أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عمر قاسم أسعد - النفس في الذات الانسانية / الذات والاستجابة للمثيرات (2)














المزيد.....

النفس في الذات الانسانية / الذات والاستجابة للمثيرات (2)


عمر قاسم أسعد

الحوار المتمدن-العدد: 8034 - 2024 / 7 / 10 - 02:55
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


ما زالت الذات تنظر إلى المثيرات وتستقبلها بشكل منفصل ــ حسب المثير ــ لتكوين إستجابة منفصلة ، كما في حالة مثيرات الجوع والعطش والغرائز ، حيث الاستجابة من قبل أقنوم الجسد كونها مثيرات فسيولوجية ، وعلى الذات أن تدرب نفسها على الاستجابة للمثير ــ مهما كان نوعه ــ باستجابة تشترك فيها الذات الانسانية المتكاملة بكافة أقانيمها لتشعر الذات أن الاستجابة ليست استجابة آلية ميكانيكية نمطية ، بل عليها أن تنظر للمثير بشكله الكلي وعدم النظر اليه بشكل مجزء والاعتقاد بأن كل جزء منفصل عن الآخر ، عندها ستكون الاستجابة قادرة على تحقيق نوع من التوازن بين اقانيم الذات .
صراخ الطفل ، مسلسل مثير، حديث الأولاد ، كلام الزوج ، ضيوف قادمون ، طلبات لا تنتهي ،. ... الخ هذه مثيرات تحدث بشكل متكرر في أي أسرة ، وفي كثير من الاحيان تكون الاستجابات مخصصة حسب أولوية المثير ونوعه وقوته ، ربما تتجه المرأة باستجابتها لمثير صراخ الطفل أولاًــ وعلى الرغم من وجود الأب ــ لأن الدافع هنا دافع عاطفي إنساني يتعلق بالأم ، ثم يتم الانتقال لاستجابة أخرى لمثير أخر في حال استمر المثير الأقل شدة ... وهكذا . وربما أيضا تتم الاستجابة من قبل الأم لمثيرين بذات الوقت إذ تستجيب لصراخ الطفل وأيضا تستجيب للمسلسل من خلال المتابعة ، وربما أيضا بذات الوقت تستجيب لمثير أخر ككلام الزوج مثلا ، إذن المرأة هنا استطاعت الاستجابة لثلاث مثيرات في ذات الوقت واستطاعت ــ ولو بالحد الأدنى ــ السيطرة على هذه المثيرات من خلال تقديم استجابات قوية أدت إلى انتهاء المثيرات .
قهوة الصباح ، أغية فيروزية ، أمواج البحر . مثيرات قد تواجه البعض خاصة في رحلة الاستجمام ، ــ وكما جرت العادة ــ ستكون الاستجابة طبيعية ونمطية وستكون الاستجابة ــ بحكم العادة ــ استجابة تقليدية باستمتاع نسبي ، نشرب القهوة ونستمع لصوت فيروز ونشاهد امواج البحر تلاطم الشاطيء . في هذا الحالة استخدمت الذات ثلاث استجابات في آن واحد ، استجابة من حاسة التذوق والاحساس بالقهوة ، حاسة السمع والاستمتاع بالصوت ، حاسة النظر لأمواج البحر ، هذه الاستجابات طبيعية منطقية ، ولكن ماذا لو نظرنا إلى هذه المثيرات كوحدة واحدة من خلال رسم صورة ذهنية للوحة تنطق بكل المشاعر ! ماذا لو رسمنا صور ذهنية وقمنا بتلوين اللوحة التي رسمناها ! ماذا لو دخلنا عمق اللوحة وحلقنا معها ! عندها سندرك تماما أن كل اقانيم ذاتنا عاشت الاستجابة بكل تفاصيلها وحققت نوع من السعادة التي ملأت ذاتنا وبهذا ستحقق الذات السعادة التي نشدها ، فهي سعادة جسدية روحية وجدانية .
فلتنظر الذات إلى فنجان القهوة تتأمله أكثر من أي وقت مضى ، لتهمس الذات لذاتها ان قهوة الصباح مثير رائع يستحق من الذات أن تدرك أنها تشرب القهوة بكل تفاصيلها ، ستكون الاستجابة من أقنوم الجسد ولكن سيكون أقنوم الروح ( الوجدانيات ) حاضرا لأن اقنوم العقل استطاع أن يقدم استجابة برسم لوحة بالصوت والصورة الجمالية .
هنا اكتمل المنظر وتوحدت المثيرات وخرجت الذات من الصورة النمطية التقليدية ــ كما جرت العادة ــ لتحقق الذات بعضا من السمو والتحليق والشعور بأنها ذات انسانية عليها أن تعيش لحظات الاستجابة بكل أقانيمها من خلال تآزر الحواس لتكتمل الصورة .
على الذات أن لا تنظر لأي مثير بشكل منفصل عن غيره وعليها أن تدرك أنه لو تعرضت لمثيرفعليها أن تكون استجابة متكاملة ، عندما تنظر الذات إلى ضياء القمر ليلا كمثير طبيعي ــ عليها أن تنظر لهذا المثير كأنها تراه لأول مرة وأن تبدأ بتكوين استجابة نابعة من الذات ، عليها أن تنظر للقمر المضيء في وسط السماء الزرقاء الذي تتناثر عليها نجوم تبث أشعتها نحو الذات وعليها أن تعيش هذه المثيرات باستجابة من الذات لتندمج معها وتدخل أعماق اللوحة الطبيعة التي رسمتها الذات ، هنا تكون الذات جزء من هذا الفضاء الواسع وتحلق بسعادة



