أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أكد الجبوري - أشياء لا وجود لها/بقلم جورجيو أغامبن - ت: من الإيطالية أكد الجبوري














المزيد.....

أشياء لا وجود لها/بقلم جورجيو أغامبن - ت: من الإيطالية أكد الجبوري


أكد الجبوري

الحوار المتمدن-العدد: 8034 - 2024 / 7 / 10 - 05:37
المحور: الادب والفن
    


اختيار وإعداد إشبيليا الجبوري - ت: من الإيطالية أكد الجبوري

"الثورة هي الهدف الذي يقترحه أولئك الذين يؤمنون فقط بأشياء هذا العالم" (جورجيو أغامبن)

مقال للفيلسوف الإيطالي جيورجيو أغامبن (1942-)، نشر في 3 يونيو 2024، في عموده الخاص بدار النشر Quodlibet، تحت عنوان "الأشياء التي ليست هناك".

النص؛

كتبت ريستينا كامبو ذات مرة: "ما الذي يوجد بالفعل في هذا العالم غير ذلك الذي ليس من هذا العالم؟" من المعقول أن هذا اقتباس من يوحنا 18: 36، حيث أعلن يسوع لبيلاطس:"مملكتي ليست من هذا العالم".

من المعقول أنه اقتباس من يوحنا 18: 36، حيث أعلن يسوع لبيلاطس: "مملكتي ليست من هذا العالم. لو كانت مملكتي من هذا العالم لجاهد خدامي لكي لا تُسلَّم إلى اليهود. ولكن مملكتي ليست من هنا". من الحاسم إذن أن نتساءل عن معنى وطريقة وجود ما ليس من هذا العالم. هذا ما يفعله بيلاطس، الذي يريد تقريبًا أن يفهم مكانة هذه الملكية الخاصة، ويسأله على الفور: "إذن أنت ملك؟" إن جواب يسوع، لمن يعرف كيف يفهمه، يقدم إشارة أولى لمعنى الملكوت الموجود، ولكن ليس من هنا: "أنت تقول: أنا ملك. لهذا قد ولدت ولهذا قد أتيت إلى العالم: لأشهد للحق. وفي تلك اللحظة يطرح بيلاطس السؤال الشهير، الذي وصفه نيتشه بأنه "العبارة الأكثر دقة في كل العصور": "ما هي الحقيقة؟" إن الملكوت الذي ليس من هذا العالم يتطلب منا أن نشهد لحقيقته، وما فشل بيلاطس في فهمه هو أن شيئًا ما يمكن أن يكون حقيقيًا دون وجوده في العالم. وهذا يعني أن هناك أشياء موجودة بطريقة ما، ولكن لا يمكن أن تكون موضوعًا لحكم قانوني يتعلق بالحقيقة الواقعية أو غير الحقيقة، مثل ذلك الذي يدور حوله الأمر في المحاكمة التي يجريها بيلاطس.

اقترح فوريو جيسي، عند تساؤله عن حقيقة الأسطورة، صيغة قد يكون من المفيد العودة إليها هنا: إذا كانت الأشياء محل التساؤل فيما تسميه الآلة الأسطورية "موجودة، في "عالم آخر": لا وجود". ويضيف على الفور: "ليس هناك إيمان أكثر دقة تجاه «عالم آخر" غير موجود من الإعلان عن عدم وجود مثل هذا "العالم الآخر". من المفهوم إذن ما يحاول يسوع تأكيده بقوله إن مملكته ليست من هذا العالم. مملكته غير موجودة، لكن هذا لا يعني أنها لا معنى لها. على العكس من ذلك، لقد جاء إلى هذا العالم ليشهد لما ليس من هذا العالم، ولأشياء غير موجودة. وهذا هو بالضبط ما كان على كريستينا كامبو أن تضعه في ذهنها: الأشياء الملحة والمهمة حقًا لحياتها في هذا العالم هي فقط الأشياء غير الموجودة في هذا العالم، أو بالأحرى، غير موجودة.

من الجيد أن نفكر بحذر خاص، اليوم بالتحديد، في أن المطالبة بالحقيقة يبدو أنها قد مُحيت من العالم، في الوضع الخاص للأشياء التي، على الرغم من أنها ليست من هذا العالم، إلا أنها تهمنا حقًا وتوجه تفكيرنا وأعمالنا. في هذا العالم. وكما يقترح جيسي، سيكون من الخطأ الذي لا يغتفر الخلط بين الأشياء غير الموجودة وتلك الموجودة، والتظاهر بأنها موجودة ببساطة. ويظهر الاختلاف بينهما بوضوح في التمييز بين التمرد والثورة، وهو ما يحاول جيسي تعريفه على وجه التحديد. الثورة هي الهدف الذي يقترحه أولئك الذين يؤمنون فقط بأشياء هذا العالم وبالتالي يتعاملون مع الظروف والأوقات التي يمكن فيها تحقيقها في الزمن التاريخي وفقًا لعلاقات السبب والنتيجة. من ناحية أخرى، تنطوي الثورة على تعليق الزمن التاريخي، والالتزام الصارم بعمل ليست عواقبه معروفة أو متوقعة، ولكنها، بالتالي، لا تنحدر إلى اتفاقيات والتزامات مع العدو. في حين أن أولئك الذين لا يرون ما وراء هذا العالم يهتمون فقط بعلاقات القوة التي يجدون أنفسهم فيها وهم على استعداد للتخلي عن قناعاتهم جانبًا، فإن رجال الثورة هم رجال عدم الوجود، الذين توقفوا عن العمل مرة واحدة وإلى الأبد. لجميع العصور التاريخية، وبالتالي يمكن أن تعمل فيه دون قيد أو شرط. وتحديدًا لأن الأشياء غير الموجودة لا تمثل بالنسبة لهم مستقبلًا يجب تحقيقه، بل هي مطلب حاضر يضطرون إلى أن يشهدوا له في كل لحظة، وكلما زاد تأثير فعلهم على الأحداث التاريخية، فكسرها ودمرها. هو - هي.

