أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد العراقي - وغدا لناظره قريب














المزيد.....

وغدا لناظره قريب


محمد العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 8034 - 2024 / 7 / 10 - 18:18
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


هذه العباره الرنانة ظلت ترن لحد الان ان قاءلها ملك العرب المغدور من قبل الفرس.... الملك النعمان منذ اكثر..من الف عام ونيف ..حول يوم نحسه
يقال ان الملك النعمان ابن المنذر اعشق امراة من قومه عشق فوق العاده..توفت هذه المراة ولم يترك نعشها ظل بجانب النعش اكثر من يومان..بعدها جاء..كبار القوم والكهنه..وكان النعمان وقومه يتبعون الديانه النصرانيه...نصحوه.ان يبتعد عن عن الجثمان خوفا عليه من امراض تفسخ الجثه...اقتنع..وغادر المكان الذي به الجثمان...6وعتبر يوم وفاتها..يوم( نحس..لا يريد ان يلتقي بحد ولايراى احد واذا التقى او راى..يكون العقاب شديد للشخص الذي يلتقيه يصل الى حد القتل او الموت.)..مرة الايام..ذهب الملك وحاشيته الى منتجعه
في مدينة النعمانيه..على نهر دجله وهذه المدينة تقع شمال غرب مدينة الكوت الحاليه بحدود ٤٥..كيليو متر..وبها قبر شاعر العرب المتنبي ....ابتعد الملك النعمان عن ركبه واظل الطريق...وظل محتار..وبالصدفه جاء اعرابي من المنطقه وساله..فقال له انه اظل الطريق عن موكبه ولم يقل له انه ملك العرب..فقام هذا الاعرابي باايصال الملك الى موكبه وشكره وقاله له انه الملك النعمان وقال له اي شي تحتاج تعال لي.....مرة الايام واذا بهذا الاعرابي ياتي الى الملك بيوم (نحسه)....وكانت المصيبه...تذكر الملك..فضل هذا الرجل عليه..وقال له اذهب وابحث عن من يكفلك..لمدة عام عسى ان تتغير الظروف...بحث هذا الاعرابي..ووجد من يكفله..وكان احد وزراء النعمان...وقال له تاتي بعد عام من هذا اليوم....راحت الايام جاءت الايام..طلب الملك النعمان وزيرة...وساله عن الاعرابي الذي كفله..فقال الوزير..لم تنتهي السنه وغدا اخر يوم بها...واطلق الملك النعمان...عبارته الشهير (ويوم غدا لناظره قريب)...وجاء الصباح..ولم ياتي الاعرابي..وجاءت..الظهيره ولم ياتي الاعرابي والوزير
يتحجج..انه مازال هنالك وقت والنهار لم ينتهي...وقبل الغروب..نظر القوم ان هنالك غبار تتصاعد..وان فارسا...يمتطي صهوة..جواد...الشاعر بشار ابن برد..يصف ذلك المشهد...ويقول.....كاءن مثار النقع فوق رووسنا..........سيوفناا
ليلا تهاوت كواكب...واذا بالعرابي..هو بشخصه ولحمه...فرح الوزير..لنه انقذه من الموت...ارسل الملك النعمان..على الاعرابي...وقال له من الذي جاء بك وتعرف ان موت وراءك.ولا احد يستطيع ان ياتي بك لو بحث عنك مءة عام..فكان جواب الاعرابي....ان لم اتي...(سوف ينقطع سبيل المعرف عند العرب.)..ارتاح الملك لهذه العباره وفرح.....بعدها ارسل على الوزير وقال له كيف كفلت الاعرابي..وانت تعرف انك لا تستطيع ان تجده مهما بحثة عنه لنه وراءه موت....فكان جواب الوزير...لو لم اكفله (سوف تنتهي الامروه والشهامه عند العرب)...فرتاح النعمان وفرح والغى يوم نحسه
اتمنى ان تعود المروه والشهامه عند العرب بالوقت الحاضر..والله والوطن والشعب العراقي والعربي الممزق من وراء القصد



#محمد_العراقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أسامة
- مشهد من مقبره جماعيه
- هل كان البعث حزبا فاشيا؟


المزيد.....




- نادين نجيم تستشير معجبيها في دورها المقبل وتفاعل كبير على تد ...
- مصر.. الحكومة توافق على عرض -إميا باور- الإماراتية لإنشاء مش ...
- الجيش اللبناني يعلن إحباط تسلل 2200 سوري وضبط أسلحة
- 43 درجة في أثينا.. الحرارة الشديدة في اليونان تدفع السلطات ل ...
- مصر تعلن موعد وقف تخفيف الأحمال
- علامات تشير إلى إدمان السكر
- الولايات المتحدة.. سبب أزمات العالم
- لافروف: قرارات مجلس الأمن بشأن غزة ظلت -حبرا على ورق-
- لافروف: بعد الانتخابات الإيرانية هناك أمل في التقارب بين طهر ...
- رئيس الموساد: لا وقت أمام الأسيرات حتى إقامة آلية فحص العائد ...


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد العراقي - وغدا لناظره قريب