبة تلك الهجمات، كما فعلت مع روسيا؟ لم يعثر على أثر.

ذلك لأن قادة الإمبراطورية الغربية لا يعتقدون في الواقع أن هناك أي شيء "بغيض" أو "مروع" في مهاجمة مستشفى – على الأقل ليس مستشفى يقدم الخدمات للفلسطينيين أو غيرهم من السكان الذين لا تفضلهم الإمبراطورية الغربية.

هذا لا علاقة له بالاهتمام بحياة الإنسان ورفاهيته. إنهم يريدون فقط خلق المزيد من التوافق لمواصلة حربهم بالوكالة في أوكرانيا.



#زياد_الزبيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإنتخابات في إيران – فاز الحصان الأسود – الجزء الأول
- طوفان الأقصى 276 – 7 أكتوبر في الميزان
- الإنتخابات الفرنسية - انتصار اليسار – اليمين خسر
- طوفان الأقصى 275 – الحوثيون ومستقبل الحروب – ثلاثة عوامل غير ...
- أوربان يلتقي بوتين في موسكو - ملف خاص – الجزء الثاني
- طوفان الأقصى 274 – الحرب على غزة - كيف استدرجت حماس إسرائيل ...
- أوربان يلتقي بوتين في موسكو - ملف خاص – الجزء الأول
- طوفان الأقصى 273 – لماذا قبرص تحت الأضواء الآن؟ - ملف خاص
- طوفان الأقصى 272 – لماذا يجب قراءة كتاب إيلان بابيه الجديد ع ...
- طوفان الأقصى 271 – مصالحة الأسد وأردوغان – ملف خاص
- طوفان الأقصى 270 – الأساطير الإسرائيلية – العرب لم يكونوا هن ...
- طوفان الأقصى 269 – الأساطير الإسرائيلية – العرب لم يكونوا هن ...
- طوفان الأقصى 268 – الفيلسوف الروسي دوغين يدعو صراحة لتسليح م ...
- طوفان الأقصى 267 - تسعة أشهر من الحرب في قطاع غزة - الجزء ال ...
- طوفان الأقصى 266 - تسعة أشهر من الحرب في قطاع غزة - الجزء ال ...
- طوفان الأقصى 265 - إسرائيل ولبنان - ابتزاز للولايات المتحدة ...
- طوفان الأقصى 264 – إسرائيل ولبنان – ابتزاز للولايات المتحدة ...
- طوفان الأقصى 263 – اتساع نطاق الصراع في الشرق الأوسط: هل تست ...
- طوفان الأقصى 262 – إسرائيل تريد إعلان هزيمة حماس وبدء الهجوم ...
- طوفان الأقصى 261 – كيتلين جونستون – إذا كانت معارضة الإبادة ...


المزيد.....




- ترامب: على تايوان أن تدفع لأمريكا ثمن حمايتها.. ومسؤول تايوا ...
- مصر.. مدبولي يُعلق على مشادة -طبيبة سوهاج- مع المحافظ
- عاصفة تخلف قتيلا وتحرم 100 ألف من الكهرباء في ولاية نيويورك ...
- رئيس الوزراء الياباني يعتذر لأول مرة لضحايا التعقيم القسري
- غانتس محذرا نتنياهو: سينكشف كل شيء في لجنة تحقيق حكومية
- جلسة ساخنة في الكنيست.. إخراج نائب عربي وصف نتانياهو بـ-الإر ...
- رواية هوارية… غضب بالجزائر من استخدام -لغة إباحية ونابية- وح ...
- الشيخة مهرة تعلن الطلاق عبر منشور على انستغرام
- المغرب: راق يخضع للمحاكمة لاتهامه بالتورط في وفاة طبيبة لجأت ...
- في ذكرى عاشوراء: الآلاف من الشيعة في كراتشي يتعهدون بمناهضة ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد الزبيدي - طوفان الأقصى 277 – أطفال أوكرانيا وأطفال غزة – هناك فرق بينهم!