أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بديعة النعيمي - الحرب على غزة_نحن لا نستسلم،ننتصر أو نموت














المزيد.....

الحرب على غزة_نحن لا نستسلم،ننتصر أو نموت


بديعة النعيمي

الحوار المتمدن-العدد: 8034 - 2024 / 7 / 10 - 15:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"٨ أشهر منذ السبت الأسود في السابع من أكتوبر تلقينا فيها إذلالا كاملا بدلا من النصر الكامل"
أفيغدور ليبرمان
زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"

"تقديرات الجيش "الإسرائيلي" بأن عشرات من المسلحين الفلسطينيين تبقوا في حي الشجاعية ويخرجون للجنود من بين الركام وداخل الأنفاق"
دورون كدوش
إذاعة الجيش "الإسرائيلي"

"حماس تدير برفح حرب عصابات مكونة من مجموعات مستقلة ما يجعل مهمة التعامل معها أصعب"
قائد اللواء ١٢ "الإسرائيلي"

ما سبق كانت تصريحات على لسان قيادات في دولة الاحتلال تعبر عن خيبة أملها في القضاء على حماس.
فقد مثلت العمليات القتالية التي تخوضها المقاومة الفلسطينية تقويضا كاملا لما توعد به "بنيامين نتنياهو" منذ بداية الحرب وما رسخه من أوهام في أذهان الرأي العالمي واليهودي من أنه سيقضي على الألوية العسكرية لحركة حماس، ووقف عمليات المقاومة وإعادة الهدوء والأمن للشعب اليهودي وخاصة مستوطنات الغلاف التي لطالما تعرضت لصواريخ المقاومة.

ولو عدنا إلى عام ١٩٦٧ لوجدنا بأن قطاع غزة يشكل بؤرة تقلق مضاجع جميع الحكومات اليهودية، أو كما يسميه المستوطنون برميل بارود. بسبب العمليات التي لا تتوقف فيه، ولن تتوقف ما دام الاحتلال يربض بثقله على فلسطين وشعبها.
ولم تختلف تصريحات القادة والسياسيين في ذلك الوقت عن تصريحات الحرب الأخيرة
فها هو المعلق العسكري اليهودي "زئيف شيف" يصرح حين قال خلال أحداث انتفاضة الحجارة في ٨٧ "أصابتني حيرة لم يسبق لها مثيل عندما حاولت صياغة جملة ألخص منها ما يجري في قطاع غزة حاليا، وفرص "اسرائيل" في هذه الحرب. هل أقول إن "إسرائيل" تخوض حرب استنزاف هناك؟ أم اقولها بصراحة، إن "إسرائيل" قد خسرت الحرب في قطاع غزة ؟". وقد أصاب في تصريحه.

وهذا الوقع القديم هو نفسه الواقع الحديث وخاصة اليوم في حربها على غزة. فدولة الاحتلال تعيش مأزقا حقيقيا وقد دخلت الحرب شهرها العاشر، وسط انهيار للجيش وبالتالي المنظومة الأمنية لم تعد أكثر من شبح غير قادر على حماية نفسه ونتيجة لهذا ازدادت الهجرات العكسية.
زاد مأزقها أيضا، افتقار الحكومة إلى خطة واضحة للخروج من هذه الحرب دون صنع انتصار وهزيمة حماس، لذلك فهي تشهد تمزقا بسبب الخلافات بشأن مستقبل الحرب، فهناك من يطالب بإتمام صفقة وإنهاء الحرب، وهناك من يطالب باستمرارها ورفض الانسحاب من القطاع لأنه يعتبره جزءا من دولة الاحتلال لاعتبارات توراتية على حد زعمه.

وفي ظل هذه الانقسامات والخلافات بشأن مستقبل الحرب نجد الجيش تحت نيران المقاومة وكمائنها المركبة والقتال من مسافة صفر.
فمن الشجاعية إلى تل الهوى إلى حي الزيتون، نجد المقاومة وقد دخلت مرحلة استنزاف لجيش الاحتلال دون أن يتمكن هذا الجيش من تحقيق أهداف نتنياهو، بل على عكس ذلك فالمعارك الضارية التي تقودها المقاومة تلحق الهزيمة تلو الهزيمة والخسائر الكبيرة في صفوف الجيش وتزيد من مأزق دولة الاحتلال التي تعوض خسائرها تلك بارتكاب المزيد من المجازر بحق الأبرياء.

القطاع اليوم بالفعل برميل بارود ينفجر في وجه الطغاة في كل حي وكل شارع لم يبقى منه إلا اسمه ومن تحت الركام والرمال. وسيبقى قول المجاهد عمر المختار يتردد بين الأجيال
"نحن لا نستسلم، ننتصر أو نموت، وهذه ليست النهاية، بل سيكون عليكم أن تحاربوا الجيل القادم والأجيال التي تليه، أما أنا فإن عمري سيكون أطول من عمر شانقي".



#بديعة_النعيمي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحرب على غزة_العين السرية للشاباك
- الحرب على غزة_الفاشية تغرق في وحل غزة
- الحرب على غزة_ستصلبون فتأكل الطير من رؤوسكم
- الحرب على غزة_سردية الانتصارات ووهم التفكيك
- الحرب على غزة_لن تسلّم غزة
- الحرب على غزة_سلاح عقيم؟
- الحرب على غزة_أيهما سيحسم نتيجة الحرب؟
- الحرب على غزة_وانقرض الديناصور
- الحرب على غزة_اليوم لا سلام ولا استسلام
- الحرب على غزة_أمريكا وأذنابها إلى الجحيم
- الحرب على غزة_قطار آخر المحطات
- الحرب على غزة_أوهن من بيت عنكبوت
- الحرب على غزة_الليل في غزة مختلف
- الحرب على غزة_النابلسي ورفح درس لا ينسى
- الحرب على غزة_-مجموعة السبع- ومفاوضات -جو بايدن-
- الحرب على غزة_ضعوا الحذاء في فمكم واخرسوا
- الحرب على غزة_من حفر حفرة لغيره وقع فيها
- الحرب على غزة_ لو لم توجد لأوجدناها
- الحرب على غزة_من كيسنجر إلى بلينكن الهدف واحد
- الحرب على غزة_مذبحة النصيرات ٨/حزيران والمفاوضات الباي ...


المزيد.....




- ترامب: على تايوان أن تدفع لأمريكا ثمن حمايتها.. ومسؤول تايوا ...
- مصر.. مدبولي يُعلق على مشادة -طبيبة سوهاج- مع المحافظ
- عاصفة تخلف قتيلا وتحرم 100 ألف من الكهرباء في ولاية نيويورك ...
- رئيس الوزراء الياباني يعتذر لأول مرة لضحايا التعقيم القسري
- غانتس محذرا نتنياهو: سينكشف كل شيء في لجنة تحقيق حكومية
- جلسة ساخنة في الكنيست.. إخراج نائب عربي وصف نتانياهو بـ-الإر ...
- رواية هوارية… غضب بالجزائر من استخدام -لغة إباحية ونابية- وح ...
- الشيخة مهرة تعلن الطلاق عبر منشور على انستغرام
- المغرب: راق يخضع للمحاكمة لاتهامه بالتورط في وفاة طبيبة لجأت ...
- في ذكرى عاشوراء: الآلاف من الشيعة في كراتشي يتعهدون بمناهضة ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بديعة النعيمي - الحرب على غزة_نحن لا نستسلم،ننتصر أو نموت