وإلى أولئك الذين يسعون اليوم بكل الوسائل إلى ربطنا بواقع مفترض لا يسمح بالبدائل، علينا أن نعارض، قبل كل شيء، الفكر، أي الرؤية الواضحة القطعية للأشياء غير الموجودة. فقط أولئك الذين يعرفون، دون أوهام، أن مملكتهم ليست من هذا العالم، ولكنها مع ذلك هنا والآن بطريقة حاضرة لا رجعة فيها، يُمنحون الأمل، وهو ليس سوى القدرة على إنكار الحقيقة في كل مرة من الحقائق التي يبنيها الرجال لاستعباد زملائهم من البشر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
Copyright © akka2024
المكان والتاريخ: طوكيـو ـ 7/10/24
ـ الغرض: التواصل والتنمية الثقافية
ـ العينة المستهدفة: القارئ بالعربية (المترجمة).



#أكد_الجبوري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عقد زنبق - هايكو - السينيو
- الانشقاق عن الاشتراكية/ بقلم أنطونيو غرامشي - ت: من الإيطالي ...
- المتجول - هايكو - التانكا/ أبوذر الجبوري - ت: من اليابانية
- الأرض الزرقاء فيك/ الشاعرة البورتوريكية: جوليا بورغوس* - ت: ...
- ما الواقعية الرأسمالية؟ / بقلم مارك فيشر - ت: من الإنكليزية
- مختارات إيديا فيلارينو الشعرية - ت. من الإسبانية
- الحركة النابيسية للفن الحديث / إشبيليا الجبوري - ت.: من الفر ...
- أنت البعيد والجنوب/بقلم الشاعرة الأوروغواية إيديا فيلارينو* ...
- لا توجد سلطة سياسية دون سيطرة/بقلم ميشيل فوكو/ ت: من الفرنسي ...
- تأملات في -الأبله- لدوستويفسكي/ بقلم هيرمان هيسسه - ت عن الإ ...
- قصة -قيلولة الثلاثاء- /بقلم غابرييل غارسيا ماركيز - ت: من ال ...
- ما التنوير؟/ بقلم ميشيل فوكو (2 - 2) والاخيرة - ت: من الفرنس ...
- ما التنوير؟/ بقلم ميشيل فوكو (1 - 2) - ت: من الفرنسية أكد ال ...
- الفاشية وسياستها/ بقلم أنطونيو غرامشي - ت: من الإيطالية أكد ...
- آليات الاعلام للنخب الفاسدة/بقلم نعوم تشومسكي - ت: من الفرنس ...
- الروحانية والزهد/بقلم ميشيل فوكو - ت: من الفرنسية أكد الجبور ...
- بداية تأويل الذات/بقلم ميشيل فوكو - ت: من الفرنسية أكد الجبو ...
- نقد هايدغر لهيغل / بقلم سلافوي جيجيك - ت: عن الألمانية أكد ا ...
- مختارات سيزار دافيلا أندرادي الشعرية - - ت: من الإسبانية أكد ...
- لو اشتعلت يدي/بقلم فيديريكو غارسيا لوركا - ت: من الإسبانية أ ...


المزيد.....




- سعد لمجرد يشارك في فيلم من بطولة والدته: -شرف لي العمل مع عم ...
- ملابسات وفاة الفنان تامر ضيائي تتفاعل في مصر والمعهد القومي ...
- فيديو قبيل واقعة وفاة الفنان المصري تامر ضيائي والنيابة العا ...
- فنان مصري: نستغيث بالامام الحسين (ع) في معركة غزة
- مطربة يونانية ترفض الغناء بحفل في تركيا احتجاجا على رفع العل ...
- “استقبلها وخلي ولادك يفرحوا” .. تردد قناة Mbc3 الجديد لمتابع ...
- توقعات تنسيق الجامعات للثانوية العامة 2024 لكل من الشعبة الأ ...
- “نزلها حالًا” .. تردد قناة ماجد الجديد على النايل سات لمشاهد ...
- الفنان المصري محمد هنيدي يروي تفاصيل معاناته لـ15 عاما قبل ش ...
- بعد اعتدائه على سائق شاحنة بصخرة.. محكمة بلجيكية تخفف عقوبة ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أكد الجبوري - أشياء لا وجود لها/بقلم جورجيو أغامبن - ت: من الإيطالية أكد الجبوري