#عمر_قاسم_أسعد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- النفس في الذات الانسانية / الذات والاستجابة للمثيرات (1)
- النفس في الذات الانسانية / التوافق في العلاقات الانسانية وال ...
- النفس في الذات الانسانية / التوافق في العلاقات الانسانية وال ...
- النفس في الذات الانسانية / التوافق مع الواقع (2)
- التوافق مع الواقع (1)
- خلونا نتحزب (ج2)
- خلونا نتحزب
- يا سلملم يا سلام عا وسائل الإعلام
- هنا غزة يا سادة
- لا سمح الله
- أبو رغال الصهيوني
- ملاحظات للكتاب اليافعين
- ممنوع من جهة أمنية (1)
- وزارة المظالم
- شركات التأمين المفلسة
- النفس في الذات الانسانية / البحث عن الذات (2)
- النفس في الذات الانسانية / البحث عن الذات (1)
- النفس في الذات الانسانية / التوافق مع الذات (3)
- النفس في الذات الانسانية / التوافق مع الذات (2)
- النفس في الذات الانسانية / التوافق مع الذات ( 1 )


المزيد.....




- نادين نجيم تستشير معجبيها في دورها المقبل وتفاعل كبير على تد ...
- مصر.. الحكومة توافق على عرض -إميا باور- الإماراتية لإنشاء مش ...
- الجيش اللبناني يعلن إحباط تسلل 2200 سوري وضبط أسلحة
- 43 درجة في أثينا.. الحرارة الشديدة في اليونان تدفع السلطات ل ...
- مصر تعلن موعد وقف تخفيف الأحمال
- علامات تشير إلى إدمان السكر
- الولايات المتحدة.. سبب أزمات العالم
- لافروف: قرارات مجلس الأمن بشأن غزة ظلت -حبرا على ورق-
- لافروف: بعد الانتخابات الإيرانية هناك أمل في التقارب بين طهر ...
- رئيس الموساد: لا وقت أمام الأسيرات حتى إقامة آلية فحص العائد ...


المزيد.....

- حقوق الإنسان من سقراط إلى ماركس / محمد الهلالي
- حقوق الإنسان من منظور نقدي / محمد الهلالي وخديجة رياضي
- فلسفات تسائل حياتنا / محمد الهلالي
- المُعاناة، المَعنى، العِناية/ مقالة ضد تبرير الشر / ياسين الحاج صالح
- الحلم جنين الواقع -الجزء التاسع / كريمة سلام
- سيغموند فرويد ، يهودية الأنوار : وفاء - مبهم - و - جوهري - / الحسن علاج
- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عمر قاسم أسعد - النفس في الذات الانسانية / الذات والاستجابة للمثيرات (2)