أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جعفر العلوجي - أم اللول ... دلللول














المزيد.....

أم اللول ... دلللول


جعفر العلوجي

الحوار المتمدن-العدد: 8034 - 2024 / 7 / 10 - 16:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


( كتب الدكتور علاء بشير في مذكراته عن حقبة النظام البائد وذكر في احدى فصول كتابه عن طرد وزير الداخلية سمير الشيخلي من منصبه ومن الحزب بسبب اغلاقه لاحدى دور الدعارة المحمية من قبل احد اركان النظام المدعو علي حسن المجيد وزجهن في السجن فدفع الثمن غاليا ) .
لا جديد يذكر في تناول قضايا الفاشينستات والبلوكرات وصانعات المحتوى الهابط جداً فمن منا لا يدرك بؤس وتفاهة القضايا التي تجير بأسمائهن النشاز، وما أكثرهن وأكثر المتفاعلين معهن من صناع الشهرة مجانا فعندما اندفعت الأجيال الجديدة نحو الوسائل التكنولوجية الحديثة التي فتحت عيونهم على كل شيء، صار الممنوع أول ما شدّهم تجاهه وصارت محركات البحث ترصد حركة التسفيه من خلال كلمات يسودها الانحطاط والهبوط الأخلاقي ثم تطور الأمر ليبدؤوا بتلقي أفكار سوداوية تقودها مجموعات تحمل قيمهم بالاسم وتمثلها نماذج رديئة من أمثال أم اللول وحنين هموسة وغيرهن الكثيرات، لكنها تتبنى الفكر الأسود شعاراً وتسعى للنيل من آخر قيم الاعتدال لدى العقل الملتزم والمجتمع المحافظ.
والخطر الأكبر أن تتحول القضايا على سفاهتها الى ترند اجتماعي هائل كما في قضية البلوكر أم اللول التي حكم عليها قضائيا بالحبس الشديد المؤبد بتهمة الاتجار بالمخدرات، ولكن يبدو أن لمخالب وقوة أم اللول ومن يقف خلفها رأي آخر بل مصيبة أخرى لأن نقض القرار يعني ما يعني ويحتمل ألف تفسير للأسف الشديد، فقد جرى تفنيد القضية وأصبحت أم اللول حديث الساعة حتى من خلف القضبان وقريبا ستعاود نشاطها أقوى وأشد وستكون ملفاتها مصدر قوة للفاشينستات وصانعات الهبوط، وستراها تتوسط آلاف المناصرين المحتفين بانتصارها وتكون صورها وأخبارها على صدر نشرات الأخبار في الفضائيات وتتفوق بجدارة على قضايا وأزمات الكهرباء الأزلية والماء الشحيح وقفزات الدولار الذي أشعل وألهب الأسواق، ومن الممكن أن تكون فائدة أم اللول عظيمة في تخدير الشعب بلا مخدرات وثمالته حد الجنون بلا تفكير ولا إدراك للمستقبل الذي ينتظره.
ولكم أن تتصوروا لو أن عشراً او عشرين قضية أثيرت بالصدى ذاته ما الذي يمكن أن تفعله في مجتمعنا الذي يوصف بأنه محافظ ملتزم؟ الحقيقة أن ما لم تفعله عصابات التكفير ومجنزرات الاحتلال من الممكن أن تفعله التفاهة وقمامة البلوكرات بتخطيط استخباري دقيق وأعتقد أن القادم سيكون أخطر وأشد تأثيراً، ولا يتصور أحدهم أن الموضوع ينطوي على مبالغة لأن سطوة أم اللول وغيرها تفشت كأشد الأمراض المعدية التي لا يرجى منها الشفاء ويجب علاجها مبكراً ووضع لقاحات اجتماعية تقينا شرها .

همسة ...
التعامل بحساسية مفرطة مع سطوة البلوكرات والفاشينستات لدواع اجتماعية هو الجهل بعينه والتصدي لهذه الظاهرة الشاذة بوضوح وشجاعة هو ما نحتاجه لوقف هذا الانحدار الأخلاقي الكبير والفساد الذي بدا يتخذ شكل إعلان مدفوع الثمن بطلاته شلة من الضائعات لا أكثر ولا أقل .



#جعفر_العلوجي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من بيليه الى المجهول حويدر
- الأمن الوطني.. أيقونة الاستقرار
- نقابتنا بيتنا الشرعي
- من البصرة كلنا العراق
- مواقع رسمية أم ترويجية ؟
- حمى باريس
- نجاح أولمبي عراقي
- بلا استثناءات .. ميثاق الشرف الاعلامي
- من يزيل مخلفات الحرب
- الطاولة من السليمانية الى باريس
- (سنينة)-- ابو زعبل
- التجديد في العمل الأولمبي
- الوزارة مكسب من ذهب
- (النقال) ساعة السودة
- ميدالية اولمبية تلوح في الآفق
- التيار الوطني الشيعي
- خطوات أولمبية تسابق الزمن
- قصر قارون في برنامج القصر
- مناوشات مرفوضة
- عقوبات بالجملة والمفرد


المزيد.....




- ترامب: على تايوان أن تدفع لأمريكا ثمن حمايتها.. ومسؤول تايوا ...
- مصر.. مدبولي يُعلق على مشادة -طبيبة سوهاج- مع المحافظ
- عاصفة تخلف قتيلا وتحرم 100 ألف من الكهرباء في ولاية نيويورك ...
- رئيس الوزراء الياباني يعتذر لأول مرة لضحايا التعقيم القسري
- غانتس محذرا نتنياهو: سينكشف كل شيء في لجنة تحقيق حكومية
- جلسة ساخنة في الكنيست.. إخراج نائب عربي وصف نتانياهو بـ-الإر ...
- رواية هوارية… غضب بالجزائر من استخدام -لغة إباحية ونابية- وح ...
- الشيخة مهرة تعلن الطلاق عبر منشور على انستغرام
- المغرب: راق يخضع للمحاكمة لاتهامه بالتورط في وفاة طبيبة لجأت ...
- في ذكرى عاشوراء: الآلاف من الشيعة في كراتشي يتعهدون بمناهضة ...


المزيد.....

- فكرة تدخل الدولة في السوق عند (جون رولز) و(روبرت نوزيك) (درا ... / نجم الدين فارس
- The Unseen Flames: How World War III Has Already Begun / سامي القسيمي
- تأملات في كتاب (راتب شعبو): قصة حزب العمل الشيوعي في سوريا 1 ... / نصار يحيى
- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جعفر العلوجي - أم اللول ... دلللول